00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سيّر القافلة الإنسانية الثانية إلى أبين

«الهلال» الإماراتي يفتتح مركزاً صحياً في حضرموت

■ أثناء إعادة افتتاح المركز الصحي | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعادت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، افتتاح مركز صحي في منطقة العيون التابعة لمديرية غيل باوزير في محافظة حضرموت اليمنية، ضمن سلسلة المشاريع التنموية التي تنفذها في المحافظة، لتحسين الأوضاع الإنسانية لسكانها وتلبية متطلباتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم، كما سيّرت الهيئة القافلة الإنسانية الثانية إلى أبين.

وافتتح فريق الهيئة، أمس، المركز بعد استكمال أعمال صيانته وتزويده بكافة الأدوات والتجهيزات الصحية اللازمة، في مرحلته الأولى، بهدف تقديم خدمات صحية أفضل لأهالي العيون الذين تبعد مناطقهم عن مركز المديرية، ويعانون مشقة الانتقال إلى المستشفيات في قلب المدينة.

نهوض

وأعرب مدير المركز الصحي بمنطقة العيون جويد عبدالله باسلوم، عن شكره وتقديره لكل الجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في إعادة بناء البنية التحتية في حضرموت، وإعادة افتتاح المركز الصحي بمنطقة العيون التابعة لمديرية غيل باوزير.

وأوضح أن منطقة العيون تعد إحدى القرى المعزولة، والتي تربط مدينة المكلا بمناطق وادي حضرموت، ويبلغ عدد سكانها نحو خمسة آلاف نسمة، وتبعد عن المكلا نحو 250 كيلومتراً.

وقال إن «المنطقة تعاني من تردي الأوضاع الخدمية وتفشي الأمراض وانتشار التلوث من جراء المصانع ومعامل المحاجر والكسارات المنتشرة بها». وشدد على ضرورة اعتماد كادر تمريضي من قبل مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت، وذلك من أجل استمرارية تقديم الخدمات الصحية بجودة عالية بحيث تنال رضى متلقي الخدمة.

تدشين عيادة

إلى ذلك، دشّنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية عيادة متنقلة في منطقة طور الباحة بمحافظة لحج اليمنية ضمن جهودها الإنسانية والإغاثية التي تنفذها في اليمن.

وأكدت الهيئة أن دعم قطاع الخدمات الصحية في اليمن يعتبر ضمن أولوياتها لإعادة الحياة إلى طبيعتها، مشيرة إلى أنّ جهودها تتضمن عدداً من المحاور منها أولاً الجانب الإنشائي وإعادة إعمار البنية التحتية.

والذي يشمل تأهيل وصيانة المستشفيات والمؤسسات الصحية التي تأثرت بالأحداث، وجعلها مكاناً ملائماً لتقديم الخدمات الطبية اللازمة إلى جانب توفير الخدمات اللوجستية الأخرى من سيارات إسعاف ومولدات كهرباء وخدمات المياه والصرف الصحي ومن ثم تجهيز المستشفيات بالأجهزة والمعدات الطبية.

في سياق متصل، سيرت هيئة الهلال قافلتها الثانية للمساعدات إلى محافظة أبين، وذلك ضمن قوافلها الإنسانية إلى مختلف المدن والقرى.

وأعرب سكان من أبين عن خالص شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها الحكيمة، على ما تقدمه من مساعدات ترفع عن كاهلهم أعباء الحياة المعيشية اليومية.

شكر وتقدير

وعبر مسؤولون محليون في أبين، عن تقديرهم الكبير لهيئة الهلال الأحمر التي تمتد مساعداتها لتشمل جميع مناحي الحياة من صحة وتعليم وإيواء وغيرها من الحاجات الإنسانية الأساسية التي يحتاجها السكان. وثمن المسؤولون استجابة «الهلال» السريعة للنداءات الإنسانية، مؤكدين أن ذلك ليس غريباً على أبناء دولة الإمارات الذين يبذلون جهوداً مقدرة في إطار مسيرة العطاء الإماراتي.

طباعة Email