«عبد الواحد الرستماني»: تتبنى أنشطة مجتمعية متناغمة مــــــع روح «عام الخير»

تطبق العربية للسيارات، الوكيل الحصري لعلامات نيسان وإنفينيتي ورينو، في دبي والمناطق الشمالية، وشركة السيارات الرئيسية في مجموعة عبد الواحد الرستماني، برنامجاً نشطاً للمسؤولية المجتمعية يطال تأثيره الإيجابي مختلف شرائح المجتمع، خصوصاً تلك الفئات التي تستحق الرعاية والدعم. ويأتي ذلك إيماناً من المجموعة بهويتها الوطنية، كإحدى المؤسسات التجارية الفاعلة في المشهد الاقتصادي المحلي، وما يحتم عليها ذلك من التأكيد على انتمائها لنسيج المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً، بحسب ما أكده خالد الرستماني، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات عبدالواحد الرستماني.

وكان هذا هو دأب مجموعة عبد الواحد الرستماني منذ انطلاقتها، التي تمثل جزءاً من تاريخ وتنمية دولة الإمارات، وكانت واحدة من المؤسسات السباقة التي تحرص على التواصل مع المجتمع، ورد الجميل، من خلال الاستجابة للمبادرات الإنسانية والمشاريع الخيرية التي تعلن عنها القيادة الحكيمة في الدولة.

قيم

وتؤمن مجموعة عبد الواحد الرستماني أن خدمة مجتمعاتنا لا تقتصر فقط على تشغيل مشروع تجاري ناجح، بل تتحمل مسؤولياتها كجزء من المجتمع، بما يعكس أيضاً غاية المجموعة «إثراء الحياة». ومن أبرز مهام برنامجها للمسؤولية الاجتماعية تطبيق قيم المواطنة الصالحة، وذلك من خلال دعم المجتمعات المحلية بأسلوب الشراكة والتواصل مع الموظفين والعملاء والشركاء التجاريين وأصحاب المصلحة الآخرين، ودعم المنظمات غير الربحية والحكومية في المجتمع مع التركيز بشكل رئيسي على الشباب والرياضة والبيئة، بحسب عياط.

وقال خالد الرستماني إنه بالتناغم مع مبادرة «عام الخير 2017»، ارتأت الشركة وجود العديد من الفرص التي تساعدها على تعزيز برنامجها للمسؤولية المجتمعية وإثرائه بالعديد من الأنشطة التي تصبّ في صميم تلك المبادرة. حيث أطلقت الشركة العديد من المبادرات والمشاريع الخيرية الموجهة للفئات المستحقة للدعم والرعاية. وتلتزم الشركة العربية للسيارات باستمرار بجهودها لتنظيم العديد من الفعاليات والمبادرات التي تخدم المجتمع والتي تعد إحدى الركائز الرئيسية التي تقوم عليها استراتيجيتها وقيمها المؤسسية.

«رمضان أمان»

تواصل الشركة التزامها بدعم حملة «رمضان أمان» التي تنظمها جمعية الإحسان الخيرية في جميع إمارات الدولة. ويقوم عدد من الموظفين في الشركة العربية للسيارات خلالها بتوزيع وجبات إفطار خفيفة على سائقي المركبات عند التقاطعات المرورية في دبي قبيل صلاة المغرب.

وانطلاقاً من مبدأ «السلامة أولاً»، تهدف الحملة الرمضانية الحائزة على جائزة «أفضل تجربة تطوعية ضمن ملتقى الشباب العربي» إلى الحد من الحوادث المرورية الناتجة عن السرعة الزائدة لمحاولة بعض سائقي المركبات اللحاق بموعد الإفطار، وتوعية السائقين وتنبيههم بالالتزام بالسرعات القانونية المحددة لتجنب الحوادث.

السلامة على قائمة الاهتمامات

انضمت العربية للسيارات لحملة أطلقتها الإدارة العامة للمرور في دبي لنشر التوعية حول مخاطر السرعة تحت عنوان «السرعة قاتلة». وفي الخيمة التي أقيمت خصيصاً لهذا الغرض، استقبل ممثلو الشركة ما يزيد على 12 ألف شخص، وعرضت عليهم برامج ووسائل التوعية المرورية التي قدمتها الإدارة العامة للمرور.

وكان الهدف من الحملة نشر الوعي والثقافة المرورية لدى السائقين للحد من الحوادث القاتلة الناتجة عن السرعة والقيادة بتهور، وحماية أرواح مستخدمي الطريق، وخفض أعداد الوفيات والإصابات البليغة على طرق الإمارة.

وتظهر العربية للسيارات دعمها المتواصل لهذه الحملة ورسالتها الأساسية، وهي أن شرطة دبي تهتم بحياة وسلامة مستخدمي الطريق، وتحرص على توجيه النصح والإرشاد لمساعدة السائقين.

وفي آخر دورة لها، تم التركيز على مشكلة «الانحراف المفاجئ»، وخطره على مستخدمي الطريق.

الأمن قبل كل شيء

العربية للسيارات تقدر الدور الذي تقوم به شرطة دبي، فهي تعتقد يقيناً أن الأمن من السمات المهمة التي تتمتع بها دبي، وتضع في فئة مميزة عن غيرها من المدن. ومن هنا، دخلت الشركة في علاقة شراكة مع شرطة دبي لتقدم لها سيارتين، وهما «جي تي آر» و«نيسان باترول نيسمو» لاستخدامهما ضمن دورياتها، لمساعدتها على أداء مختلف أشكال مهماتها بسلاسة.

التبرع بالدم

نظمت العربية للسيارات حملة سنوية للتبرع بالدم للعام الثاني على التوالي. ويقام هذا الحدث بالتعاون مع مركز دبي للتبرع بالدم، في إطار برنامج الشركة للمسؤولية المجتمعية المؤسسية، كما يسهم في دعم «عام الخير 2017» في الإمارات.

كما تدعم الشركة جميع المبادرات التراثية من خلال حفز وتشجيع الشباب على المشاركة في البرامج والمسابقات التراثية ورصد الجوائز المجزية للمبدعين منهم، وتوفير الرعاية للمبادرات والمشاريع التراثية، لضمان نقله إلى الأجيال المتعاقبة انطلاقاً من كونها مؤسسة وطنية انطلقت من أرض دبي لتقديم خدمات متميزة. وتحرص الشركة على خدمة المجتمع وتحقيق تأثير حقيقي على حياة الآخرين. وتحظى الحملة بإقبال كبير من الموظفين كل عام، ويشارك بها كبار المسؤولين التنفيذيين والموظفين من مختلف مكاتب المجموعة وعملاء إنفينيتي. ومن خلال إبراز روح التكاتف في المجتمع، تسهم حملة التبرع بالدم التي تنظمها العربية للسيارات في تحقيق رؤية الحكومة لجعل دبي مجتمعاً متماسكاً يهتم بالآخرين. وتعمل الحملة أيضاً على زيادة التوعية بأهمية التبرع بالدم بانتظام بين موظفي إنفينيتي والعربية للسيارات، كما تساعد المستشفيات والمؤسسات الطبية في إنقاذ الأرواح في جميع أنحاء البلاد.

أمل

من جهة أخرى أكدت العربية للسيارات التزامها إزاء رسم ابتسامة وتقديم بارقة أمل إنسانية للأطفال الذين نكبتهم ظروف الحرب في المنطقة. وكان صندوق إغاثة الطفل الفلسطيني قد رشح محمود النجار لتقديم العلاج له من إصابة خطيرة في الوجه، وإجراء عمليات جراحية متخصصة، وخلال زيارته، رتبت الشركة سيارة من طراز «إنفينيتي» وسائقاً لمدة شهر واحد في أثناء إقامته، بالإضافة إلى التبرع بمبلغ نقدي. وقبل مغادرته، شارك الجميع في حفل الغداء برفقته والتعرف إليه عن كثب.

اكتشف الإمارات

أطلقت العربية للسيارات النسخة التاسعة من «اكتشف الإمارات»، بالتعاون مع شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك). وركزت العربية للسيارات على السلامة أولاً في هذه الرحلة، إذ قامت مجموعة من الخبراء المتخصصين بتحديد المسارات طوال الرحلة الصحراوية، بما يناسب مهارات القيادة المتنوعة ومواصفات المركبات المشاركة، إضافة إلى توفير ظروف قيادة مثالية. ورافق الخبراء الرحلة لتوجيه المشاركين خلال الحدث، والسماح لهم بعيش تجربة غامرة بالمتعة والمغامرة مع الشعور بالثقة. وتم التبرع بعائدات هذا النشاط لإحدى الجمعيات الخيرية في الإمارات.

تراث

توصلت العربية للسيارات إلى اتفاقية رعاية مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، للعمل سوياً على إنجاح الرياضات الشعبية.

18

تبنت العربية للسيارات علاج محمود النجار البالغ من العمر 18 عاماً من مدينة الخليل الفلسطينية الذي زار دولة الإمارات قادماً من فلسطين لغرض العلاج.

حماية التراث

تحرص مجموعة عبد الواحد الرستماني على دعم المكونات الأساسية للهوية الوطنية، ومن أبرزها الحفاظ على التراث، وحمايته.

1996

دخلت مجموعة عبد الواحد الرستماني في علاقة شراكة مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة ومهرجان دبي للتسوق منذ دورته الأولى في 1996

طباعة Email
تعليقات

تعليقات