العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وقف الملاحة في المطار الدولي ثلاثة أيام

    التحالف يدك الحزام الأمني حول صنعاء

    ■ الدخان يتصاعد من مواقع المتمردين في منطقة الحزام الأمني | إي.بي.أيه

    دكت مقاتلات التحالف، بقيادة السعودية، للمرة الأولى منذ بدء مشاورات الكويت أواخر أبريل الماضي، الحزام الأمني للعاصمة اليمنية صنعاء والمعسكرات التابعة للانقلابيين في المدينة ومداخلها في خطوة تمهد لتقدم الجيش الوطني والمقاومة، كما استهدفت مواقع هذه القوات في الحديدة وتعز وإب.

    وجاءت الغارات في محيط صنعاء للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة أشهر، بحسب ما أفاد الناطق باسم قوات التحالف، الذي أكد وقف الملاحة في مطار العاصمة اليمنية.

    وقال اللواء الركن أحمد عسيري، إن التحالف «يقدم إسناداً جوياً للجيش اليمني الشرعي» من خلال استهداف «مواقع وتجمعات للميليشيات في محيط صنعاء».

    وأكد عسيري أنه خلال «الأشهر الثلاثة الماضية، كان ثمة هدنة مشوبة بالحذر من الجميع احترمها التحالف لإنجاح المشاورات في الكويت»، مضيفاً أنه في ظل «تزايد الخروقات» من المتمردين وبعد انتهاء المشاورات «طبيعي أن تعود عملية إعادة الأمل لاستهداف» مواقع المتمردين.

    وقف الملاحة الجوية

    إلى ذلك، أكد عسيري وقف الملاحة الجوية في مطار صنعاء «حفاظاً على سلامة الطائرات»، وذلك لمدة 72 ساعة على الأقل حتى «يعاد تنظيم» حركة الطائرات القادمة والمغادرة، علماً أن استخدام المطار يقتصر على الخطوط الجوية اليمنية، إضافة إلى الأمم المتحدة.

    ضربات التحالف

    وتركزت غارات مقاتلات التحالف على معسكرات قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس المخلوع في مناطق الفريجة والصمع بمديرية ارحب المجاورة لمطار صنعاء الدولي، كما استهدفت مقاتلات التحالف معسكر العرقوب على الطريق الذي يربط العاصمة بمديرية خولان وصولاً إلى محافظة مأرب، كما شنت سلسلة من الغارات على معسكر القوات الخاصة في منطقة الصباحة على المدخل الغربي للعاصمة ومعسكر الاستقبال شمال غرب المدينة.

    وفي ظل رفض الانقلابيين تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي وعدم القبول بخطة السلام المقترحة من المبعوث الخاص باليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، شنت مقاتلات التحالف غارات أخرى استهدفت المجمع الرئاسي ومعسكر النهدين جنوب العاصمة، ومعسكر الحفا في شرق المدينة، ومعسكر الصيانة في شمالها قرب مبنى التلفزيون، كما استهدفت معسكر العمالقة الذي استولى عليه الانقلابيون في محافظة عمران.

    وامتدت الغارات إلى المعسكرات الموالية للانقلابيين في محافظتي صعده والحديدة ومبنى المخابرات في مدينة الحديدة، ومعسكر الحمزة ومعسكر قوات الأمن المركزي في مدينة إب، ومنزل مدير الأمن المعين من قبل الانقلابيين وتجمع لهؤلاء في المدخل الشمالي للمدينة.

    50 غارة

    ووفقاً للمصادر فإن طائرات التحالف شنت أكثر من 50 غارة على معسكرات ومواقع للانقلابيين الحوثيين وقوات المخلوع في صنعاء ومديريات نهم وأرحب وخولان وهمدان وبني مطر بهدف ضرب الحزام الأمني والعسكري للمدينة ما يسهل لقوات الجيش الوطني التقدم نحوها.

    كما تواصلت المواجهات العنيفة بين الميليشيات من جهة والجيش الوطني في جبهة نهم شمال شرق العاصمة.

    وشن التحالف صباح أمس غارات على أهداف عسكرية في الكلية الحربية بمنطقة الروضة وفي ضاحية الحتارش ومعسكرات الصمع وبيت دهرة في بني حشيش وفريحة في منطقة أرحب.

    وقصفت طائرات التحالف مواقع وتجمعات للميليشيات في محافظة صعدة الحدودية، وتحديداً في منطقة ضحيان، وفي منطقة آل الصيفي.

    متاريس

    وذكر سكان أن الانقلابيين شرعوا في بناء متاريس ضخمة في الطريق الذي يربط مديرية ارحب بمطار صنعاء الدولي، كما حفروا خنادق خوفاً من وصول قوات الجيش الوطني إلى هناك.

    ذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية إن مدينة صنعاء أصبحت في مرمى نيران مدفعية الجيش الوطني التي يمكنها ضرب أي هدف بسهولة بعد أن سيطرت على المرتفعات الاستراتيجية في مديرية نهم، إلا أنها لن تقدم على هذه الخطوة إلا بعد تلقي توجيهات القيادة السياسية.

     

    طباعة Email