تقرير: أوروبا شهدت فوضى مناخية في 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر تقرير أعده علماء في الاتحاد الأوروبي أمس الجمعة، أن سكان القارة الأوروبية عانوا من أكثر فصول الصيف قيظا على الإطلاق العام الماضي، كما شهدت القارة حرائق غابات وفيضانات وموجات حر شديدة.

وزادت درجات الحرارة في الصيف بنحو درجة مئوية عن متوسطها في العقود الثلاثة الماضية، وسجلت إيطاليا درجات حرارة وصلت إلى 48.8 مئوية وهو مستوى قياسي لأوروبا بأكملها، بحسب "يورونيوز".

وتسببت موجة حارة غير عادية في منطقة البحر المتوسط في إشعال حرائق غابات أتت على ما يزيد على 800 ألف هكتار في اليونان وتركيا وإيطاليا. كما أدى معدل قياسي لهطول الأمطار إلى سيول وفيضانات مدمرة في بلجيكا وغرب ألمانيا أودت بحياة أكثر من مئتي شخص.

ويستند التقرير، الذي تصدره سنويا هيئة كوبرنيكوس لتغير المناخ التابعة للاتحاد الأوروبي، إلى ملاحظات مستقاة من صور الأقمار الصناعية وقياسات من مواقع على الأرض ونماذج بالكمبيوتر، تقدم تحديثا للوضع المناخي في القارة.

وقال ماورو فاتشيني، رئيس وحدة كوبرنيكوس في الاتحاد الأوروبي: "نواجه الكثير من التحديات"، مشيرا إلى أن الارتفاعات القياسية في درجات الحرارة في 2021 وظروف الطقس المتطرفة تسلط الضوء على الحاجة العاجلة، لأن تقلص الدول من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري التي تزيد من درجة حرارة الأرض لتجنب المزيد من أحوال الطقس المدمرة.

طباعة Email