رمضان والعيد.. ينعشان مبيعات الهواتف المُتحركة

تنتعش مبيعات الهواتف المتحركة خلال شهر رمضان ومع اقتراب عيد الفطر المبارك مع زيادة إقبال المستهلكين على الشراء في هذه الفترة من كل عام لتقديمها كـ«عيدية» للأهل والأقارب، ما يرفع مبيعات محال الهواتف بما يتراوح بين 15% و20%، وفقاً لتوقعات تجار وعاملين في عدد من المحال بأبوظبي.

وقال التجار والعاملون لـ«البيان الاقتصادي» خلال جولة في العاصمة أبوظبي على مجموعة واسعة من المحال المتخصصة في بيع الهواتف، إن الهواتف الذكية تعزز الجانب الاجتماعي في شهر رمضان المبارك، حيث تتواصل الاجتماعات العائلية ووجبات الإفطار والسحور مع زملاء العمل أو الأصدقاء، والتي تعد أوقاتاً حافلة على منصات التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط، ويتواصل المسلمون عبر جميع قنوات التواصل الاجتماعي مع أصدقائهم وأقاربهم استعداداً للشهر الفضيل وخلاله، كما يحتفون به قبيل حلول العيد.

مناسبات وعطلات

وأضاف هؤلاء إن مبيعات الهواتف بشكل عام تشهد ارتفاعاً في المناسبات والعطلات، مشيرين إلى أن الأيام الأولى من شهر رمضان شهدت حالة من التباطؤ، حيث ركز المستهلكون مشترياتهم خلال تلك الفترة على المأكولات والمشروبات، موضحين أنه من العاشر من رمضان بدأت المبيعات بالزيادة وتواصل الصعود وخصوصاً في الأيام السابقة لعطلة عيد الفطر.

ووفق مؤسسة البيانات العالمية «أي دي سي» المتخصصة في بحوث الاتصالات وتقنية المعلومات، تتزايد مبيعات الهواتف المتحركة في الإمارات عاماً تلو آخر، حيث شهد إجمالي شحنات الهواتف المتحركة إلى الدولة خلال العام الماضي نحو 5.2 ملايين جهاز تقدر قيمتها بنحو 5.13 مليارات درهم، وبلغت شحنات الهواتف الذكية من المصنعين العالميين إلى وكلائهم وموزعيهم المعتمدين داخل الإمارات 3.64 ملايين هاتف ذكي بقيمة 5 مليارات درهم، مقابل 1.56 مليون جهاز تقليدي تقدر بقيمة 135 مليون درهم.

إقبال كبير

وقال (ح. م.) بائع في أحد المحال، إن هناك إقبالاً كبيراً خلال تلك الأيام على شراء الهواتف الجديدة، حيث تقدم عادة كعيدية للزوجات والأهل والأقارب والأبناء في عيد الفطر المبارك، مشيرين إلى أن الإقبال يزيد بشكل كبير على أجهزة آيفون وسامسونج، بينما تشهد هواتف هواوي تراجعاً بسبب التوترات الأخيرة. وأضاف إن هناك أيضاً إقبالاً على الهواتف غير الذكية (التقليدية) في ظل رغبة عدد من الأفراد في التخلص من إدمانهم الزائد على المنصات الاجتماعية، أو ربما لسهولة ويسر استعمالها بالنسبة للكثير من الفئات التي لا تحتاج إلى التكنولوجيا في أعمالها اليومية، موضحاً أن الأجهزة التقليدية تتيح عدداً محدوداً من الخصائص البسيطة فحسب، مثل إجراء المكالمات وإرسال الرسائل، وذلك بخلاف الهواتف الذكية المتصلة بالإنترنت.

زيادة تدريجية

واتفق مع الرأي السابق (م. إ.) بائع في أحد المحال، مشيراً إلى أن الإقبال على شراء الهواتف المتحركة يزيد تدريجياً خلال شهر رمضان حتى يصل إلى ذروته في الأيام السابقة لعطلة عيد الفطر المبارك، مشيراً إلى أن الزيادة تتراوح بنسب بين 15% و20% وترتفع إلى 30% على حسب نوعية الهاتف والهدف من استعماله. وأضاف إن هناك أيضاً إقبالاً على الحواسب اللوحية مع سعي الأهل إلى مكافأة أبنائهم في عيد الفطر، مشيراً إلى أن حالة النشاط التي تشهدها المحال ترتفع بشكل كبير أيضاً خلال أيام العيد مع زيادة الإقبال على الشراء خلال العطلات الرسمية.

ارتفاع لافت

من جهته، قال (س. م.) مدير المبيعات في أحد المحال التجارية، إن المستهلكين يكثفون عمليات الشراء خلال شهر رمضان والعيد ما يرفع المبيعات بشكل لافت، موضحاً أن التركيز عموماً يكون على الهواتف الحديثة التي توفر إمكانات وتقنيات متطورة الذكاء الاصطناعي، وذلك في مسعى منهم للحصول على تجارب جديدة، حيث تسيطر التجارب التقنية الغامرة والمبتكرة على التقنيات الموجهة للمستهلكين، وتعد أهم العوامل المؤثرة في توجهات الاستهلاك.

أكثر 10 هواتف انتشاراً في الإمارات

 

تنتشر على شبكات «اتصالات» و«دو» مجموعة كبيرة من الهواتف المتحركة وهناك 10 هواتف هي الأبرز وفق ما رصدته هيئة تنظيم الاتصالات، في تقرير صدر مؤخراً وهي: «أبل أيفون 5 أس» و«سامسونج جالكسي جي 7» و«سامسونج نوت 9» و«سامسونج جلاكسي اس 9» و«هواوي بي 20 برو» و«أبل أيفون أكس» و«وأبل أيفون 7 بلس» و«وأبل أيفون 7» و«أبل أيفون 6 أس» و«أبل أيفون 6».

وأشارت الهيئة إلى أن المسوح الميدانية الداخلية أظهرت أن هواتف «هواوي بي 20» الأعلى أداء من حيث سرعة تنزيل البيانات على شبكتي «اتصالات» و«دو»، بينما من حيث سرعة تحميل البيانات حققت هواتف «جالاكسي أن 9» أعلى أداء على شبكتي «اتصالات» و«دو»، بينما فيما يتعلق بالوقت المستغرق للبدء بتشغيل الفيديو على يوتيوب كانت هواتف «جالاكسي أن 9» الأعلى أداءً على شبكة «اتصالات» و«أيفون 7» الأعلى أداءً على شبكة «دو». ومن حيث سرعة تصفح الإنترنت، كانت هواتف «هواوي بي 20» الأعلى أداء على شبكة «اتصالات»، فيما كانت هواتف «جالاكسي أس 9» الأعلى أداء على شبكة «دو»، وفيما يتعلق بالزمن المستغرق لإرسال البريد الإلكتروني.

ولفتت الهيئة إلى أنه فيما يتعلق بالمسوح الخارجية، أظهرت هواتف «جلاكسي أس 9» الأعلى أداء على شبكة «اتصالات» فيما يتعلق بنسبة نجاح إنشاء المكالمات، فيما كانت هواتف «أيفون أكس» الأعلى أداء على شبكة «دو»، ومن حيث جودة الصوت، كانت هواتف «جالاكسي أس 7» الأعلى أداء على شبكة «اتصالات» و«أيفون 6» على شبكة «دو».وفيما يتعلق بسرعة تنزيل البيانات كانت هواتف «هواوي بي 20» الأعلى أداء على شبكات الشركتين، وأيضاً كانت هواتف «جالاكسي أس 9» الأعلى أداء في سرعة تحميل البيانات على شبكة «اتصالات» و«جالاكسي جي 7» على شبكة «دو».

أفضل 5 تطبيقات رمضانية

1 - إمساكية رمضان: حيث تمكن المستخدم من معرفة أوقات الصلاة على أساس الموقع الجغرافي الخاص به، ومعرفة أوقات الصلاة لمئات من البلدان على أساس مدينته أو محل الإقامة، بالإضافة إلى التذكير بمواقيت الصلاة عن طريق إشعارات التنبيه.

2 - تطبيق القرآن الكريم: وهو متوافر بسبع عشرة لغة مع هامش لترجمة معاني القرآن الكريم لأكثر من عشرين لغة، وترجمة صوتية للغتين، وسبعة تفاسير، وتلاوات للقرآن الكريم بصوت العديد من مشاهير القراء مع إمكانية التكرار لتيسير الحفظ على الأطفال والمكفوفين خاصة.

3 - الأحاديث الشريفة: وهي من أشهر التطبيقات فيما يخص الأحاديث النبوية، وهو عبارة عن مجموعة من الكتب، التي تحتوي على صحيح البخاري، والذي يحتوي على جميع أحاديث كتاب الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وسننه وأيامه.

4 - الحج والعمرة: حيث يحتوي تطبيق الحج والعمرة على مناسك الحج والعمرة، بالإضافة إلى مجموعة من الأدعية والأذكار والفتاوى والعديد من المميزات التي تعين مستخدمي التطبيق على أداء مناسك الحجم والعمرة، وتساعدهم في فهم كل صغيرة وكبيرة خلال تأدية هذه الشعائر.

5 - تطبيق الأذان: حيث يقوم بتحديد منطقة المستخدم تلقائياً واختيار طريقة الحساب المناسبة لكل بلد، واختيار المرجع المناسب له في تحديد وقت الأذان، وإمكانية تحديد أقرب مسجد باستعمال خرائط «جوجل».

2019

أكدت شركة «اتصالات»، أنها من خلال استثماراتها الدائمة والمستمرة في تطوير بنيتها التحتية والشبكية، استعدادها لتقديم جميع الخدمات التي توفرها أجهزة الجيل الخامس، والمقرر إطلاقها خلال العام الجاري 2019 من قبل الشركات العالمية المصنعة لأجهزة الهواتف المتحركة.وتواصل فرق «اتصالات» الفنية العمل على بناء وتجهيز محطات شبكة الجيل الخامس، بما يسهم في الوصول إلى تغطية أوسع لهذه الشبكة.

%12

قدرت شركة «كاونتربوينت ريسيرش» للدراسات الاقتصادية حجم سوق الهواتف الذكية الفاخرة في الإمارات بما يزيد على نصف مليار دولار.

وتوقعت أن تحقق السوق نمواً 12% خلال 2019. كما رجحت أن تكون الشركات الصينية «أوبو»، «فيفو»، و«وان بلاس» من أبرز شركات الهواتف الذكية التي ستستفيد من النمو وتحقق استثمارات كبيرة في الإمارات.

وقال تارون باثاك، مدير الأبحاث في الشركة: «تقود «سامسونغ»، «آبل»، و«هواوي» سوق الهواتف في الإمارات، حيث تستأثر بنحو 70% من السوق، فضلاً عن استئثارها بنحو 90% من سوق الهواتف الفاخرة».

%70

توقعت دراسة حديثة لشركة «فيسبوك» ارتفاعاً هائلاً في استخدام الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال شهر رمضان المبارك، خصوصاً في السعودية، حيث يتجه المزيد من المسلمين إلى التطبيقات الرقمية والأجهزة المتعلقة بشهر رمضان، والتي ترشدهم إلى مواقيت الصلاة ومواعيد السحور والإفطار، وتعزيز العلاقات الاجتماعية.

وأوضحت الدراسة، أن أكثر من 70% من الناس في الشرق الأوسط يمتلكون هاتفاً ذكياً، ويعتمدون عليه بشكل كبير خلال شهر رمضان للترفيه والتسوق الإلكتروني، كما أن 59% من مستخدمي الإنترنت بالمنطقة يشاهدون مقاطع الفيديو عبر الإنترنت في كل شهر، حيث يستخدمون أجهزتهم بشكل متزايد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات