كأس العالم 2018

ثياباً مطورة تراقب حركة لابسيها

طور مجموعة من الباحثين في أستراليا جيلاً جديداً من الملابس التي تراقب الأنشطة الحركية للمستخدم عن طريق نوعية من الألياف النسيجية القادرة على استشعار تحركات الجسم.

وقال الباحث شايان سيدين، من معهد ديكين للخامات المتطورة في أستراليا، إن النسيج القادر على استشعار تحركات الشخص الذي يرتديه يمكن استخدامه لصناعة ملابس لقياس أداء الرياضيين المحترفين أو في جمع البيانات عن المرضى في مرحلة إعادة التأهيل الحركي.

ويمكن استخدام هذه الملابس في مجال تقنيات الواقع الافتراضي و ألعاب الفيديو وأنظمة المحاكاة الإلكترونية.

وأكد شايان في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني، "تيك إكسبلور" المتخصص في مجال التكنولوجيا، أن الأجهزة الإلكترونية القابلة للارتداء يمكنها تحويل تحركات الجسم إلى إشارات كهربائية مما يجعل من السهل تسجيل وقياس الأنشطة البدنية المختلفة.

وتتكون هذه النوعية من النسيج الذكي من ألياف مرنة موصلة للكهرباء، وبمجرد تغير مستوى المقاومة التي تتعرض لها هذه الألياف مع حركة الإنسان المعتادة، فإنها تبعث بإشارة إلى جهاز كمبيوتر عن طريق وحدة بث لاسلكية، بحيث يمكن تسجيلها واستخدامها لتقديم بيانات بشان الجسم.

تعليقات

تعليقات