المرور: اختفاء ظاهرة الفوضى بنسبة 90% بسبب تكثيف الدوريات

حجز 400 دراجة وسيارة بأماكن التخييم في دبي

صورة

أكد اللواء المستشار محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة لمرور دبي أنه تم ضبط 400 مركبة ودراجة منذ بداية موسم التخييم في مناطق الورقاء وشوارع الظلام والخوانيج والمزهر والتي تشهد أجواء احتفالية آمنة لم تشهدها من قبل منوها إلى أن دوريات فريق الإسناد تغطي كافة المناطق ترصد وتضبط أي مركبات أو دراجات قد تسبب خطورة لسائقيها أو مستخدمي الطرق أو للجمهور المتواجد في العزب والمخيمات والمناطق الرملية بالتعاون مع كافة الجهات.

ونوه الزفين انه بعد تكثيف دوريات إسناد اختفت ظاهرة الفوضى بنسبة 90% والتي كانت موجودة، وانه مقارنة بالأعوام الماضية فإن الورقاء والمناطق الخارجية حاليا من افضل المناطق بعد تم خلال الأعوام الماضية ضبط وحجز جميع دراجات الفوضى والمركبات التي كان سائقوها يتعمدون القيام بأعمال خطرة مخالفة للأنظمة والقوانين واصبح غالبيتهم الآن يتعاون مع دوريات فريق الاسناد ودوريات الشرطة من باب الحرص على تطبيق الأنظمة والقوانين حماية لكافة الأشخاص.

تحدي القانون

وأوضح انه ما زالت هناك فئات من الشباب من المواطنين والمقيمين يتحدون القانون ولا يبالون بالحفاظ على خصوصيات واحترام الآخرين، معبرا عن استيائه الكبير من التجاوزات المرورية التي ارتكبها البعض أثناء احتفالات اليوم الوطني الاتحادي الـ42 على شارع جميرا، وقال اللواء الزفين انه تواجد في الشارع حتى الساعة الواحدة صباح يوم الثلاثاء لإعادة الانضباط إلى الشارع بعد الانفلات الكبير الذي شهده، منوها إلى أن اللافت في الأمر تواجد الأطفال بشكل مكثف في الشوارع حيث كانوا يقومون برش " سبراي" على السيارات بشكل عشوائي.

وقال إن القاطنين من المواطنين والمقيمين قاموا بالاتصال بغرفة العمليات شرطة دبي حيث تم ابلاغ الدوريات المرورية للتعامل مع تلك الأفعال المزعجة التي تتنافي والمناسبة الاحتفالية، حيث تم حجز عدد من المركبات بكلبشة مقود المركبة ، او كلبشة الإطارات في ذات المكان ، مشيرا إلى انه جاري حصر تلك المركبات، مؤكداً أنه لن يتم التهاون مع هؤلاء المتجاوزين لكافة التعليمات التي تم التأكيد عليها بوقت كاف من خلال وسائل الإعلام كافة موضحا ان غالبية المخالفين لم يكونوا من أبناء الدولة ، ولكنهم من جنسيات عربية وآسيوية.

اختفاء «الجروبات»

وأكد اللواء الزفين اختفاء ظاهرة "الجروبات" وهي مجموعات الدراجات التي كان سائقوها يقودونها بصورة خطرة ومخالفة للأنظمة والقوانين وكانوا يتعمدون أعمال فوضى بعد أن تم حجز جميع تلك المجموعات في أوقات سابقة ولم يعد هناك سوى أعمال فردية من قبل بعض سائقي الدراجات وبعض سائقي المركبات وتتعامل معها دوريات فريق الاسناد ضبط وحجز بصورة فورية لمنع أي أعمال قد تؤدي إلى خطورة او تشكل خطورة على مستخدمي الطرق وعلى المترددين على هذه المناطق.

من ناحية اخرى قامت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي بتوزيع الهدايا للسائقين في مناطق ديرة وبردبي وذلك خلال احتفالات الدولة باليوم الوطني 42 اعتزازاً بهذه المناسبة، وقام اللواء المستشار محمد سيف الزفين، بتوزيع الهدايا من العطور والشال والحلوى، للجمهور من المواطنين والمقيمين ومستخدمي الطريق وذلك في شارع الجميرا ومنطقة الورقاء ومنطقة الممزر، مهنئاً الجميع بمناسبة اليوم الوطني 42 و متمنياً السلامة للجميع .

ووجه اللواء الزفين السائقين ببعض النصائح والإرشادات بالالتزام بقواعد السير والمرور وعدم ارتكاب المخالفات المرورية حيث نبه السائقين المخالفين بضرورة ربط حزام الأمان أثناء القيادة حفاظاً على سلامتهم ، وبخطورة تزيين مركباتهم أكثر من المسموح به. كما نبههم بتجنب أي تصرفات خاطئة أو مسيئة خلال الاحتفال باليوم الوطني، والاحتفال بهذا اليوم السعيد بطريقة سليمة معبرة عن حب الوطن . ورافق اللواء الزفين خلال توزيع الهدايا على الجمهور العقيد وليد علي المناعي، مساعد المدير العام لمرور بردبي والرائد أحمد عتيق اجتبي مدير إدارة الحملات والتوعية المرورية والنقيب عبدالعزيز حسن الشمري رئيس قسم الحملات المرورية.

إصابة مواطن

أصيب شاب مواطن في العشرينات من عمره بإصابات بليغة بعد قيامه بالاصطدام بقوة بسيارة تابعة لبلدية دبي من الخلف أثناء توقفها على المثلث الفاصل بين المخرج وأقصى حارة على يسار الطريق، حيث كانوا يقومون بتنظيف الشارع وحمل جثة قطة ماتت على الطريق.

وقال اللواء الزفين إن بلاغا ورد الى غرفة العمليات في شرطة دبي من احد عمال بلدية دبي افاد انه أثناء توقف سيارة البلدية في منطقة آمنة وقيام عاملين بإزالة آثار قط ميت في حرم الطرق جاءت سيارة دفع رباعي مسرعة واصطدمت بسيارة البلدية بالقوة مما أدى الى إصابة قائدها بإصابات بليغة واتضح انه من الجنسية الإماراتية وتم نقله على الفور إلى مستشفى راشد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات