العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هيئة الهلال الأحمر تفتتح مركزاً صحياً جديداً في حضرموت

    جرحى يمنيون يثمنون تكفل الإمارات بعلاجهم

    ثمّن جرحى يمنيون تلقوا علاجهم في مستشفيات الدولة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الاهتمام والرعاية الكبيرة اللذين حظوا بهما خلال فترة علاجهم.

    وأعرب الجرحى اليمنيون الثمانية الذي أتموا علاجهم في الدولة عن شكرهم وتقديرهم للإمارات حكومةً وشعباً على العناية التي قدمها الجهاز المشرف على علاجهم، مشيدين بجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتحسين أوضاعهم والتخفيف من معاناتهم. وأشار الجرحى اليمنيون ومرافقوهم إلى أن هذه اللفتة الإنسانية الكريمة ليست غريبة على صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وشعب الإمارات، داعين الله العلي القدير أن يحفظ سموه والشعب الإماراتي من كل سوء ويديم على البلاد نعمة الأمن والاستقرار.

    وكان الجرحى الذين تماثلوا للشفاء يعانون إصابات مختلفة في الرأس والأطراف والعمود الفقري والأعين، إلى جانب إصابات الحروق، وتفاوتت حالاتهم بين البالغة والمتوسطة، حيث تم إخضاعهم لبرامج علاجية مكثفة في التخصصات الطبية. وقدم فريق الهلال الأحمر المشرف على علاجهم في المطار باقات من الورود للجرحى بمناسبة شفائهم وعودتهم ومرافقيهم إلى بلدهم.

    وقال الفريق إن الجرحى اليمنيين يعودون إلى بلادهم بعد أن منّ الله تعالى عليهم بنعمة الصحة والعافية وتماثلوا للشفاء بفضل الله سبحانه وتعالى، ثم بفضل العناية الصحية التي وفرتها لهم الكوادر الطبية في مستشفيات الدولة، مؤكداً أن من تبقوا من الجرحى يخضعون لرعاية مكثفة لتحسين أوضاعهم الصحية، ولافتاً إلى أن عدداً منهم أجريت له عمليات جراحية ناجحة.

    وأكد الفريق أن الهلال الأحمر الإماراتي عمل على تقديم مختلف الخدمات الإنسانية والنفسية وتوفير الرعاية والعناية اللازمة للجرحى ومرافقيهم، مشيراً إلى توزيعهم على مستشفيات الدولة لتلقي العلاج وإجراء الفحوص الطبية اللازمة، وتسخير الإمكانات كافة لتوفير الرعاية الطبية العاجلة لهم، إلى جانب تقديم كل ما من شأنه أن يحد من معاناتهم.

    افتتاح مركز

    إلى ذلك، افتتح الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، مركزاً صحياً جديداً في منطقة القارة بمديرية غيل باوزير بمحافظة حضرموت، ليكون ثالث مركز يدشنه بساحل حضرموت، إذ من المتوقع أن يخدم أكثر من 17 ألف مراجع من أبناء مديرية غيل باوزير.

    ويأتي تدشين المركز في إطار دعم الهلال الأحمر الإماراتي للقطاع الصحي في مدن ساحل حضرموت، من أجل استعادة عافيته من جراء الأحداث الأخيرة التي شهدتها المحافظة.

    وبدأ المركز فور إعادة تأهيله تقديم خدماته المتعددة للمرضى ومن هم بحاجة إلى رعاية صحية. وتجوّل وفد الهلال الإماراتي في أقسام المركز، واطلع على التجهيزات وكل الأجهزة المتوافرة في المختبر والأدوية والمستلزمات، واستمع إلى مديره عن الخدمات التي سيقدمها للمرضى.

    طباعة Email