#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

معرض التراث في يوم المجلس الوطني

يوم المجلس الوطني الاتحادي كان يوم التراث، كلاهما عزة وتعزيز، وحدة واتحاد وأواصر لا تنفصم، كان يوم المجلس الوطني تأكيداً جديداً على أن أرض الإمارات واحدة والإنسان الذي هو منها وإليها واحد.

وكان يوم معرض التراث والآثار ترسيخاً لهذا اليقين، فلا حاضر لمن لا ماضي له، لمن لم يقم يومه على أمسه وتراثه وميراثه، ولا غد لمن لا يوم له، لمن لم يقم بنياناً مرصوصاً يشد بعضه بعضاً.

أمس شهدت أبوظبي عيدين في يوم واحد فبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني انطلق موكب صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وصاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس الوزراء ولي عهد دبي، وعدد من أولياء العهود وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وزير المالية والصناعة وأحمد خليفة السويدي ممثل رئيس الدولة ورئيس مجلس إدارة المجمع الثقافي وعدد من الشيوخ والمسؤولين.

المعروضات الرائعة من الحرف اليدوية المحلية والآثار والمتاحف، نالت إعجاب صاحب السمو رئيس الدولة، وقد أمر بتعميم المعرض في مختلف أنحاء الدولة، انطلاقاً من حرص سموه على الحفاظ على التراث وانتشار الصناعات اليدوية والبيئية.

وأعرب صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان خلال جولته في المعرض عن تقديره لكل من ساهم في إقامة المعرض ودعم الصناعات البيئية واليدوية.

1988/1/6

تعليقات

تعليقات