«الصحة» تدمج تطبيقاتها الذكية لتحسين تجربة المتعاملين

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن إطلاق تطبيق ذكي محدث، يواكب أحدث التقنيات، ويهدف إلى رفع نسب استخدام الخدمات الرقمية، من خلال توافر خدمات الوزارة وسهولة الوصول إليها، وتبسيط التطبيق لتحسين رحلة المتعامل، مع دمج كامل تطبيقات الوزارة في تطبيق واحد، وجاء الإعلان عن التطبيق خلال مشاركة الوزارة في أسبوع جيتكس للتقنية.

ويتيح تطبيق وزارة الصحة ووقاية المجتمع الوصول إلى الخدمات الإلكترونية والذكية ومتابعة حالة الطلب بدون الحاجة إلى زيارة مراكز الخدمة. ويعمل التطبيق أيضاً كونه مصدراً تعليمياً من خلال توفير معلومات قيمة حول مجموعة متنوعة من الموضوعات الصحية، التي تهدف إلى زيادة الوعي الصحي، مع العلم أن التطبيق متاح باللغتين الإنجليزية والعربية.

ويمكن للمستخدمين من خلال التطبيق الوصول إلى منصات التواصل الاجتماعي التابعة للوزارة والقنوات الخدمية الأخرى مثل نظام الدردشة المباشر«ChatBot»، وتسعى وزارة الصحة ووقاية المجتمع باستمرار إلى خدمة متعامليها، بما يناسبهم من خلال قنوات الخدمة الرقمية.

وأكد أحمد علي الدشتي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة أن الوزارة من الجهات الحكومية الرائدة في مجال تعزيز وتطوير تجربة المتعاملين وإسعادهم، من خلال تعزيز العلاقة المشتركة وبناء شراكة مستدامة، وتشجيعهم على استخدام الخدمات الإلكترونية والذكية، وذلك ضمن استراتيجية الوزارة لضمان تقديم كل الخدمات الإدارية، وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، بهدف إسعاد المتعاملين لتحقيق مستهدفات ومؤشرات الحكومة الذكية.

وأضاف: إن التطبيق الذكي للوزارة تم تحديثه ليغدو مواكباً لأفضل الممارسات والأنظمة الإدارية العالمية، التي تركز على 4 مؤشرات وهي؛ كفاءة الخدمة، وتجربة المتعامل، وتطوير الخدمات، وتلبية احتياجات المتعاملين، حيث توفر من خلاله حزمة مبتكرة من الخدمات الرقمية.

طباعة Email