الجبابرة أيضاً يبكون..! (09)

دموع على حلبات المصارعة

صورة

لا شيء يبكي الإنسان أكثر من فراق الرفقاء والأحباب، ولا شيء يدمع العينين أكثر من أن تشاهد رفيق درب يرحل أمامك فجأة.

لذلك.. لا عجب أن يبكي أباطرة مصارعة المحترفين على من مات منهم فوق حلبة النزال.. فهم فريق واحد يتدربون على الحركات والضربات حتى تخرج في مباريات استعراضية ومنافسة محبوكة يعجب بها الملايين.

ورغم ذلك فقد شهدت هذه المباريات بعض الوفيات لأسباب طبية مرتبطة بالمجهود البدني، مثل الهبوط المفاجئ في القلب أو الدورة الدموية أو السكتات. حلبات المصارعة.. سجلت عدة حالات لرحيل أبطالها، لكن وفاة المصارع المكسيكي إيدي جريرو في نوفمبر 2005 كانت الأكثر تأثيراً في زملائه المشاركين، حيث بكوا كما لم يبكوا من قبل.

وشهدت الحلبة التي سقط عليها ميتاً أحزاناً عميقة وذهولاً أعمق، سواء من المصارعين أو الجماهير التي تابعت لحظة انتزاع الروح منه.

في يوم 14 نوفمبر 2005 وقف الجميع لوداعه الأخير وتنكس علم WWE واتشحت آنذاك أذرع المصارعين بالشارات السوداء، وأعلنت مدينة مينابوليس مينيتسودا المكسيكية الحداد التام لوفاة ابن مدينتهم. هذه الحالة ليست الوحيدة التي أبكت الجبابرة، فلطالما كانت قلوب الأقوياء أرق من قلوب غيرهم.

أولبرايت وآخرون

كان المصارع جراي أولبرايت مثل الوحش يصل وزنه إلى 350 رطلاً، وقد واجه في 7 يناير عام 2000 مصارعاً محلياً يدعى لوسيفر جريم، وسقط فجأة، حيث انسابت روحه إثر إصابته بنوبة قلبية وانسداد في الشرايين التاجية ليرحل وعمره 36 عاماً. في مواجهة لري مستريو أمام زميله في نفس الاتحاد إلهيجو دلبيرو أجواي، وجه للأخير ضربة قاضية، ليترنح على الحبال، قبل أن يسقط ميتاً. في أكتوبر عام 1992 وقف المصارع الإنجليزي كيفن كاولي (الرجل العنكبوت) وهو يرتدي القناع في حلبة كاتفورد البريطانية يواجه أحد المصارعين من نفس فريقه، غير أنه سقط فجأة في زاوية الحلبة، بسبب إصابته بنوبة قلبية، ليلفظ آخر أنفاسه في غرفة خلع الملابس وهو في سن 46 عاماً.

في 13 ديسمبر 1993 لعب المصارع الكندي لاري كاميرون ضد البريطاني توني سانت كلير في ألمانيا، وفي لحظة هجومه على منافسه، توقف فجأة عن الحركة على إثر أزمة قلبية، وتوفي في الحال وعمره 41 عاماً.

في واقعة شبيهة سقط المصارع مايك ديباسي الذي كان يعرف بمايك الحديدي ميتاً وعمره 45 عاماً، في 2 يوليو 1969 وهو يلعب أمام زميله هارلي ريس، بسبب تراكم الكوليسترول في القلب.

أما أوين هارت المصارع الأميركي الشهير، فقد توفي في 23 مايو 1999، وكان من المفترض أن يدخل الحلبة في ذلك اليوم من أعلى، بشخصية بلو بلايزر، ورفض ذلك في البداية، ولكن فينس مكمان رئيس WWE أصر على الفكرة وهدده بالطرد، وحاول طمأنته وأنه يستطيع القفز دون مشكلة، لكنه سقط بشكل مروع على الحبل فانقطعت شرايينه مباشرة، وتوفي وعمره 34 سنة.

كان المصارع الإنجليزي مالكوم كيرك الشهير بكينغ لاعب رجبي متميزاً، قبل أن ينتقل إلى عالم مصارعة المحترفين في منتصف السبعينات، وفي لقائه الأخير يوم 24 أغسطس عام 1987 لعب ضد بيج الذي وجه له ضربة عنيفة سقط على إثرها كيرك وتحول وجهه إلى اللون الأزرق، وحاول المسعفون إنقاذه دون جدوى، وعمره 50 سنة.

بعد 10 دقائق فقط من مواجهته لزميله بوبي بول في مباراة أقيمت بولاية نورث كارولينا.. توفي المصارع الأميركي لوثار ليندسي بسبب إصابته بنوبة قلبية في عمر يصل إلى 47 سنة.

في يوم 13 يونيو عام 2009 مات الأسطورة اليابانية ميتسوهارو ميساوا (قناع النمر)، وهو يشارك شيوزكي ضد بيسون سميث وأكيتشو سايتو في هيروشيما، حيث وقف خلال النزال وقال: «لا يمكنني التحرك»، ثم فقد وعيه تماماً ومات وعمره 47 عاماً.

في عمر 21 سنة.. توفي المصارع المكسيكي أورو في 26 أكتوبر عام 1993 خلال مشاركته في إحدى المباريات، نتيجة تمدد في الأوعية الدموية. وبسبب مرض السكري.. توفي المصارع لاري بوكر يوم 29 نوفمبر 2003 أمام زميله ممفيس، عن عمر يناهز 51 عاماً.

مصارعات

أما وفيات المصارِعات، فقد بدأت مع بداية خمسينيات القرن الماضي، حيث توفيت جانت وولف القوية يوم 28 يوليو 1951، بجلطة دماغية ونزف في المخ. وفي 15 أغسطس 1997 رحلت المصارعة اليابانية ماريكو تشكو، بعد أن سقطت فجأة وخرج من أنفها صوت كالخوار، لتموت وعمرها 29 سنة. وتوفيت المصارعة الأميركية أميكو كادو وعمرها 23 سنة، بعد تلقيها ضربة في الرأس من ميتشيكو، أصيبت إثرها بالتواء حاد في رقبتها وتهتك في غشاء الدماغ، وبعد 10 أيام ماتت.

القوس والسهم

حض رسول الله صلى الله عليه وسلم، على الرمي بالقوس والسهم، وأكد على تعلمها أشد التأكيد، وقد قال ابن القيم عنها إنها أجل هذه الأنواع على الإطلاق وأفضلها، يقصد أفضل أنواع الرياضة.

وفي صحيح مسلم من حديث عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من تعلم الرمي ثم تركه فليس منا» أو «فقد عصاني».

انتقاء الوجبة

يفضل عدم أداء التدريبات والتمارين بعد الإفطار وامتلاء المعدة مباشرة، لأن ذلك سيعمل على تلبّك المعدة وصعوبة في اللعب وإنما يجب أن يكون هناك فترة لا تقل عن 4-3 ساعات، وإذا كان لا بد من مباراة أو تمرين بعد وجبة الإفطار فيفضل انتقاء وجبة الإفطار الخفيفة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة والبسيطة والبعيدة عن البروتين والدهون المشبعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات