الطبل..فن يضبط إيقاع الفرح الجماعي

لعبت الطبول دوراً مهماً في مسيرة الغناء والأهازيج الشعبية في دولة الإمارات، على مر الأزمان، وما من احتفال جماعي تحفه البهجة والرزفة والرقص إلا وكان الطبل محوره.

شجر السدر هو المصدر الأساس للمادة التي يصنع منها الطبل الإماراتي، إذ يُؤخذ من جذع الشجرة الكبيرة ما يعادل ذراعاً ونصف الذراع، يتم تشذيبه ثم يُجَوَّف الجذع بـ«المنقـر»، ويُحفر من الداخل ليأخذ شكلاً أسطوانياً مناسباً، ويترك بعدها تحت الشمس مدة أسبوع ليجف ولتتم بعدها عملية «الصنفرة» من الخارج وتخصيره من الوسط وزخرفته بالإزميل.

شكل الزخارف التي تحيط بالطبل يحدد قيمته وكذلك تركيب الشن وهو جلد الغنم الذي يغطي دفتي الطبل لتكتمل مواصفاته الجيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات