العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التحالف يكثّف غاراته على مواقع التمرد

    الحوثي يستخدم المدنيين دروعاً

    جانب من آثار القصف الحوثي على المناطق السكنية في تعز | تصوير: أحمد الباشا

     لمشاهدة ملف "إعادة الأمل" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

     

    كشفت لجنة تحقيق إقليمية وأخرى دولية، أمس، في تقريرين منفصلين، عن عسكرة المتمردين في اليمن منشآت طبية مما أدى إلى تعرض بعضها للقصف، والتمركز العسكري بالقرب من أسواق ومجمعات شعبية، واستخدام المدنيين دروعاً بشرية.

    وخلص تقرير فريق التقييم المشترك لحوادث التحالف العربي إلى تقديم نتائج تفصيلية لثماني وقائع أثيرت في الإعلام عن طريق منظمات حقوقية، حيث ثبت بالدليل القاطع استخدام الانقلابيين مستشفيات لأغراض عسكرية، الأمر الذي أدى إلى منشآت تحولت إلى هدف عسكري قانوني.

    كما تم استهداف جزء من مجمع سكني عن طريق الخطأ، وعليه رأى الفريق تقديم التعويض المناسب لذوي الضحايا بعد تقديم طلباتهم إلى لجنة «جبر الضرر».

    واتضح للفريق سلامة الإجراءات التي يقوم بها التحالف لتجنيب المدنيين أي ضرر محتمل، وتطبيق أعلى معايير القانون الدولي والإنساني. وتزامن تقرير اللجنة مع نتائج تقرير سري أعده خبراء الأمم المتحدة لمجلس الأمن الدولي، أكد استخدام الحوثيين للمدنيين دروعاً بشرية.

    ميدانياً، كثف التحالف غاراته على المواقع العسكرية للمتمردين في المحافظات الشمالية بشكل غير مسبوق، حيث شن عشرات الغارات التي طالت أهدافاً وتعزيزات في صعدة والجوف وحجة على الحدود مع السعودية التي حاول الحوثيون مجدداً اختراق حدودها.

    لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

    طباعة Email