00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هادي يوجه قيادة الجيش بمواجهة الميليشيات بحزم

المقدشي يعلن بدء مرحلة الحسم في اليمن

■ محمد المقدشي متحدثاً على الهاتف مع عبدربه هادي خلال الزيارة التفقدية | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

شدد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، على مواجهة الميليشيات الانقلابية بكل حزم وقوة حتى يتخلص اليمن من الشرذمة الانقلابية التي دمرت مؤسسات الدولة وقتلت وجرحت واختطفت آلاف الأبرياء في سبيل العودة الى العهود الإمامية الكهنوتية؛ وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد المقدشي، الذي زار جبهة نهم أمس، وأكد أن مرحلة الحسم قد بدأت، داعياً أبناء صنعاء للابتعاد عن مصادر نيران العدو.

واطلع هادي على مستجدات الأوضاع العسكرية في ضوء الانتصارات المتلاحقة التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وخاصة في جبهة نهم وبقية الجبهات.

وأكد هادي «أن اليمن سينتصر برجاله الأوفياء والشرفاء، وقد حانت لحظة تأسيس يمن العدالة والمساواة والحكم الرشيد يتسع لكل أبنائه وفق مخرجات الحوار الوطني الشامل الذي اجمعت عليه كل اطياف الشعب في تأسيس يمن اتحادي».

وقال الرئيس هادي «إن النصر بات قاب قوسين أو أدنى، وبشجاعة وبسالة ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، سيتم مطاردة عناصر الميليشيات الى جحورها وسيتخلص اليمن من الميليشيات الهمجية الى الأبد».

استعداد

ومن جهته، أكد اللواء المقدشي أن مرحلة الحسم قد بدأت وأن القوات المسلحة والمقاومة الشعبية تحققان انتصارات كبيرة وتؤديان دورهما على أكمل وجه، وما زالت قوات كبيرة جداً في مأرب على أهبة الاستعداد والجاهزية للالتحاق بالقوات المرابطة في الجبهات.

وقال اللواء المقدشي خلال زيارة تفقدية للوحدات العسكرية المرابطة في مديرية نهم شرقي صنعاء، إن العملية العسكرية الجارية في نهم «التحرير موعدنا»، تهدف إلى تطهير البلاد من العناصر الانقلابية واستعاده الشرعية وإعادة الحقوق المغتصبة، وهي مستمرة في كل الاتجاهات، وقريباً ستشمل عدة مناطق أخرى في اتجاه البيضاء وذمار وصعدة وفي كل الاتجاهات.

وأشار المقدشي إلى أن القوات المسلحة التزمت بالهدنة، ولكن الميليشيات الانقلابية لم تلتزم بها مع أننا حاولنا الوصول إلى مخرج لليمن، لكن الميليشيات ليسوا حريصين على دماء اليمنيين وممتلكات الشعب وعلى أمن واستقرار اليمن، مما دفع القيادة السياسية إلى تحريك الجبهات بشكل عام في كل الاتجاهات.

دعوة

وجدد اللواء المقدشي الدعوة لأبناء صنعاء للابتعاد عن مصادر نيران العدو، مؤكداً أن القوات المسلحة وقوات التحالف سترد بقوة على أي مصادر للنيران. وأثنى اللواء المقدشي على الدور الكبير الذي تقوم به قوات التحالف العربي، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات.

ولفت رئيس الأركان الى ان معنويات الجيش الوطني مرتفعة، وان الجاهزية القتالية عالية والانتصارات متتالية، وان الشرذمة الانقلابية سيهزمون، وان العاصمة صنعاء باتت قريبة من التحرير واستعادة الوطن.

استدعاء

إلى ذلك، أقر اجتماع أمني موسع برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء الركن حسين محمد عرب، استدعاء كافة ضباط الداخلية لممارسة مهامهم في الوزارة وادارة أمن عدن.

وأكد الاجتماع عدم احتجاز حرية أي شخص الا وفق النظام والقانون وفي السجون التابعة للدولة.

أكد رئيس دائرة التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع العميد محسن خصروف أن عملية «التحرير موعدنا» الجارية في منطقة نهم شرق صنعاء عملية مستمرة حتى استعادة الدولة واستعادة الشرعية. وأضاف خصروف في تصريحات صحافية أن المعركة الحالية لن تتوقف حتى تحقق أهدافها المرسومة لها.

وأشار الى أن الايام القليلة القادمة ستشهد مفاجأة هامه ستعمل على قلب الموازين وتغيير الواقع نحو عودة الأوضاع الى نصابها الطبيعية.

 

طباعة Email