«مدرسة».. منصة رائدة قرّبت المناطق النائية

«مدرسة» منصة تعليمية إلكترونية رائدة | من المصدر

ثلاثة أشهر فقط منذ انطلاقها، كانت كفيلة لمنصة «مدرسة»، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، حتى تكشف بوضوح عن منجزاتها التي حققتها خلال هذه الفترة القصيرة، إذ بلغ عدد مشتركيها 1.4 مليون طالب، فضلاً عن 1000 قرية استفادت من حلول المنصة في المناطق النائية في مختلف الدول العربية.

وتعد «مدرسة» منصة تعليمية إلكترونية رائدة، هي الأولى من نوعها عربياً، حيث توفر محتوى تعليمياً متميزاً باللغة العربية في كل مواد العلوم والرياضيات، ومتاحة مجاناً لأكثر من 50 مليون طالب عربي أينما كانوا، بينما تضم محتوى تعليمياً متميزاً، من شأنه توفير تعليم نوعي، يستند إلى أحدث المناهج العالمية في العلوم والرياضيات، من خلال التصفح لموقع «مدرسة» عن طريق جهازي الكمبيوتر والمحمول (اللابتوب)، أو عن طريق تحميل تطبيق مدرسة على أجهزة الـ iOS والأندرويد.

وقال وليد آل علي، المنسق العام للمبادرة، إن الفترة الماضية شهدت جولات مكوكية إلى العديد من الدول العربية للاطلاع على رؤاهم واقتراحاتهم فيما يخص تعزيز المنصة، خاصة أن المناهج التعليمية قد تتنوع مخرجاتها بين دولة وأخرى، وانطلاقاً من ذلك فقد بدا جلياً لهم أن هناك من هذه الاقتراحات ما سيتم تفعيله بشكل فوري، ومن ضمنها ربط مناهج الدول العربية بمحتوى المنصة، وذلك بإشراف من وزارات التربية والتعليم فيها، وتطوير الموقع لتفعيل محرك البحث، ليشمل اللغة الإنجليزية للحصول على الفيديوهات التعليمية، بعد أن كان باللغة العربية فقط، فيما سيتم الكشف قريباً عن مبادرات خاصة يستفيد منها أصحاب الهمم. ِ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات