لغة الإشارة تستقبلك في منصة الفعالية

Ⅶ فاطمة النقبي وشيخة الشامسي خلال استقبالهما الضيوف | البيان

لم تكن مشاركتهما هي الأولى في القمة العالمية للحكومات ولكنها تعد الأهم إذ انخرطتا فيها مع كبرى الشخصيات العالمية، فتجدهما يقدمان لك العون من خلال لغة الإشارة سواء باللغة العربية أو الإنجليزية وتتابعهما عن بعد ثلاث مشرفات مختصات بترجمة لغة الإشارة لتسهيل عملهما التطوعي النابع من حبهما لوطنهما المعطاء الذي أولاهما الرعاية وسن لهما القوانين وسخر لهما كافة سبل العيش الرغد.

فاطمة النقبي وشيخة الشامسي تستقبلانك عندما تدخل قاعات فعاليات منصة القمة بابتسامة عريضة تشعر من خلالها بسعادتهما لتقديمهما تلك المساعدة، مستخدمتين إشارات اليد في التعامل مع الجمهور.

«البيان» استعانت بمشرفات المتطوعين لترجمة الحوار، حيث قالت فاطمة النقبي إنها تعلمت في مركز رأس الخيمة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم التابع لتنمية المجتمع، منذ انخراطها في التعليم وبعد أن أثبتت نجاحها في ممارستها لغة الإشارة باللغة العربية، وعينت مساعدة معلمة لغة إشارة في ذات المركز.

النقبي لا تخفي سعادتها بمشاركتها في حدث ضخم مثل القمة العالمية للحكومات التي يأتي إليها زوار من كافة أنحاء العالم وتعد منصة دولية للمعرفة، فيما عبرت شيخة الشامسي باستخدام الكتابة عبر هاتفها الخاص عن سعادتها بالتطوع في هذا الحدث الضخم الذي يرسم سياسات الدول.

وتوضح أنها تدرس تخصص «انيميشن» في جامعة زايد وتدرس باللغة الإنجليزية، مشيرة إلى أن والدتها لعبت دوراً كبيراً في تعليمها التعامل بلغة الكتابة مستخدمة اللغة الإنجليزية وساعدتها على التواصل مع المجتمع مستخدمة هاتفها لتبادل الأحاديث والمناقشات ولتنخرط في المجتمع بشكل طبيعي.

ومن جانبها تقول خبيرة لغة الإشارة عبير الشحي من وزارة تنمية المجتمع، إنها تعمل على دمج الصم في المجتمع من خلال خطة عمل سنوية تحتوي على برامج تدريبية مكثفة ومتنوعة على مدار السنة بحيث تؤهلهم لأن يكونوا قادرين على العمل والاعتماد على النفس بالإضافة إلى تدريبهم الميداني للمشاركات في الفعاليات والمناسبات المختلفة والانخراط في المجتمع.

موضحة أنها تشرف على أصحاب الهمم المتطوعين في القمة العالمية للحكومات بصحبة مشرفتين من جهات مختلفة، ويبلغ عددهم 10 أشخاص من أصحاب الهمم. وتذكر موزة جاسم آل علي مدرب لغة إشارة في مركز رأس الخيمة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، أن التعامل مع تلك الفئة تحديداً من أصحاب الهمم يتطلب مهارات خاصة وذلك لعدم قدرتهم على السمع ولا التحدث، لذلك تقوم بعمل دورات تدريبية في لغة الإشارة للمؤسسات والدوائر الحكومية لتسهيل عملية التواصل بينها وبين فئة الصم، حتى يسهل انخراطهم في المجتمع.

إشارة إنجليزية

وفي السياق ذاته تذكر عائشة شماس مترجم لغة الإشارة الأمريكية الإماراتية الوحيدة المتخصصة في ثقافه الصم والإشارة الأمريكية، أنها متواجدة في القمة العالمية للحكومات للإشراف على إحدى حالات المتطوعات في القمة من فئة أصحاب الهمم، وتراقبها عن بعد وتسهل لها مهمة التواصل مع الجمهور وكسر حاجز التردد في التعامل.

مشيرة إلى أنها تعمل على تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع من خلال وسائل مبتكرة مستخدمة فيها مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل معهم عن بعد وتبادل الأحاديث والمعلومات من خلال فيديوهات قصيرة تعزز التواصل بينها وبين من تشرف عليهم من مستخدمي لغة الإشارة الأمريكية في الصم، كما أنها تحرص على تصوير رسائل توعية بلغة الإشارة للجهات الحكومية لتوعية الصم، بالإضافة إلى تصوير قصص بلغة الإشارة موجهة للأطفال الصم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات