«مؤسسة حق» تستعرض تجربتها في العملات المشفرة «إسلاميك كوين» في جيتكس

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك «مؤسسة حق» المتخصصة في الخدمات الرقمية المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، ضمن فعاليات النسخة الـ 42 من معرض جايتكس، والتي تدير «منصة الحق» وأصدرت من خلالها عملة «إسلاميك كوين» المتوافقة مع أحكام وقوانين الشريعة الإسلامية.

وفي هذا السياق، قال محمد الهاشمي، الشريك المؤسس ورئيس مسؤولي الأعمال في مؤسسة حق: «يُعتبر أسبوع جايتكس للتقنية 2022، معني أكثر من أي وقت مضى في استشراف آفاق الحلول المالية الرقمية للجمهور، ذلك لأنه ما يزال هناك بعض التخوف لدى الأفراد العاديين تجاه تبني واستخدام العملات المشفرة، من هنا جاءت مشاركتنا هذا العام في جايتكس لتكون بمثابة طمأنة أن هناك تكنولوجية مالية تتمتع بقواعد عمل تتحرك وفق آليات ذات مضامين وأبعاد أخلاقية، إذ نسعى إلى تمكين المجتمعات المسلمة وكافة المجتمعات والدول من خلال توفير حلول أدوات مالية في عصر الرقمنة بعيدة عن التعقيد تتميز بالابتكار ومتوافقة مع أحكام وقواعد شريعتنا الإسلامية الغرّاء».

ولفت الهاشمي إلى أن المنصات الرقمية التي تتداول العملات الرقمية المشفرة باتت مع مرور الوقت أكثر من مجرد عملة متداولة، حيث تحولت إلى بنى تحتية مالية تشمل معايير وهيكليات معقدة، الأمر الذي استطاعت «مؤسسة حق» تجنبه في منصة «الحق» لأنها لجأت إلى باقة من الابتكارات المالية التي حافظت على سلوكيات معينة ومعايير أخلاقية واضحة المعالم. مؤكداً أن المنصة لا تزال في طور السعي لإيجاد فرص جديدة في السوق ونماذج للتمويل تكرس الاستخدام المسؤول للمنصات الرقمية والتكنولوجيات الناشئة لصالح المجتمع، وذلك عبر أربع محاور رئيسية تتمثل في: تطوير نظام بيئي مالي مرن، تشجيع الإلمام المالي والرقمي معاً من جهة المستثمرين، تشجيع السلوك الأخلاقي، وتشجيع الاندماج المالي.

وشدد الهاشمي على أن أي ممارسة مالية أخلاقية لا بد أن تأخذ بعين الاعتبار صالح المجتمع ونفعه العام، الأمر الذي تمت ترجمته على أرض الواقع من خلال تخصيص 10% من تداولات العملات المُصدرة على منصة «الحق» ليذهب ريعها إلى صندوق Evergreen DAO الوقفي، وهو مؤسسة مستقلة لامركزية تضم عملات مشفرة تستثمر في المشروعات التي تخدم المجتمعات الإسلامية حول العالم.

واختتم الهاشمي بأن تعدين عملة «إسلاميك كوين» يخضع لطريقة مبتكرة ضمن معايير عمل معينة تسمح بتوفير استهلاك الطاقة بمعدلات أقل مما هي عليه في طريقة التعدين التقليدية، والتي تعد أحد الإشكالات الكبرى في مجال العملات المشفرة، إذ تشير الدراسات التي تم طرحها مؤخراً إلى أن عملة مشفرة مشهورة واحدة تستهلك طاقة كهربائية سنوياً 128 تيراواط، أي ما يعادل 0.6% من إنتاج الطاقة في العالم، ما يزيد بقليل على استهلاك دولة متقدمة كالنرويج.

يُذكر أن أسبوع جايتكس للتقنية و جايتكس جلوبل لهذا العام يستقطب أكثر من 100 ألف زائر من حول العالم، وسط مشاركة 90 دولة مختلفة.

طباعة Email