أقوى سيارات الجيب تقنياً ومتعددة الأغراض

غراند شيروكي «إس آر تي8» الجديدة كلياً في المنطقة

صورة

تصل السيارة غراند شيروكي اس ار تي8 SRT8 الجديدة كلياً التي تعد أقوى سيارات الجيب المتقدمة تقنياً والعالية الأداء إلى الشرق الأوسط وهي تجمع بين قدرات وإمكانيات سيارات جيب الأسطورية، الممزوجة بالأداء الهندسي المتقدم الشهير من فريق تكنولوجيا الشوارع والسباقات.

وبتقديم أداء القيادة المتميز فى جميع الظروف، والمستكمل بالسمات الرئيسية لفريق أس آر تي بما في ذلك اسلوب توظيفي موجه الأداء، ومستوى عالمي للركوب والتحكم ومستوى قياسي للكبح وتصميمات داخلية مستوحاة من السباق- توسع السيارة جيب غراند شيروكي اس ار تي8 من تشكيلة سيارات الجيب على اساس الطرح الناجح لسيارة جيب غراند شيروكي موديل 2011 الحائزة على الجوائز.

ويؤكد جاك رودنكال المدير الإداري لمجموعة كرايسلر الشرق الأوسط أن "سيارة غراند شيروكي اس ار تي8 الجديدة تعد نموذجاً لسيارة جيب الرياضية متعددة الأغراض ذات الأداء الفائق، وهي تقدم مزيجاً من قدرات وامكانيات سيارات الجيب مع أداء عالمي المستوى بالاضافة إلى الفخامة والأناقة والتقنية المتقدمة والمبتكرة".

وأضاف أنه "بفضل محرك هيمى HEMI الكبير سعة 4. 6 لترات تحت غطاء السيارة، فإن السيارة لا تقصر أبداً في القوة أو عزم الدوران، بينما القدرة التقنية الفائقة واسعة النطاق وقوة جر العجلات الرباعي تضمن أعلى أداء بارع متعدد المزايا على مسار السباق وعلى الطرق على حد السواء".

وقال "تمزج جيب غراند شيروكي اس ار تي8 القوة والفخامة والتقنية في حزمة واحدة سلسة، مما يوسع من تشكيلة غراند شيروكي لتقدم طرازاً لكل عميل من عملاء غراند شيروكي".

وتنطلق السيارة بسرعة من صفر-60 ميلاً في الساعة (97 كيلومتراً فى الساعة) في 8. 4 ثوان؛ وصفر-100-صفر ميل في الساعة (صفر-161- صفر كيلومتر في الساعة) في منتصف نطاق 16 ثانية، كما تقطع ربع ميل فى منتصف نطاق 13 ثانية، وتبلغ سرعتها القصوى 160 ميلاً في الساعة (258 كيلومتراً في الساعة) ومعدل تباطؤ من 60 الى صفر ميل فى الساعة (97 صفر كيلومتر في الساعة) في مسافة 116 قدماً (35 متراً).

محرك هائل القوة

ما يمنح الكفاءة والقوة للسيارة موديل 2012 هو محرك مجموعة كرايسلر هيمى في8 الجديد بالكامل سعة 4 .6 لترات والمجهز بتقنية MDS التى توفر فى استهلاك الوقود.

ويحقق المحرك قوة حصانية هائلة تصل إلى 470 حصاناً (351 كيلو وات) وعزم دوران 465 رطلاً قدماً (630 نيوتن متر) بزيادة قدرها 50 حصاناً وزيادة بعزم الدوران بنحو 45 رطلاً قدماً عن محرك هيمى HEMI V8 سعة 1. 6 لترات الذي حل محله.

وتحقق كامة سحب علوية نشطة الحد الأقصى من عزم الدوران وتزيد من القوة عبر نطاق دورات بالدقيقة أعرضاً وأكثر تطوراً. وتحديداً، يتوفر 90 بالمئة من عزم الدوران في حده الأقصى عند معدل دوران يتراوح بين 2800 إلى 6000 دورة في الدقيقة، مما يتيح بدايات ثابتة وأداء متطوراً.

كما تم تزويد المحرك بتقنية التوفير فى استهلاك الوقود ونظام العادم ذي الصمامات الفعالة المصمم حديثا لطراز 2012 وهو ما يسمح لاسطوانات المحرك الأربع بالعمل عند معدل دوران واسع، مما يؤدى إلى التوفير فى استهلاك الوقود حيث يبلغ الاقتصاد فى استهلاك الوقود 13 بالمئة على الطرق السريعة كما يساهم ذلك فى زيادة مدى السيارة ليصل إلى 450 ميلاً (724 كيلومتراً فى الساعة) اعتمادا على خزان الوقود.

عجلة القيادة مزودة بأزرار تغيير مثبتة عليها بالاضافة إلى عصا ناقل الحركة الأرضى.

وهذان الأسلوبان متناغمان مع ناقل حركة أوتوماتيكي، مما يتيح خيار التحول الجرئ على الطرق وفي مضمار السباق. ويعطي الأسلوبان السائق القدرة على تغيير السرعة، بينما تمنع معايرة التحكم في ناقل الحركة الحالات التي قد تزيد من دورة المحرك. ويجعل التحكم الالكتروني التكيفي الكامل لكافة التبديلات المحرك أكثر تجاوباً في الوقت الذي يقلل فيه من الخشونة.

قيادة وتحكم

بالنسبة لعام 2011، فإن كافة موديلات جيب غراند شيروكي تحقق قيادة مطورة وسلسة على الطرق الممهدة وذلك فى جانب منه بفضل هيكل جسم السيارة. فقد تحسنت الصلابة الالتوائية بنسبة 146 بالمئة عن الطراز السابق، وذلك لتحسين القيادة والمتانة وتخفيض مستويات الضوضاء والاهتزازات والخشونة.

وتحقق هذا التحسن مع تنفيذ أكثر من 5400 لحام في الهيكل وحده، وهذا يمثل زيادة نسبتها 53 بالمئة في لحامات النقاط وزيادة نسبتها 42 بالمئة في لحامات الأقواس وزيادة نسبتها 38 بالمئة في المواد اللاصقة للهيكل.

وقام المهندسون بتحسين الأنظمة بصورة أكبر.

وتشتمل أفضل معالجة على الإطلاق لسيارات الجيب على نظام تعليق تخميدي تكيفي جديد متناغم مع SRT يدار بنظام اختيار المسار الجديد Jeep Selec-Track من جيب الذي يتفاعل مع العديد من الأنظمة المختلفة (التحكم في الثبات، والتخميد التكيفي، واستراتيجية ناقل الحركة، ونسب عزم الدوران في علبة تروس نقل الحركة، وأداء دفرنش محدودة الانزلاق الإلكتروني، والتحكم في الاختناق وتثبيط نشاط الاسطوانة) لضبط ديناميكية السيارة تلقائيا.

ويمكن للسائقين المفاضلة بين خمسة خيارات ديناميكية لظروف القيادة الخاصة.

ويستخدم نظام جيب للدفع الرباعى كوادرا-تراك الذي يأتي قياسياً وينشط عند الطلب ويعمل على توزيع العزم على العجلات حسب متطلبات الأداء، مدخلات من مجموعة متنوعة من أجهزة الاستقبال (الاستشعار) من أجل تحديد انزلاق الاطارات في أقرب وقت ممكن واتخاذ إجراءات تصحيحية.

ويعتمد النظام على خاصية الاستشعار الحدسية للخانق لاتخاذ تدابير سريعة فى دواسة الوقود تستهدف تعزيز التماسك والثبات ومقاومة حركات الانزلاق. وعند اكتشاف انزلاق الاطارات يمكن للنظام أن يحول كامل العزم المتاح (100 بالمئة) إلى عجلة خلفية واحدة.

كما تعزز علبة تروس نقل الحركة التحكم من خلال تعيير عزم الدوران بين المحورين الأمامي والخلفي للحفاظ على مسار السائق المقصود. كما تشتمل غراند شيروكي SRT8 الجديدة على دفرنش الكتروني محدود الانزلاق يمنع انزلاق العجلات الخلفية ويساهم في تحسين مستوى التحكم.

