بحاح يؤكد ضرورة رفع مستوى اليقظة الأمنية

أكد نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح، على ضرورة رفع مستوى اليقظة الأمنية وتكثيف الجهود الأمنية لمواجهة العناصر العابثة بالأمن والاستقرار والمضي قدماً في مرحلة البناء.

وشدد بحاح خلال اجتماع أمس في العاصمة المؤقتة عدن مع القيادات الأمنية في المحافظة، على عدم السماح للأطراف التخريبية بـ«حرفنا عن المسار الصحيح». وأكد على تكثيف الجهود الأمنية لمواجهة العناصر العابثة بالأمن والاستقرار والمضي قدما في مرحلة البناء.

وقدم تعازيه في الشهيد العقيد سالم ملقاط ومساعده وكافة شهداء الواجب.

وثمن نائب الرئيس الجهود المبذولة لتنفيذ الخطط الأمنية التي نجحت أخيرا في إفشال عدد من مخططات الجماعات الإرهابية والمنحرفة، وداهمت العديد من أوكار المتمردين وضبطت الكثير من السيارات المفخخة.

وشدد على تطوير الخطة الأمنية وتفعيلها بشكل أكبر وأكثر نجاعة. كما أكد على ضرورة رفع مستوى اليقظة الأمنية، وإعادة مراكز الشرطة إلى وضعها الطبيعي للقيام بدورها في ضبط الأوضاع الأمنية وبث الطمأنينة في نفوس أبناء المحافظة.

وأشار بحاح إلى أهمية الإسراع في استكمال ملفات تجنيد الشباب بحيث تكون الأولوية لأبناء المحافظات نفسها وإلغاء مفهوم الوساطة والمحسوبية في التجنيد، و«التخلص بشجاعة من الفوضى والعشوائية التي خلطت أوراق المؤسسة العسكرية والأمنية التي ورثناها من الماضي البغيض». ووجه بألا يقل مستوى المجندين عن الثانوية العامة، وأن يتم إخضاعهم للتدريب والتأهيل المتخصص، وفق ما تقتضيه الحاجة.

كما جرى مناقشة إمكانية فتح كلية للشرطة بمحافظة عدن كونه أمراً ملحاً في المرحلة الراهنة. ووجه نائب الرئيس بتقديم خطة متكاملة بهذا الشأن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات