حرائق "الغرب الأمريكي" تخرج عن السيطرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتّسع اليوم الثلاثاء نطاق حريق غابات خارج السيطرة مشتعل في ولاية أوريغن الأمريكية، وقد تلقى السكان أوامر إخلاء مع تردي نوعية الهواء واندلاع حرائق عدة في غرب الولايات المتحدة.

وعشرات الحرائق مندلعة في كاليفورنيا وأيداهو وأوريغن وواشنطن وغيرها من ولايات الغرب الأمريكي، وقد أتت على أكثر من 3100 كيلومتر مربع، ما يسلّط الضوء على التداعيات المدمّرة لجفاف يضرب المنطقة منذ أكثر من عقدين.

وقد خيّم دخان كثيف على بلدات تقع في جنوب غرب أوريغن، بما فيها منتجع بيند السياحي، وقد أتى حريق "سيدر كريك" على 37 ألفا و450 هكتارا؛ أي أكثر من ضعفي مساحة العاصمة الأمريكية واشنطن، وهو خارج أي سيطرة حاليا، وفق جهاز الإطفاء في ولاية أوريغن.

وتلقى سكان مقاطعتي لاين وديشوتس أوامر إخلاء تم إلغاء بعض منها مع انخفاض درجات الحرارة وتراجع سرعة الرياح.

ويهدد الحريق أكثر من 2000 مسكن وفق السلطات.

وبدأت الحرائق في أوائل أغسطس وقد حوّلت لون السماء إلى برتقالي داكن.

ويحتشد أكثر من 1200 شخص من عناصر الإطفاء وأجهزة الطوارئ عند أعالي المنطقة الجبلية الشديدة الانحدار والتي يقع القسم الأكبر منها ضمن منطقة غابات يصعب الوصول إليها.

وجاء في بيان لجهاز الإطفاء في ولاية أوريغن "لا يزال الدخان يتسبب بتردي نوعية الهواء ومن المرجح أن يستمر الأمر على هذا النحو أياما عدة".

وأصدرت تحذيرات مماثلة من تردي نوعية الهواء في ولايتي أيداهو وواشنطن بسبب الحرائق المشتعلة فيهما.

ويعاني الغرب الأمريكي من عواقب جفاف مدمّر مستمر منذ أكثر من عقدين، تفاقم بسبب تغيّر المناخ من جراء الأنشطة البشرية، وفق علماء.

ويضرب الجفاف غالبية المنطقة الريفية ما يهيئ الأجواء لاندلاع حرائق واسعة النطاق سريعا.

ويمتد حريق آخر هو "دابل كريك فاير" منذ 30 أغسطس في شمال شرق أوريغن مدمّراً أكثر من 62 ألف هكتار من الغابات.

وبحسب مركز تنسيق عمل وكالات مكافحة الحرائق هناك أكثر من 90 حريقا مشتعلا في سبع ولايات في الغرب الأمريكي.

وأتى حريق "موسكيتو فاير " الأوسع نطاقا حاليا في كاليفورنيا، على أكثر من 20 ألف هكتار في جبال سييرا نيفادا، وقد تم إخلاء عدد من البلدات المجاورة.

ويعمل عناصر الإطفاء على احتواء حريق "فيرفيو" في جنوب لوس أنجليس الذي قضى فيه شخصان.

طباعة Email