عهود الرومي خلال إطلاق التقرير العالمي لسياسات السعادة وجودة الحياة:

محمد بن راشد يتبنى جودة الحياة محوراً لعمل الحكومة

■ عائشة بن بشر والمشاركون خلال إطلاق تقرير السعادة | من المصدر

أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، المديرة العامة لمكتب رئاسة مجلس الوزراء، نائبة رئيس القمة العالمية للحكومات، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يتبنى تحقيق السعادة وتعزيز جودة الحياة محوراً لعمل الحكومة في دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال إطلاق التقرير العالمي لسياسات السعادة وجودة الحياة 2019، عبر منصة القمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة، وفي جلسة خاصة شارك فيها جيفري ساكس، رئيس المجلس العالمي للسعادة وجودة الحياة، مدير شبكة حلول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة، وماري مانويل ليتاو ماركيز، وزيرة شؤون الرئاسة والتحديث الإداري في البرتغال، وجون هيليويل، الأستاذ الفخري في جامعة كولومبيا البريطانية في كندا.

وأشارت عهود الرومي إلى ضرورة تعزيز اهتمام حكومات العالم بـ«جودة الحياة الرقمية»، لمساعدة الأجيال القادمة على التعامل مع آثار الثورة الرقمية في العالم، وتعزيز العلاقات الاجتماعية والإنسانية بما يرتقي بجودة حياة الأفراد والمجتمعات.

من جهته، دعا جيفري ساكس، رئيس المجلس العالمي للسعادة وجودة الحياة، مدير شبكة حلول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة، دول العالم إلى تبنّي توجهات دولة الإمارات بتعيين وزير دولة للسعادة وجودة الحياة في حكوماتها لتحقيق المزيد من التقدم لمجتمعاتها.

وقالت ماري مانويل ليتاو ماركيز، وزيرة شؤون الرئاسة والتحديث الإداري في البرتغال، إنه يجب بذل المزيد من الجهود لتعزيز برامج التوازن في الحياة، وإطلاق مبادرات جديدة لتعزيز جودة حياة الأفراد والمجتمعات.

من جهته، أكد جون هيليويل أهمية العلاقات الاجتماعية، والإحساس بالانتماء في تحقيق سعادة الأفراد والمجتمعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات