EMTC

أكد من عدن أن الاضطراب الأمني المفتعل لن يحيد الحكومة عن أهدافها

خالد بحاح: سنتعامل مع القوى المنحرفة بحزم

اكد نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح من عدن التي وصلها امس أن الاضطراب الأمني المفتعل لن يحيد تقدم الحكومة في السير نحو الأهداف الاستراتيجية للدولة، مؤكداً أن الدولة ستتعامل مع هذه القوى المنحرفة بحزم وفق القانون.

ووصل بحاح، إلى العاصمة المؤقتة عدن قادماً من محافظة أرخبيل سقطرى. وفور وصوله عقد اجتماع حكومي مصغر جرى خلاله مناقشة الملف الأمني في المحافظة وعدد من القضايا الهامة. وأشار بحاح إلى أن الاضطراب الأمني المفتعل لن يحيد تقدم الحكومة في السير نحو الأهداف الاستراتيجية للدولة.

دور المقاومة

وأكد على الدور الإيجابي للمقاومة الوطنية الرافض لكل أعمال التقطع والعنف وعدم الاستقرار الذي تنتهجه جماعات منحرفة، تعتبر في نظر المجتمع والقانون مليشيات بالمعنى الحقيقي. وأضاف: «الدولة ستتعامل مع هذه القوى المنحرفة بحزم وفق القانون». أكد على ضرورة تفعيل دور الإرشاد لتوجيه المجتمع لمواجهة الأفكار المتطرفة التي تغزو أفكار الشباب.

وخلال اللقاء اطلع نائب الرئيس على خطط وبرامج الوزراء وناقش طبيعة التحديات التي تواجهها مجمل الوزارات. وشدد على ضرورة تسريع وتيرة العمل في مجال الإعمار، وحض وزارة الأشغال العامة والطرق على دفع عجلة بناء وتشييد المساكن للمواطنين المتضررين من جراء الحرب الهمجية التي شهدتها الكثير من المناطق في اليمن.

وأكد بحاح اهتمام الحكومة بملف الجرحى، خاصة وأن هناك عددا من الجبهات العسكرية مازالت مفتوحة، موجها وزارة الصحة باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة والعاجلة.

توجيهات عاجلة

ووجه نائب الرئيس وزارة الثروة السمكية بتعويض المتضررين من إعصار تشابالا في محافظتي حضرموت وشبوة بعدد 100 قارب صيد من حساب الحكومة.

كما وجه وزير العدل بترتيب أوضاع الوزارة في المناطق الآمنة للبت في القضايا العدلية، وناقش آلية طرق إعادة تأهيل شبكة الاتصالات في محافظة عدن لتلبية حاجة المواطنين اليمنيين. كذلك وجه وزير النقل بمتابعة المنحة المقدمة من دولة الكويت لإنشاء ميناء سقطرى البحري بتكلفة تقديرية 50 مليون دولار، وشدد على سرعة التنفيذ.

وقبل ذلك وجه نائب الرئيس خلال لقائه مع قيادة السلطة المحلية بمحافظة ارخبيل سقطرى بالإسراع في تأسيس مكتب لوزارة النفط في الجزيرة لتوفير المشتقات النفطية اللازمة، وتوسعة الخزانات والمحطات القائمة بما يتناسب والتوسع السكاني للمحافظة وحل مشكلة الغاز بعد أن تعذر وصول أكثر من خمسة آلاف اسطوانة من ميناء المكلا بحضرموت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات