سعيد الحنكي: حلم الأجداد والآباء تبلور على يد زايد

قال العميد سعيد سالم الحنكي، مدير عام المالية والخدمات المساندة، في كلمة بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لليوم الوطني، أنه يوجد اتفاق مع الحلم يتجــدد يومـاً بعد يوم، وفي الثاني من ديسمبر يكون التتويج لهذا الاتفاق. هذا حلم الأجداد والآباء الذي تبلور على يد المغفور له "بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، القائد المؤسس، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات عند قيام الاتحاد، وحمل رايته بعد ذلك القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، "حفظه الله"، والحكام الكرام، يسير من خلفهم الشعب، مجددين الحلم كل يوم، يراقبون فيه تصرفاتهم وإنجازاتهم وأعمالهم، حيث يكون هدفهم، لا بد وأن تتجه البوصلة قدماً نحو مزيد من التقدم والرقي والرخاء.

وقال: ذلك عهد حريّ بكل منا أن يقف معه وقفة تأمل، يسترجع فيها مسيرة سنوات من البذل والعطاء، يشحذ بها همته ليكون امتداداً لمن سبقه من الذين رصفوا بداية الطريق، وأفسحوا لنا الفرصة لمدّه إلى آفاق المستقبل. وأود تأكيد أن هذه الذكرى دليل تلاحم أبناء هذا الوطن، واعتزازهم بماضيهم؛ وفخرهم بحاضرهم وتطلعهم لمستقبلهم، وهي استشعار بأهمية الوطن وترسيخ لمحبته، وعرفان بفضله وتقدير لمكانته التي جعلته محل التقدير العربي والإسلامي والدولي.

مؤكدا أن الاحتفال الحقيقي هو تحقيق معنى الانتماء باحترام الوطن وأنظمته، والحفاظ على مكتسباته ومرافقه، وغرس قيم العمل والبناء في نفوسنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات