كأس العالم 2018

زكاة محافظ الاستثمار المحلية والعالمية

توفي والد الورثة الشرعيين منذ أعوام عديدة وترك للورثة محافظ استثمارية على شكل استثمارات طويلة الأجل في شركات مدرجة في البورصة ولها قيمة سوقية ومعلومة الدخل السنوي، وأخرى غير مدرجة وغير معلومة القيمة السوقية وليس لها دخل ثابت، والسؤال هو:

هل يجب دفع الزكاة على هذه المحافظ الاستثمارية (المدرجة وغير المدرجة) حتى وإن كانت كلها طويلة الأجل منها أسهم خدمية وأخرى بنوك ربوية وما شابهها؟

المحافظ الاستثمارية تجب فيها الزكاة مطلقاً؛ سواء كانت طويلة الأجل أو قصيرة الأجل، وسواء كانت مدرجة أو غير مدرجة، إلا أنها إذا لم تكن مدرجة في السوق المالي فتزكى بالقيمة الاسمية، وأما إذا كانت مدرجة فإنها تزكى بالقيمة السوقية، رخيصة كانت أو مرتفعة.

فإن كانت إسلامية وجبت الزكاة فيها وفي الأرباح التي تردها، وإن كانت غير إسلامية وجبت الزكاة في الأصول، وأما الفوائد الربوية فيجب أن تجتنب وتصرف في المصالح العامة للمسلمين كالإغاثات والطرقات والمستشفيات ونحوها. وإن كانت خدمية وهي غير معدة للبيع فإن الزكاة تجب في الريع فقط. والله سبحانه وتعالى أعلم

حساب الزكاة

هل يجب حساب الزكاة على قيمة الاستثمار (السوقية أو التاريخية) فقط أم أنه أيضاً يجب حساب الزكاة على التوزيعات النقدية من تلك المحافظ في حين أن تلك التوزيعات قد تم إيداعها في رصيد البنوك بالفعل وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من رصيد النقد في تاريخ الحول والذي سوف يتم احتساب زكاة النقد عليه؟

تجب الزكاة على المال الزكوي الذي يملكه الشخص، سواء أكان في شركته الاستثمارية أو في محفظته أو في حسابه الجاري، فجميع ما يملكه المزكي يعامل معاملة واحدة، فرداً كان أو شخصية اعتبارية كالشركات.

 

تقييم الاستثمارات

كيف يتم تقييم الاستثمارات غير المدرجة في البورصة، في حين أنه من الصعوبة الحصول على قيمة سوقية للاستثمار أو حتى الميزانية العمومية لتلك الشركات لتقييم القيمة الدفترية، مع العلم أن التكلفة التاريخية أي تكلفة الاستثمار في وقت الشراء الأصلي قد تكون منذ زمن طويل جداً؟

الجـواب وباللـه التوفيـق:

أسهم الشركات غير المدرجة تزكى بالقيمة الاسمية التي كانت بها المساهمة، بالإضافة إلى الأرباح النقدية أو الأسهم.

 

إعداد ادارة الافتاء في دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري في دبي

تعليقات

تعليقات