كأس العالم 2018

جهاز إلكتروني يقرأ تمتماتنا

ابتكر باحثون في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة جهازاً إلكترونياً يمكنه قراءة ما يقوله الشخص داخلياً من دون أن ينطق به لسانه بصوت مرتفع.

وتتكون هذه المنظومة الجديدة من جهاز يتم ارتداؤه على الوجه متصل ببرنامج كمبيوتر، وتستطيع الأقطاب الكهربائية للجهاز الجديد التقاط الإشارات العصبية العضلية على الوجه والفكين، وبالتالي يستطيع الجهاز قراءة الكلمات التي يتمتم بها المستخدم داخليا في رأسه قبل أن ينطق بها بصوت مرتفع.

ويتم تغذية هذه الإشارات داخل منظومة للتعلم الإلكتروني تم تدريبها على الربط بين الإشارات وكلمات معينة.

ويحتوي الجهاز أيضاً على سماعات يتم تثبيتها على أذن المستخدم ويمكنها التقاط الذبذبات التي تنتقل من عظام الوجه إلى الأذن الداخلية. ونظراً لأن هذه السماعات لا تسد القناة السمعية، فإنها تستطيع نقل المعلومات من المستخدم إليه، من دون تعطيل الحوار الدائر أو التأثير في قدراته السمعية.

ويندرج الجهاز الجديد في إطار منظومة للحوسبة تتيح التفاعل مع أجهزة الكمبيوتر في مناخ من الصمت التام، وهو ما يسمح للمستخدم بتوجيه أسئلة وتلقي إجابات عن مشكلات حوسبية عسيرة من دون الحاجة إلى التحدث بصوت مرتفع.

وقام الباحثون بتجربة المنظومة خلال مباراة للشطرنج، حيث كان اللاعب يوجه أسئلة إلى الكمبيوتر بشأن خطوات اللعب المقبلة من دون أن يتحدث بحيث لا يسمعه الخصم، وكان يتلقى نصائح اللعب أيضاً من الكمبيوتر من خلال سماعات الأذنين.

ونقل الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورج" المتخصص في الابحاث العلمية عن الباحث أرناف كابول، وهو خريج معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا، قوله: "الهدف من هذا الابتكار هو تطوير جهاز للذكاء الاصطناعي يسمح بالتعامل مع منصات الكمبيوتر بشكل داخلي، ويدمج بين الانسان والآلة بحيث تبدو الآلة كما لو كانت امتدادا داخليا لقدراتنا على التفكير".

 

تعليقات

تعليقات