إقبال كبير على زيارة منصة «حكومة دبي الموحدة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت «دبي الرقمية» مشاركتها الناجحة في فعاليات النسخة الثانية والأربعين من معرض «جيتكس جلوبال 2022»، والتي جاءت من خلال المنصة الرئيسية لحكومة دبي وشملت 40 جهة حكومية وخاصة مشاركة في المنصة.

وشهدت منصة «حكومة دبي الموحدة» التي تنظمها «دبي الرقمية» في الحدث إقبالاً منقطع النظير في عدد الحضور والزوار، حيث استقطبت مشاريعها ومبادراتها اهتمام الزوار ورواد القطاع التكنولوجي للتعرف على مستجدات المشاريع القائمة والجديدة، وذلك من خلال الجهات التابعة لها والتي تضم: مركز دبي للأمن الإلكتروني، مركز دبي للإحصاء، مؤسسة بيانات دبي، ومؤسسة حكومة دبي الذكية.

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام هيئة دبي الرقمية: لقد كانت دورة هذا العام من جيتكس مميزة للغاية من حيث كونها الأولى في الخمسين الثانية لدولة الإمارات، وقد جسدت دبي الرقمية وشركاؤها تطلعاتها المستقبلية من خلال مجموعة من التقنيات والحلول والمبادرات المتميزة التي استقطبت اهتمام أعداد كبيرة من الزوار. من جديد تختتم «دبي الرقمية» محطة جديدة في مسيرتها نحو رقمنة الحياة بدبي، حيث أكدت ريادتها المستوحاة من توجهات القيادة الرشيدة، والمستمدة من الخبرات المتراكمة لأبنائها للانتقال إلى مرحلة جديدة نعمل فيها على إعادة صياغة مفاهيم التحول الرقمي وتكريس مكانة دبي كخدمة وكقصة عالمية ملهمة.

وأضاف: لا شك أن نجاح مشاركة «دبي الرقمية» في الحدث وتحقيقها للأهداف المرجوة، جاء كنتيجة حتمية للجهود الحثيثة والمستمرة التي بذلتها جميع الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في المنصة وفريق دبي الرقمية، والتي أكدت من جديد على أهمية العمل التشاركي للمضي قدماً في رحلة التحول الرقمي وتسريع مساراتها. ولا يسعني إلا أن أشكر كل شركائنا في هذه المنصة، وأنا على ثقة بأن العام المقبل سيشهد قفزة جديدة على طريق تحقيق أهدافنا العليا.

وخلال مشاركتها في المعرض أعلنت «دبي الرقمية» عن مجموعة من المشاريع الجديدة التي شملت الكشف عن نتائج «استطلاع المهارات الرقمية»، الذي يُعد الأول والأكبر من نوعه في القطاع، والذي تم تصميمه لتحديد مستويات الطلب والاحتياجات الحالية والمستقبلية للمهارات الرقمية في مجال الاقتصاد الرقمي لمدينة دبي. إذ شمل 15,812 موظفاً في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عبر 17 مجالاً اقتصادياً مختلفاً من 522 مؤسسة في دبي. 

كما أطلقت «إطار عمل تطبيقي حول استخدام البيانات الاصطناعية»، وذلك بهدف مساعدة المؤسسات على اعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي لتطوير الحلول والخدمات المختلفة، من خلال استخدام تلك البيانات في عمليات التحليل وتعليم الآلة بدلاً من البيانات الحقيقية التي قد تنطوي على انتهاك للخصوصية. 

كما تم الإعلان عن إتاحة التسجيل للزوار في خدمة الهوية الرقمية، الهوية الآمنة والموحدة والتي تم إطلاقها بالتعاون بين هيئة تنظيم الاتصالات ودبي الرقمية وهيئة أبو ظبي الرقمية.

أيضاً، وقعت «دبي الرقمية» اتفاقية شراكة مع الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، بهدف ترسيخ علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، للمساهمة في تحقيق رؤية دبي وترسيخ مكانتها كعاصمة رقمية عالمية، من خلال رقمنة الخدمات الحكومية المقدمة وتمكين التحول الرقمي مع المحافظة على الأمن السيبراني. 

كذلك، استعرضت «دبي الرقمية» مشاريع مركز دبي للأمن الإلكتروني التي تضمنت كلاً من: «مؤشر دبي للأمن الإلكتروني»، وخدمة «الكاشف»، إلى جانب مشاريع «مجمع دبي لابتكارات الأمن الإلكتروني»، و«استراتيجية دبي للكفاءات الرقمية». بالإضافة إلى مبادرات مؤسسة بيانات دبي والتي شملت «البيانات الاصطناعية»، «مؤشر نضج البيانات»، «لوحة البيانات»، ومستقبل سوق البيانات في دبي. فضلاً عن مشاريع مؤسسة حكومة دبي الذكية، التي ضمت: «تطبيق دبي الآن»، «الموظف الذكي»، «نظام إدارة التعلم»، «اللوحة القيادية للموارد الحكومية»، «المورد الذكي»، «الهوية الرقمية»، و«منصة تكامل الخدمات المشتركة iPaaS». أما مركز دبي للإحصاء فاستعرض تحديثات بوابة «استطلاعات الرأي»، إلى جانب عرض «أبعاد إحصائية» وهي نماذج من دراسات متنوعة تعتمد على البيانات، وتقنيات مشروع «الاستخراج الآلي للبيانات». كما نظمت منصة «دبي الرقمية» خلال المشاركة مجموعة من الندوات وورش العمل. 

من جانب آخر استعرضت الجهات الحكومية والجهات الخاصة المشاركة في منصة «دبي الرقمية» مجموعة من أحدث المشاريع والخدمات الرقمية التي تم إطلاقها للمرة الأولى بهدف تسهيل الحياة في المدينة، وتعزيز مسيرة دبي نحو الحياة الرقمية الشاملة والمتكاملة في دبي.

طباعة Email