صحتك في رمضان

السوائل وعصير الليمون تقي من حصوات الكلى

د. ديباك جاناردهانن

شدد الدكتور ديباك جاناردهانن، أخصائي أمراض الجهاز الهضمي على ضرورة شرب المياه بمعدل لا يقل عن 3 لترات في الفترة ما بين وقت الإفطار إلى ما قبل الإمساك، وذلك تفادياً لتعرض مرضى الكلى للجفاف المزمن خلال صيامهم شهر رمضان. الأمر الذي قد يؤدي إلى تشكل حصى الكلى، ولذا يجب توخي الحذر وشرب المياه بكثرة، موضحاً أن الشعور بالكسل وصداع الرأس الخفيف والتعرّق المفرط هي أعراض لا ينبغي تجاهلها، لأنه عندما تنخفض مستويات السوائل في الجسم بشكل خطير، فإن الأوعية الدموية تتقلص وتنخفض مستويات ضغط الدم.

وأضاف أن النقص في شوارد الدم يعني أن أعضاء حيوية في الجسم لا يتدفق بها الدم، بشكل جيد، الأمر الذي قد يسبب أضراراً لا يمكن علاجها لا سيما وأنها قد تسبب إصابة الشخص بالغيبوبة.

وقال: «الجفاف المزمن يمكن أن يؤثر على وظائف الكلى ويزيد مخاطر الإصابة بحصوات الكلى، لذا يجب شرب ما لا يقل عن 3 لترات من الماء خلال الفترة بين الإفطار والسحور، ونصح بشرب عصير الليمون الذي يحتوي على نسبة قليلة من السكر بغرض التقليل من مخاطر الإصابة بحصى الكلى، وضرورة تجنب الإكثار من تناول البروتين الحيواني في حال كان الشخص معرضاً للإصابة بحصى الكلى، إلى جانب الإكثار من تناول الخضار والفواكه لأنها تحتوي على نسبة عالية من السوائل التي يحتاجها الجسم والكلى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات