الصين تتصدّر العالم من حيث عدد أنظمة التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت وزارة الزراعة والشؤون الريفية الصينية الثلاثاء الماضي، أن الصين تحتل المرتبة الأولى في العالم من حيث عدد أنظمة التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية، التي حددتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).

واعترفت منظمة الأغذية والزراعة مؤخرا بثلاثة مواقع في الصين، وهي منطقة قديمة لإنتاج الشاي في محافظة آنشي بمقاطعة فوجيان جنوب شرقي الصين، ومنطقة بدوية لتربية الماشية في مدينة تشيفنغ بمنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم شمالي الصين، ونظام زراعة للحقول المدرجة الحجرية المروية بمياه الأمطار في محافظة شهشيان بمقاطعة خبي شمالي الصين، وتم توصيفها بأنها أنظمة تراث زراعي ذات أهمية عالمية، ما رفع العدد الإجمالي لأنظمة التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية بالبلاد إلى 18 موقعا، وفق وكالة "شينخوا".

وتم تصنيف المواقع على أنها أنظمة تراث زراعي ذات أهمية عالمية نظرا لطرقها الفريدة في استخدام الممارسات والمعارف التقليدية مع الحفاظ على التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية الفريدة، وفقا لمنظمة "الفاو".

وتحتفل أنظمة التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية بمرور 20 عاما على إنشائها في شهر أكتوبر، وتعد برنامجا رائدا لمنظمة "الفاو"، حيث تتألف شبكة التراث الزراعي العالمية التابعة لـ"الفاو" حاليا من 65 نظاما في 22 دولة حول العالم، بحسب المنظمة.

طباعة Email