تكنولوجيا الألمنيوم تصوغ «اف تايب كوبيه»

صورة

عندما قررت جاكوار صناعة سيارتها «اف تايب كوبيه» كانت قد بدأت بصناعة وحش يحاكي فهد الجاكوار في خفته وقوته بفضل تكنولوجيا الألمنيوم التي ساهمت بتحقيق الرؤية التصميمية لهذه السيارة من خلال هيكل خفيف الوزن يمتاز في الوقت نفسه بمتانته العالية، حيث تصل الصلابة الالتوائية لجميع موديلات هذه السيارة إلى 33 ألف نيوتن متر/درجة وتوفّر حجر الأساس للسمات الديناميكية الممتازة.

وتم تصنيع القسم الجانبي من بدن السيارة من خلال ضغط قطعة ألمنيوم واحدة، ويرجح بأنه أقوى بدن جانبي من الألمنيوم في صناعة السيارات على الإطلاق، حيث يحدّ من الحاجة إلى الألواح المتعدّدة والمفاصل التجميلية. ويمكن الحصول على لوح سقف مصنوع إما من الألمنيوم أو من الزجاج البانورامي.

ويقع السبويلر الخلفي الذي يمكن توزيعه ضمن الخط المجسّم، بالتزامن مع إحاطة أضواء LED الأنيقة المخفية بالباب الخلفي الذي تمت هندسته بشكلٍ جميل، مع تقنية الفتح والإغلاق الاختيارية بالطاقة الكهربائية.

وتتوفر إما بألواح سقف مصنوعة من الألمنيوم أو الزجاج البانورامي، حيث يتم ربطها بهيكل السقف الأساسي وتجدر الإشارة إلى أن الصلابة الالتوائية تبقى نفسها بغض النظر عن نوع السقف الذي سيتم تركيبه. وتتوفّر جاكوار «اف تايب كوبيه» المصنوعة بالكامل من الألمنيوم بثلاثة موديلات هي: «اف تايب كوبيه» و«اف تايب كوبيه - اس» و«اف تايب كوبيه- ار».

وتعمل سيارة «اف تايب كوبيه» التي تعد الأعلى ضمن فئتها بمحرك جاكوار V8 سوبرتشارجد سعة 5.0 ليترات بقوة 550 حصاناً وعزم دوران 680 نيوتن متر، مع تسارع يصل إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 4.1 ثوانٍ، وسرعة قصوى تبلغ 186 ميلاً في الساعة (محدّدة إلكترونياً).

وتعمل سيارتا «اف تايب كوبيه» و«اف تايب كوبيه - اس» بمحركي البنزين V6 سوبرتشارجد من جاكوار سعة 3.0 ليترات بقوة 380 حصاناً وعزم دوران 460 نيوتن متر، وقوة 340 حصاناً وعزم دوران 450 نيوتن متر على التوالي، وبقدرة تسارعٍ تصل إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 4.8/5.1 ثوانٍ وسرعةٍ قصوى تبلغ 171/161 ميلاً في الساعة.

التصميم والبنية

تُعتبر الجاذبية البصرية عنصراً أساسياً بالنسبة لجاكوار، وعلى هذا النحو، يمكن التعرّف فوراً على السيارة، حيث ترتكز على تصميم سيارة الكوبيه الرياضية النموذج C-X61 المذهلة وF-TYPE القابلة للكشف الحائزة على جائزة أفضل تصميم سيارة في العالم لعام 2013. وتتجسد الرسالة البصرية في ثلاثة خطوط انسيابية رئيسية، وتبدأ تلك الرسالة البصرية بالشبك الضخم.

ومن الفتحات المزدوجة الشبيهة بخياشيم سمك القرش على جانبي الشبك، ينساب الخط الانسيابي الجوهري الأول الذي يعكس صورة تصميم السيارة القابلة للكشف. وبتدفقه نحو الأضواء الأمامية، وبفعل أضواء J blade النهارية بتقنية LED، ينحني الخط بعدها فوق مقدّمة رفراف العجلة قبل أن ينخفض بأناقة متجهاً نحو الباب، ليختفي في الورك الخلفي القوي للسيارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات