حمدان بن محمد يزور جيتكس جلوبال 2022 في يومه الختامي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمستقبل، وحرص سموه أن يكون لدولة الإمارات إسهام إيجابي مؤثر في صنعه، هي قوة الدفع الرئيسية وراء هذا الزخم الكبير من الفعاليات التي تستضيف دبي من خلالها العالم لاكتشاف الحلول اللازمة للانطلاق بركب التطور العالمي بسرعة تتجاوز التحديات الراهنة إلى آفاق رحبة من الفرص التي تمنح شعوب المنطقة والعالم ما تنشده من رخاء واستقرار ونمو.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه اليوم (الجمعة) يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، إلى معرض "جيتكس جلوبال" والذي تختتم أعماله اليوم في مركز دبي التجاري العالمي ضمن الدورة الثانية والأربعين للمعرض وهي الأكبر في تاريخه من حيث عدد المشاركات أو المساحة التي ناهزت 2 مليون قدم مربع ما يجعله أيضا أكبر حدث عالمي للتكنولوجيا في العالم.

وقال سموه: "برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد تحولت دبي إلى منصة عالمية تتنافس فيها الأفكار والابتكارات لصُنع مستقبل أفضل للأمم والشعوب... جيتكس جلوبال شهد حضوراً غير مسبوق بنحو 5000 عارض منهم 1400 شركة جديدة وأكثر من 138 ألف زائر رحبّنا بهم ضمن الدورة الأكبر في تاريخ المعرض ..

هذه المشاركة النوعية تؤكد مكانة دبي كمركز رئيسي عالمي للتكنولوجيا وتفتح فرصاً غير محدودة لتطوير مختلف القطاعات الحيوية..  دبي تحولت إلى مختبر كبير تتنافس فيه العقول والأفكار لتقديم حلول تخدم الإنسان وتعالج ما يواجهه من تحديات وتمكنه من الوصول إلى غدٍ أفضل".   

وخلال الزيارة، تفقّد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، عدداً من الأجنحة العالمية والوطنية المشاركة في المعرض حيث اطلع سموهما على الحلول والتقنيات التي تطرحها الشركات والمؤسسات العارضة عبر الحدث الذي يمثل المساحة الأهم على مستوى العالم لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة واستعراض أحدث التقنيات والتطبيقات الذكية والتي تشكل ملامح الثورة الصناعية الرابعة، وتخدم في رفع مستوى جودة وسرعة الأداء والارتقاء بالخدمات ضمن مختلف القطاعات الحيوية.

وشملت الزيارة جناح معهد الابتكار التكنولوجي، المركز العالمي الرائد للبحوث العلمية وذراع البحوث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة بأبوظبي، حيث استمع سموهما إلى شرح حول أهم ملامح مشاركة المعهد في هذه الدورة، من خلال مشاركة ثلاثة من المراكز البحثية العشرة التابعة له والتي تقدم حلولها ومنتجاتها المبتكرة لتكنولوجيا المستقبل من خلال الحدث، بما في ذلك مشروع التحكم في الطائرات المسيّرة بتقنية الواقع الممتد وسيسلط الضوء على قدرة الاتصالات فائقة الموثوقية في إحداث نقلة نوعية في مجال الاتصالات، فضلا عن المشاركة الفكرية للمعهد من خلال باحثيه الذين تطرقوا مناقشة مستقبل الأمن السيبراني والاتصالات عن بُعد والمدن الرقمية والذكاء الاصطناعي.

كما تفقّد سمو ولي عهد دبي يرافقه سمو نائب حاكم دبي خلال الزيارة جناح مجموعة "جي 42"، الرائدة في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، والمدن الذكية وحلول تخزين البيانات وحلول التنقل الذكي الذاتي القيادة، وغيرها مما تقدمه المجموعة من بدائل وتقنيات تهدف إيجاد حلول لأكثر مشكلات العالم التقنية تعقيداً، بالتعاون مع مجموعة من أبرز المؤسسات العالمية.
 
وتضمنت الجولة التوقف عند التجربة الفريدة التي تقدمها شركة «إكس بنغ» (XPENG)، الرائدة العالمية في مجال صناعة السيارات الكهربائية وتُعنى بتصميم وتطوير وتصنيع وتسويق حلول التنقل الذكية، حيث اختارت الشركة العالمية معرض جيتكس جلوبال 2022 لتقديم أول تجربة طيران عامة في العالم لسيارتها الطائرة القادرة على الإقلاع والهبوط العمودي وتعمل بالكهرباء.

واطلع سمو ولي عهد دبي على آلية العمل والتحكم في النموذج الرائد للسيارة الطائرة ذات المقعدين والتي تعمل بالتحكم الذكي وتم تزويدها بنظم متقدمة للطيران الذاتي، حيث تعتبر الجيل الأحدث من السيارات الطائرة من إنتاج الشركة العالمية "إكس بنغ".

كذلك، استمع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، إلى شرح مع سعادة الفريق محمد أحمد المرّي، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، عند زيارة سموه لجناح الإدارة العامة في معرض جيتكس، حول أحدث المبادرات والمشاريع التي تتبناها الإدارة في مجال التقنيات المتقدمة والذكاء الاصطناعي.

والذي ستقوم من خلالها الإدارة باستخدام نظام متكامل لبصمة الوجه في كافّة المُعاملات في المستقبل القريب، إذ  يحتفظُ النظام الجديد بجميع البيانات البيوميترية للمسافرين لاستخدامها عندَ الدخول أو الخروج إلى ومن دبي لتكون بصمة الوجه بمثابة جواز مرور المسافرين عبر مطارات ومنافذ الإمارة الجوية أو البرية أو البحرية.

كما اطلع سموه على مشاريع الإدارة العامة في مجال الخدمات الاستباقية وتشمل "البيانات البيومترية الحيوية" ثلاثية الأبعاد، وتقنيات "البيانات الضخمة" المستخدمة في تحسين الخدمات المقدمة للمسافرين، علاوة على تطبيق إقامة دبي الجديد، عن طريق الهاتف المتحرك، وأحدث خدمات السفر الذكي ونظم دعم اتخاذ القرار، وغيرها من المشاريع التي تواكب بها الإدارة توجهات دولة الإمارات ودبي في مجال الريادة الرقمية وتقدم أرقى الخدمات وأعلاها جودة للجمهور.

وقد شهد معرض جيتكس جلوبال على مدار خمسة أيام ومنذ انطلاقه في العاشر من شهر أكتوبر الجاري توقيع عدد كبير من اتفاقيات التعاون بين الشركات العالمية المشاركة وكذلك المؤسسات الوطنية حيث يعد المعرض المناسبة الأهم على أجندة صناعة التكنولوجيا العالمية، ويمثل النافذة المثالية للاطلاع على أحدث التقنيات والحلول والتطبيقات التقنية وضمن طيف واسع من المجالات، في حين استقطبت الدورة الثانية والأربعين من المعرض أعداداً ضخمة من الزوار من الخبراء والمتخصصين ومسؤولي تقنية الاتصالات والمعلومات في المنطقة والعالم.

 

طباعة Email