ضمن معرض ومؤتمر "Open Door 2014"

مايكروسوفت تعرض أحدث حلول التكنولوجيا بالتعاون مع "أبوظبي للأنظمة الإلكترونية"

نظمت مايكروسوفت الإمارات بالتعاون مع أبوظبي للأنظمة الإلكترونية ومركز المعلومات (ADSIC) ضمن استراتيجية تحول الشركة إلى مؤسسة تركز بصورة رئيسية على الأجهزة والخدمات مؤتمراً حول أحدث حلول التكنولوجيا.

وتضمن المؤتمر جلسات تفاعلية وعروضاً تقديمية سلط من خلالها المسؤولون في مايكروسوفت الضوء على أهم السبل التي تساهم بها الشركة في تمكين ودعم الشركات والجهات التعليمية والحكومات والأفراد لتحقيق الاستفادة القصوى من أنشطتهم الرئيسية.

وتم خلال المؤتمر عرض أهم ميزات تحديث نظام "ويندوز 8.1" من خلال التعريف بالمميزات الجديدة ضمن مجموعة من أحدث أجهزة ويندوز التي تسمح للمستخدمين تجربة التواصل السحابي عبر“One Drive” و “Windows Store” الذي تم تحديثه مؤخراً.

ويركز نظام "ويندوز 8.1" على إثراء تجربة الاستخدام الشخصي للجهاز، وتطوير الميزات التي قدمها نظام "ويندوز 8"، وتلبية المتطلبات التي يرغب بها المستخدمون في أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية وغيرها لتشغيل تطبيقاتهم المفضلة، وتجربة خدمات حصرية مرتبطة بالحوسبة السحابية.

كما عرضت مايكروسوفت أهم ميزات الشبكة الاجتماعية للمؤسسات "Yammer"التي استحوذت عليها مؤخراً، وتركز على جمع المستخدمين والنقاشات والمحتوى وبيانات الأعمال في مكان واحد، وحالياً تستخدم أكثر من 20 ألف مؤسسة في جميع أنحاء العالم هذه الشبكة للتواصل مع زملاء العمل والتعاون مع أعضاء الفريق وتعزيز الأداء على كافة المستويات.

 وقدمت "مايكروسوفت" أيضاً تحديثاتها الجديدة لمحفظة منتجات الحوسبة السحابية بما في ذلك "Office 365"، و"Azure"، و"Windows Intune".

وشهد المؤتمر تقديم مجموعة من أحدث تطبيقات الأعمال والمستهلكين الجديدة والمصممة خصيصا لتلبية متطلبات المستخدمين في الامارات العربية المتحدة الراغبين في الاستفادة من مميزات الإبداع والمرونة والتنقل التي تقدمها نظام تشغيل مايكروسوفت.

وقال سامر أبو لطيف، المدير العام الإقليمي لـ "مايكروسوفت الخليج" في مؤتمر صحفي خلال معرض "Open Door 2014": "يمثل معرض ’Open Door 2014‘ منصة فريدة لعرض جميع الابتكارات التقنية الحديثة من مختلف أنحاء العالم، حيث يشهد عالم تقنية المعلومات تطورات متسارعة وتوسعاً لأربعة توجهات رئيسية تتمثل في التنقل والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والشبكات الاجتماعية.

وأضاف، عرضنا خلال هذا الحدث مجموعة من الحلول الرائدة التي تتماشى مع هذه الاتجاهات بهدف تمكين الشركات والحكومات من تنفيذ كافة الأنشطة التي تدعم أهدافها، وتلتزم ’مايكروسوفت‘ بالعمل على تمكين الشركات والحكومات في المجالات التقنية عبر توفير الابتكارات التي تساهم في تعزيز الإنتاجية والقدرة التنافسية بالصورة المثلى".

ونحن مايكروسوفت الإمارات العربية المتحدة ملتزمون لخدمة رؤية أبوظبي 2030، والمساهمة في تحسين الإنتاجية والقدرة التنافسية  للشركات والحكومات من خلال الابتكار التكنولوجي، وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر ( ADSIC ) لتعاونهم الدائم والشكر موصول كذلك الى الرؤية الثاقبة لقادة أبوظبي والتي من خلالها نشرع معا في خدمة دولة الإمارات للوصول الى تحقيق الاهداف المنشودة.

حضر المؤتمر السيد عبدالكريم الرئيسي، مدير الاستراتيجية والتخطيط في مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات الذي ألقى كلمة رئيسية خلال الجلسة الافتتاحية لهذا الحدث.

وأعرب قائلاً : "تعاوننا ومشاركتنا في هذا الحدث ( مايكروسوفت الباب المفتوح ) في الإمارات العربية المتحدة للعام الثاني هو شهادة للشراكة القوية والمستمرة بين حكومة أبوظبي وشركة مايكروسوفت، ونحن ملتزمون بتطوير الخدمات الحكومية للمساهمة في تنمية اقتصاد تكنولوجيا المعلومات وخلق بيئة تنافسية.

وهذا الحدث هو فرصة رائعة للقاء قادة تكنولوجيا المعلومات والمتحمسين في الإمارات العربية المتحدة، لتبادل التطورات التقنية مع الشركاء الاستراتيجيين ومزودي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

و تواجد في المؤتمر الصحفي السيد خالد الشيخ مدير العلاقات الحكومية في مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، الذي ناقش في عرضه المجالات الأساسية لدفع عجلة التقدم نحو تطوير الخدمات الحكومية الإلكترونية في الإمارة والعمل على وضع مخطط تفصيلي وأهداف استراتيجية في حكومة أبوظبي وتحويل الامارة الى مدينة رقمية متكاملة.

وفي نهاية المؤتمر أتيحت الفرصة للمشاركين في معرض "Open Door 2014" للتفاعل مع شركاء حلول "مايكروسوفت" بهدف التعرف على خدماتهم في طرح الحلول المبتكرة القابلة للاستخدام في مختلف القطاعات والأسواق.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات