ملخص مؤتمر أبل: كل ما تودّ معرفته عن آيفون 7 وآيفون 7 بلس

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتهى مؤتمر أبل بما فيه من أحداث وتطورات قوية يهتم لأجلها جمهور ومحبو منتجات الشركة الأميركية. واليوم كشفت أبل عن العديد من الأمور الرائعة، مثل بعض الإحصائيات والحقائق الهامة، فضلًا عن بطل العرض: آيفون 7.

إحصائيات .. وأرقام
ذكر تيم كوك – الرئيس التنفيذي لشركة أبل – عن بعض الحقائق الهامة حول متجر آب ستور، كان من أهمها بالنسبة لي القليل منها، أولها وأهمها أن الشركة باعت أكثر من مليار هاتف آيفون، وفي الوقت نفسه بلغ عدد مرات تحميل التطبيقات من متجر آب ستور نحو 140 مليار تنزيل.

وكذلك فإن عدد الألعاب على المتجر ارتفع ليصل إلى 500 ألف لعبة، خاصة لعبة بوكيمون جو وحدها حظت على أكثر من 500 مليون تحميل. بالإضافة إلى ذلك، هناك تعاون من الشركة مع نينتندو لوصول لعبة سوبر ماريو إلى المتجر.

ومن الجانب التعليمي، كشف كوك عن وجود برنامج ConnectED فيما يصل إلى 114 مدرسة تحتوي على 50 ألف طالب، ومن شأن هذا البرنامج توفير اتصال لاسلكي مجاني مع الآيباد.

باختصار شديد حول النظام الثالث لساعة أبل ووتش، تم إدراج لوحة مفاتيح جديدة، بالإضافة إلى دعمها للعبة بوكيمون جو.

أكَّدَ تيم كوك بأن ساعة أبل ووتش هي من أكثر الساعات مبيعًا في العالم، باعتبارها تحتلّ المركز الأول على مستوى الساعات الذكية، وفي المركز الثاني من حيث الساعات العادية.

وأعلنت أبل رسميًا خلال فعاليات المؤتمر عن الإصدار الجديد من ساعة أبل، ألا وهو “أبل ووتش سيريس 2”. تحتوي ساعة أبل ووتش 2 على الكثير من المميزات التي يهتم لأجلها السبَّاحون، مع أساور جديدة، ومقاومة للماء تصل إلى عمق 50 مترًا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن ساعة أبل ووتش 2 تم تصميم السماعات فيها بحيث تعمل على إخراج الماء بعد السباحة.

تحتوي الساعة الجديدة أيضًا على معالج ثنائي النواة ليعمل أسرع من معالج الإصدار الأول بنسبة 50%، مع مضاعفة قوة إضاءة الساعة، والأمر نفسه مع معالج الرسومات. وعن هيكل الساعة فهو من الألمنيوم المقاوم للصدأ مضاف إليه طبقة سيراميكية تحمل متانة اللؤلؤ؛ لتمنحه قوة تضاهي الفولاذ أربع مرات. ولا ننسى أنها تدعم أيضًا نظام تحديد المواقع.

كما سيتوافر إصدار رياضي خاص من أبل ووتش 2، وهو إصدار “نايكي”، على أن يتوافر بأربعة ألوان مختلفة. وآخر ما يهمنا من أخبار الساعة الجديدة هو التوافر السعر، بالنسبة للتوافر ففي شهر أكتوبر، أمَّا سعر أبل ووتش 2 فتم تقديره بـ 369 دولارا، أي بزيادة تصل إلى 100 دولار عن الإصدار الأول.

بعد ذلك، أعلنت أبل رسميًا عن هاتف آيفون 7، أحد أقوى الهواتف المتوقع صدارتها هذا العام، لكن على أبل أن تُبَرهِن على ذلك. تُرَى هل سيكون على غرار أشقَّائه السابقين على مدار السنوات التسع الماضية؟ إليكم تفاصيل الإجابة.

أكدت أبل أن آيفون 7 قادم في خمسة إصدارات مختلفة، وهي الأسود اللامع، والأسود غير اللامع – وكلاهما من الألوان المنتظرة -، والرمادي الفضي، والذهبي، والذهبي الوردي.

بالنسبة لزر الرئيسية؛ فكان هو الآخر محل شائعات كثيرة أكدتها أبل اليوم، وذلك مع قدومه يعمل باللمس مع جهاز استشعار لمسي يُمكن تطويعه واستخدامه في العديد من الخيارات الأخرى، وسيستفيد مطورو أبل من هذه الميزة بالتأكيد فيما بعد. كما أتى آيفون 7 مقاومًا للماء والغبار.

وفيما يتعلَّق بكاميرا الهاتف الجديد، فإنها بدقة 12 ميجا بيكسل، مع تقنية تثبيت الصورة البصرية، لتعمل أكثر كفاءة وسرعة عن الإصدار الأساسي بنسبة 60%. أيضًا هناك نظام فلاش رباعي من نوع LED TrueTone، وهو قادر على توفير 50% من الضوء.

بالنسبة لهاتف آيفون 7 بلس فأول فارق بينه وبين شقيقه الأصغر يتعلق بالكاميرا، حيث سيأتي آيفون 7 بلس بكاميرا مزدوجة من أجل تأثير أعمل للصور، وأكَّد فيل شيلر أنها “أفضل كاميرا أنتجناها، بل هي أفضل كاميرا متوفرة على في هاتف ذكي”.

يدفعنا آيفون 7 أيضًا للانتباهِ إلى سماعات الهاتف، الذي ستتوافر لأول مرة في الجزء العلوي والسفلي من الجهاز، مع تقنية ستريو، وضمان صوت أعلى مرتين عن ذي قبل.

وتأكيدًا للشائعات التي انتشرت منذ شهور، أتى آيفون 7 بالفعل بدون منفذ للسماعات الخارجية المعروف (3.5 مم)، إلا أن السماعات الجديدة يمكنها استخدام منفذ Lightning. أمَّا من لديه سمَّاعات قديمة ويرغب في استخدامها، ستوفّر أبل ملحق يعمل على تحويل المنفذ.

ومع ذلك، تريد أبل تحسين طريقة توصيل سماعات الرأس بالهواتف، لذلك أطلقت سماعات Airpods لاسلكية خاصة بها. هذه السماعات تتفاعل بذكاء بحسب الصخب والمكان الذي يتواجد فيه المستخدم، بالإضافة إلى قدرتها على الاتصال بالهاتف تلقائيًا. ويصل عمل سماعات Airpods الجديدة إلى خمس ساعات، مع إمكانية إعادة شحنها سريعًا. هذه السماعات ستتوافر في أكتوبر المقبل بسعر 159 دولارا.

البطارية
بالنسبة للأداء، وعدت أبل بأن آيفون 7 سيكون من أقوى الهواتف، بفضل المعالج الجديد A10 فيوجن رباعي النواة، وهو أسرع 40% من سلفه A9، وأفضل مرتين من A8.

ووعدت أيضًا بزيادة كفاءة المعالج، مع السعي لتحقيق التوازن بين الأداء المرتفع، والاستهلاك الأقل لعمر البطارية، وبالنسبة للنقطة الأخيرة حصلت بطارية آيفون 7 بلس على ساعة إضافية عن آيفون 6 إس بلس.
 

طباعة Email