00
إكسبو 2020 دبي اليوم

غارات تدمر مواقع الانقلابيين في صنعاء والحديدة وتعز

التحالف يعلن انتهاء الهدنة بسبب خروقات التمرد

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن إنهاء الهدنة في اليمن بسب الخرق المتكرر للهدنة من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، في وقت دمرت مقاتلات التحالف عدة مواقع للانقلابيين في صنعاء ومحيطها وفي محافظتي الحديدة وتعز.

وأعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية إنهاء الهدنة في اليمن اعتباراً من الساعة الثانية من ظهر أمس.

وأوضحت القيادة في بيانها أن قيادة التحالف كانت وما زالت حريصة على تهيئة الظروف المناسبة لإيجاد حل سلمي للقضية في اليمن وتمكين الحكومة الشرعية اليمنية من إعادة الأمن والاستقرار لليمن، ولذلك فقد وافقت على الهدنة التي طلبها فخامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التي تم تمديدها لفترة إضافية إلا أن الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح استمرت في خرق تلك الهدنة.
اعتداءات سافرة

وأضافت أن الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح قامت خلال فترة الهدنة بتكرار الاعتداءات السافرة على أراضي المملكة بإطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن السعودية واستهداف المراكز الحدودية السعودية وإعاقة أعمال الإغاثة والاستيلاء على المواد الغذائية والطبية المقدمة للشعب اليمني فضلاً على مواصلتهم قصف المساكن وقتل واعتقال المواطنين اليمنيين في المدن التي تخضع لسيطرتهم.

وأضافت أن كل هذا يظهر عدم جدية الميليشيا وأعوانهم واستهتارهم بأرواح المدنيين ووضوح محاولتهم الاستفادة من تلك الهدنة بتحقيق المكاسب وعليه فإن قيادة التحالف تعلن إنهاء الهدنة في اليمن.
اعتراض صاروخ

وضمن سلسلة الانتهاكات الحوثية للهدنة، أعلنت قيادة التحالف أن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت مساء أول من أمس صاروخاً تم إطلاقه من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة أبها وتم تدميره من دون أي أضرار. وذكرت قيادة قوات التحالف في بيان أن القوات الجوية السعودية بادرت في الحال بتدمير منصة إطلاق الصاروخ التي تم تحديد موقعها داخل الأراضي اليمنية.
غارات التحالف

ميدانياً، دمرت مقاتلات التحالف العربي عدة مواقع للانقلابيين في صنعاء ومحيطها. وقال سكان ومصادر محلية إن مقاتلات التحالف قصفت قاعدة الديلمي الحرية في صنعاء بعدة غارات كما استهدفت مواقع الانقلابيين في منطقة الوتدة في مديرية خولان الطيال بمحافظة صنعاء، كما استهدفت بعدة غارات مواقع هؤلاء في مديرية الحيمة غربي العاصمة.

وفي الحديدة دمرت مقاتلات التحالف مخازن أسلحة الانقلابيين في معسكر الدفاع الجوي في منطقة الجبانة شمال المدينة، كما شن طيران التحالف العربي عدة غارات جوية على مواقع الانقلابيين في مدينة باجل شمال شرقي الحديدة.
جبهة تعز
في تعز، صدت المقاومة الشعبية في مديرية القبيطة الحدودية بين تعز ولحج، هجوماً عنيفاً لميليشيا الحوثيين وصالح هو الثاني خلال ثلاثة أيام.

وقال قائد المقاومة الشعبية في جبهة الراهده، حربي سرور الصبيحي، لـ«البيان»، إن المعارك العنيفة اندلعت في مدخل المديرية إثر شن الميليشيات لهجوم عنيف من أجل السيطرة على جبل القشع المطل على قاعدة العند الجوية، مضيفاً أن المقاومة تمكنت من كسر الهجوم، وتكبيد الميليشيات خسائر بشرية كبيرة.

وأوضحت مصادر محلية لـ«البيان» مشاهدة عربتين عسكريتين تابعة للميليشيات وهي تحمل العديد من الجثث والجرحى الذين سقطوا في الهجوم.
قنص مدنيين

وشهدت جبهة الشقب في مديرية صبر الموادم اشتباكات عنيفة. وقالت مصادر محلية لـ«البيان» إن امرأة توفت وأصيب ثلاثة مدنيين بسبب عمليات قنص، فيما توفت طفلة في أحد مستشفيات المدينة متأثرة بإصابتها في وقت سابق برصاصة قناص تابع للميليشيات.

في السياق، قالت مصادر في المقاومة الشعبية إن طيران التحالف شن غارات جوية على المواقع التي يتمركز فيها الحوثيون وقوات صالح في منطقة «نجد المحزامة» في جبل صبر، جنوب مدينة تعز. وأشارت المصادر إلى أن انفجارات عنيفة دوت في تلك المواقع نتيجة الغارات الجوية، فيما لم يتسن على الفور الحصول على إحصائية للخسائر المادية والبشرية التي خلفتها تلك الغارات.

وفي محافظة البيضاء استهدف طيران التحالف العربي مواقع الانقلابيين في منطقتي جهيد والشازبي بمديرية ذي ناعم التي تشهد مواجهات عنيفة بين المقاومة الشعبية والانقلابيين الحوثيين المدعومين بقوات الرئيس المخلوع.

مصادرة
أقدمت ميليشيات الحوثي وصالح على احتجاز أكثر من 20 شاحنة محملة بالمواد الإغاثية في أحد مداخل مدينة تعز، استمراراً لعملية الحصار ومنع وصول المواد الغذائية والعلاجية لوسط المدينة. وذكرت تقارير أن الشاحنات تابعة لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، واحتجزت في منطقة مفرق الذكرة أمام محطة توفيق الغازية شمال شرقي تعز.

طباعة Email