وتم تحسين نظام التوجيه الهيدروليكي الكامل المتناغم لتحقيق أداء عالٍ، بإضافة مضخة جديدة للخدمة الشاقة، وجهاز تبريد للمضخة . كما يعطي ناقل الحركة المعدل السائقين شعورا مباشراً واستجابة فورية .

مستوى هائل للكبح

تشتهر سيارات SRT من مجموعة كرايسلر بمكابح ذات طراز عالمى. وتأتى قوة الإيقاف لسيارات غراند شيروكى SRT موديل 2012 بنظام مكابح عالى الأداء علامة بريمو، المجهز بنظام الفرامل المانعة لانغلاق العجلات الأربع (ABS).

وبفضل هذا النظام القوي تتمتع السيارة بمسافة توقيف قصيرة جداً، حيث يمكنها تخفيض السرعة من 60 ميلاً فى الساعة إلى صفر (97 كيلومتراً فى الساعة صفر) في مسافة تبلغ 116 قدماً (35متراً) فقط ، مما يعكس قوة مكابح السيارة الجديدة التى تأتى بمشابك مثبتة بستة مكابس بريمو فى عجلات السيارة الأمامية ومشابك مثبتة بأربعة مكابس فى عجلات السيارة الخلفية، بالاضافة إلى أقراص المكابح التى يبلغ مقاسها فى العجلات الأمامية 15 بوصة (331 ميللمتراً) ويبلغ مقاسها فى العجلات الخلفية 8ر13 بوصة (5. 350 ميلليمتراً).

تصميم خارجي الجرئ

يتميز تصميم السيارة الخارجى بأداء عملي، وتحظى بمظهر السيارة الرياضية ذات الأداء العالي، حيث تم خفض ارتفاع السيارة بمقدار بوصة واحدة، وإضافة فتحات عجلات بلون الهيكل حصرية لعلامة SRT وعتبات الأبواب القوية.

ومن الأمام، تتمتع السيارة بواجهة أمامية تتكون من قطعة واحدة وقد تم تزويد الواجهة الأمامية للسيارة بمصابيح القيادة النهارية متعددة الوظائف مما ينتج واجهة حصرية للسيارة ، بينما تمتاز الشبكة الأمامية بتصميم قوي وتم طلاؤها بنفس لون السيارة وتمتاز بخلفية سوداء اللون بالاضافة إلى الطلاء بالكروم مما أضفى لمسة من الجرأة والثقة على تصميم السيارة الخارجي.

وتتميز السيارة بمقصورة تجمع بين الفخامة والرحابة وتوحي بأجواء السباق وتشتمل على العديد من الابتكارات والتقنيات.

 وتبرز عجلة القيادة الجديدة بالكامل بكسوة جلدية وحافة من الكروم مع السطح الأسفل المسطح - تستحضر قمرة قيادة مستوحاة من سيارات السباق وتضمن أعلى مستوى من السيطرة والتحكم. وتم تزويد عجلة القيادة الجديدة بأزرار التحكم فى ناقل الحركة ومفاتيح التحكم في النظام الصوتي.

أنظمة الاتصال والمعلومات والترفيه

تتوفر بالسيارة تشكيلة واسعة سهلة الاستخدام من خيارات أنظمة المعلومات الترفيهية مع مميزات تزود العملاء بأنظمة الكترونيات استهلاكية متكاملة تحقق للسائقين والركاب وسائل الراحة التى تتوفر في المنزل والمكتب.

ويشتمل نظام الترفيه بالسيارة (VES) على مشغل دي في دي وشاشة فوق المقعد الخلفي التي توفر مجموعة متنوعة من خيارات البرمجة، مع منافذ لتشغيل الألعاب ومشغلات الوسائط مع قدرة على انتاج الصوت والفيديو، من بينها أجهزة أي بود. ويمكن للمركز الإعلامي أو نظام ريموت VES التحكم في مدخلات الشاشة المتعددة ويمكن لكل شاشة أن تعرض شيئاً مختلفاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات