علمتني الإمارات

بلال نصر: 45 عاماً في وطن العطاء منحتني الاستقرار

قدم بلال محمد نصر، مدير مبيعات في إحدى وكالات السيارات الشهيرة بالدولة، إلى الإمارات بصحبة أسرته عندما كان عمره 9 سنوات وأمضى فيها ما يقارب من 45 عاماً حتى باتت الإمارات وطنه الذي لا يشعر براحة مثيلة له في أي دولة في العالم.

يقول بلال: «عندما قدم والدي إلى الإمارات وبدأ في تأسيس عمله الخاص لم يكن يعلم أنه سيقضي حياته في هذا الوطن، الذي قضيت فيه طفولتي وشبابي وتعلمت فيه الكثير ولاأزال حتى الآن، فمنذ صغرى تعلمت احترام الآخر من كل الجنسيات وكونت صداقات من مختلف دول العالم، من بينهم إماراتيون وكانوا من خيرة الناس من حيث الأخلاق الكريمة والكرم والتسامح وغيرها من الصفات التي ترسخت داخلي على مدار السنوات.

ويشير بلال إلى أن الراحة النفسية التي يشعر بها وكل أسرته الكبيرة في الإمارات لا يضاهيها أي مكان آخر خاصة وأنه سافر وحاول الاستقرار في دول أخرى أوروبية إلا أنه في كل مرة كان يعدل عن الفكرة لأسباب عدة أنه لم يجد الأمان والاستقرار، منوهاً بأن ما منحته الإمارات من عطاء لا يوازيه أي شيء آخر.

كما يلفت بلال نصر إلى أن العيش في دولة الإمارات يوفر أجواء من الأخوة والتسامح والمساواة والعدالة ، وهذه قيم رسختها قيادة الدولة الحكيمة، إذ عززت ثقافة احترام الآخر والتعايش، كما ساهمت في نشر الطمأنينة بين المواطنين والمقيمين على أرضها ما أكسبهم شعوراً حقيقياً بالاستقرار والأمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات