00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قوات الشرعية تسيطر على معسكر للحرس الجمهوري في حجة

مقتل 100 متمرد بضربات التحالف والمقاومة

صورة

لمشاهدة ملف "إعادة الأمل" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

قتل أكثر من 100 متمرد في اليمن في يوم دامٍ للانقلابيين، حيث قتل 50 في محاولة تسلل فاشلة إلى الأراضي السعودية كما قتل نحو 50 مسلحاً في قصف جوي للتحالف على مواقع الميليشيات في تعز، في وقت حققت المقاومة انتصارا نوعياً في حجة بعد يوم من تحريرها مديرية حرض، حيث سيطرت على أول معسكر للحرس الجمهوري في المحافظة، كما قتل عشرات المتمردين في غارة للتحالف على تجمع لهم في إب.

وتمكنت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، من صد هجوم شنه جماعة الحوثيين، على منطقة الخوبة بمحافظة جازان، جنوبي السعودية. وأفادت قناة «الإخبارية» السعودية في تغريدة عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر أن 50 شخصا من ميليشيات الحوثي، قتلوا خلال الهجوم. وذكرت تقارير أن القوات السعودية أحبطت محاولة تسلل أكثر من 100 من عناصر ميليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. وقامت طائرات الأباتشي والمدفعية بالتصدي لمحاولة التسلل، ما أدى لسقوط عشرات القتلى من الميليشيات على المنطقة الحدودية بين السعودية واليمن.

في السياق، أعلنت السلطات السعودية ان ثلاثة مدنيين بينهم طفلان استشهدوا في جازان بقذائف أطلقت من اليمن.


وأشار الناطق الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الرائد يحيى عبدالله القحطاني في بيان الى سقوط عدد من المقذوفات من داخل الأراضي اليمنية على الأحياء السكنية بمركز الموسم. وقال ان ذلك أدى الى وفاة ثلاثة أشخاص بينهم طفلان وإصابة احد عشر آخرين بينهم تسعة أطفال تم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج اللازم.

معسكر استراتيجي

إلى ذلك، ذكرت مصادر محلية يمنية، أن قوات الجيش اليمني استكملت سيطرتها على معسكر الحرس الجمهوري الشهير بمعسكر المحصام شرق مدينة حرض في محافظة حجة الحدودية مع السعودية.

وأضافت المصادر أن قوات الجيش الوطني تمكنت من السيطرة على هذا المعسكر الاستراتيجي، بعد معارك عنيفة وحصار عسكري استمر عدة أيام، وقتل فيها عشرات المسلحين والجنود الموالين للحوثي والمخلوع صالح، حسب مصادر صحافية يمنية.

ويأتي هذا التطور العسكري الجديد، بعد ساعات من إعلان قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء الركن عادل القميري في الجيش اليمني، أن منطقة حرض في محافظة حجة أصبحت تحت السيطرة العملياتية بالكامل. وأكد القيادي العسكري أن محافظة الحديدة هى الهدف المقبل لقوات الشرعية بعد التخلص من جيوب الميليشيا في مناطق حرض وميدي.

جبهات تعز

وفي جبهات تعز، قتل ما لا يقل عن 50 متمرداً في قصف للتحالف ومعارك مع المقاومة.

وأفادت مصادر في المقاومة الشعبية، بمقتل 33 مسلحاً من الحوثيين وجرح العشرات جراء قصف شنته مقاتلات التحالف العربي بمحافظة تعز. وقالت المصادر إن القصف أدى إلى تدمير أربع دوريات ومدفعين إلى جانب مخزن أسلحة للحوثيين وقوات صالح.


وعلى جبهات المقاومة، أوضحت مصادر عسكرية لـ«البيان» مصرع 18 من افراد الميليشيا كحصيلة للمواجهات التي دارت، منهم تسعة في جبهتي الشقب وثعبات شرق جبل صبر، وجرح العشرات منهم.
وقال الناطق باسم المجلس العسكري بتعز العقيد منصور الحساني لـ«البيان» ان الميليشيات نفذت بعض المحاولات الهجوميه الفاشلة في بعض الجبهات إلا أن الجيش الوطني والمقاومة تمكنا من صدها وإفشالها في جبهتي ثعبات وحسنات في المحور الشرقي للمدينة بعد معركة شديدة استخدم فيها جميع الأسلحة وقتل فيها عدد من عناصرها وجرحى بالعشرات، مضيفا بأن قوات الشرعية تمكنت من صد وافشال هجوم معادي باتجاه تبة الارانب وتم إجبار قوات الميليشيا على التراجع بعد قتل عنصرين منهم وجرح عدد آخر.


وفي جبهة القبيطة تمكنت المقاومة الشعبية من صد هجوم، شنته ميليشيا الحوثيين وصالح في محاولة لاقتحام جبل الجاح الاستراتيجي في مديرية القبيطة. وأوضح الحساني مقتل سبعة من أفراد الميليشيات وجرح العديد منهم في هذا الهجوم، كماتم إجبار الحوثيين على التراجع ومنعهم من الوصول الى قمة الجبل المطل على مديرية طور الباحة، وجزء من الراهدة وقرى في الاعبوس والقبيطة وقاعدة العند الجوية.

غارات صنعاء

في السياق، شن طيران التحالف عدة غارات عنيفه على مواقع تسيطر عليها ميليشيات جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء.

وقال شهود عيان ان غارة جوية لطيران التحالف استهدفت قاعة معارض ابولو في شارع الستين أسفل جبل عطان.
وأضاف الشهود أن غارة أخرى استهدفت جبل فج عطان، حيث يقع معسكر ألوية الصواريخ، ونتج عنها انفجار عنيف جدا. وأكد سكان محليون شمال العاصمة ان طائرات التحالف شن غارات على مواقع داخل قاعدة الديلمي الحوية.

إب والجوف

وفي إب، سقط عشرات القتلى من عناصر ميليشيا الحوثي في غارة جوية للتحالف العربي على تجمع لهم في محيط معسكر الحمزة. وذكر شهود عيان أن طيران التحالف شن غارة على تجمع لمسلحي الميليشيات في محيط معسكر الحمزة، حيث قيادة اللواء 30 حرس جمهوري، وأن القصف أسفر عن مقتل العشرات منهم كانوا متواجدين بالموقع من دون ورود رقم محدد عن القتلى.

من جهة أخرى، قال محافظ الجوف، الشيخ العميد حسين العجي العواضي إن أكثر من 90 في المئة ومعظم مديريات المحافظة محررة من الميليشيا الحوثية والقوات الموالية للمخلوع علي عبد الله صالح، وإن أغلب أبناء الجوف يؤكدون ولاءهم للشرعية، إضافة إلى المناطق المتاخمة، مؤكدًا أنه لم يتبق سوى بعض الجيوب في الجوف، التي يجري التعامل معها لحسم المنطقة.

6


قال مسؤولون أمنيون ان ستة أشخاص قتلوا في تبادل لإطلاق النار بين قوات الشرعية وإرهابيين من تنظيم القاعدة كانوا يستقلون سيارة محملة بالأسلحة متجهين الى عدن.

وقالت المصادر ان حاجزا للمقاومة الشعبية في منطقة أحور الساحلية في محافظة أبين أوقف سيارة تابعة لتنظيم القاعدة على متنها اسلحة كانت في طريقها الى عدن ما أدى الى مشادات كلامية تحولت الى اشتباك مسلح اسفر عن مقتل ثلاثة من المقاومة وثلاثة من القاعدة.

طباعة Email