ينظم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بالتزامن مع جيتكس جلوبال

مؤتمر هواوي كونكت العالمي في دبي يبحث التكامل بين التقنيات الحديثة في تحقيق التحول الرقمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف مؤتمر هواوي كونكت العالمي الذي يزور منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لأول مرة وينعقد في دبي بالتزامن مع أسبوع جيتكس جلوبال، مسؤولين تقنيين من أكثر من 3000 شركة من المنطقة والعالم لمناقشة دور البنية التحتية المبتكرة المدعومة بالتقنيات الحديثة في إطلاق القدرات الرقمية والارتقاء بأعمال وخدمات مختلف القطاعات من خلال تحقيق التكاملية بين التقنيات الحديثة. ويسلط المؤتمر الضوء على أحدث الممارسات الرقمية وسبل دفع عجلة تحقيق التحول الرقمي في دول المنطقة، ويتم فيه الإعلان عن إطلاق مجموعة جديدة من الحلول والمنتجات المخصصة لسيناريوهات أعمال ضمن قطاعات محددة، وكذلك الإعلان عن شراكات ومشاريع جديدة في المنطقة.

وألقى كين هو، الرئيس الدوري لمجلس إدارة هواوي، كلمة افتتاح المؤتمر حدد فيها ثلاث طرق لتعزيز دور النظام الإيكولوجي التقني في دفع عجلة التحول الرقمي، تبدأ بتعزيز البنية التحتية الرقمية بما فيها الاتصال وموارد الحوسبة المتنوعة، مروراً بمساعدة المؤسسات على تعزيز الاعتماد على الحوسبة السحابية واغتنام الفرص التي توفرها مع التركيز على الخدمات التي توفرها التقنيات الحديثة والتي تسهم في تحقيق التطور التقني، وانتهاءً بتعزيز الأنظمة الإيكولوجية الرقمية المحلية، بما في ذلك تحسين قدرات الشركات وتنمية المواهب الرقمية ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وتوجّه ستيفن يي، رئيس هواوي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في كلمته بالشكر لعملاء وشركاء الشركة في المنطقة على ثقتهم المتواصلة، وأكد التزام الشركة بتوفير مزيد من الابتكارات ودعم مسارات التنمية التقنية والبشرية لبلدان المنطقة. وأعلن عن إطلاق ثلاث مبادرات رئيسية بالتعاون بين هواوي وعملائها وشركائها لتعزيز الإنتاجية الرقمية وتوفير الأسس الرقمية المتينة وتنمية الأنظمة الإيكولوجية المحلية من أجل تحقيق التحول الرقمي.

وتحدث بوب تشين، نائب رئيس مجموعة أعمال «هواوي إنتربرايز» لقطاع المشاريع والمؤسسات، عن دور التكامل بين التقنيات الحديثة في تنمية الأعمال وتحديد التكنولوجيا الملائمة لسيناريو محدد. وأشار في كلمته التي ألقاها بعنوان «دور البنية التحتية المبتكرة في دفع عجلة التحول الرقمي» إلى أن جمع البيانات ونقلها وتخزينها وتحليلها بات من المقومات الأساسية لتحقيق التحول الرقمي، ومن هذا المنطلق توفر هواوي المنتجات المتكاملة اللازمة لتمكين معالجة البيانات الشاملة ومساعدة العملاء على تحقيق التحول الرقمي.

وفي مجال اتصال البيانات، أطلقت هواوي نظام نت إنجن آر 5710، وهو منظومة تخزين فائق الدقة مخصص للشركات الصغيرة والفرعية، ونظام نت إنجن 8000 إف 8، وهو جهاز توجيه مدمج وشامل لتجميع الخدمة. وتركز هواوي حالياً على استخدام الشبكات الثابتة من الجيل الخامس في أعمال مختلف القطاعات وتعزيز إنتاجيتها الرقمية، حيث أطلقت بالتعاون مع أحد عملائها خلال المؤتمر حلاً مشتركاً للتحقق من ممر خط الأنابيب الرقمي بالاعتماد على تقنية الاستشعار بالألياف البصرية، ما يتيح فحص ممر خط الأنابيب تلقائياً.

وبالنسبة لتخزين البيانات، أطلقت هواوي بالتعاون مع شركة Commvault المتخصصة في برمجيات إدارة البيانات حلاً يضمن حماية البيانات بكفاءة لعملاء المؤسسات بشكل شامل، ما يسهم في تعزيز كفاءة التخزين، وبالتالي يمكن للمؤسسات تحقيق قيمة أكبر للبيانات.

وأوضح جوي هوانغ، رئيس استراتيجية هواوي كلاود والتطور التقني، خلال عرضه في أول أيام المؤتمر، نهج هواوي لتحقيق التحول الرقمي الذي يعتمد على ثلاث ركائز، هي البنية التحتية النظيفة والابتكار المتواصل والخبرة المشتركة. وتستهدف منصة هواوي كلاود أن تصبح الشريك المفضل لمختلف العملاء خلال رحلتهم نحو التحول الرقمي، ودعمهم إطلاق القدرات الرقمية لأعمالهم من خلال نهج «كل شيء كخدمة» وشبكة الشركاء المتخصصين.

وناقش المشاركون في المؤتمر من مختلف القطاعات في الشرق الأوسط وأفريقيا أفضل ممارسات التحول الرقمي وسبل رفع سوية التعاون المشترك، حيث أطلقت هواوي برنامج Huawei Empower، الذي يهدف إلى تنمية نظام إيكولوجي رقمي مزدهر للشركاء العالميين. وستتعاون الشركة من خلال البرنامج مع شركائها على تعزيز الابتكار التقني بالاعتماد على المختبرات المفتوحة من أجل وضع خطة عمل مبتكرة وتوفير منصة متكاملة للشركاء وتنمية المواهب من خلال أكاديمية هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات وبرامج شريك هواوي المعتمد للتعلّم (HALP). كما أعلنت هواوي عن استثمار 300 مليون دولار في البرنامج على مدار الأعوام الثلاثة المقبلة من أجل دعم شركائها على المستوى العالمي.

طباعة Email