زار معرض جيتكس وشاهد تجربة جهاز لقياس مؤشر السعادة

محمد بن راشد: التغيير يبدأ بفكرة ورؤية وتنفيذ بإخلاص وتفانٍ

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن التغيير يبدأ بفكرة ورؤية يتبعهما تنفيذ بإخلاص وتفان.

وقال إن المعرفة والتقنية والتطبيقات الذكية هي أداة التنمية الأولى.

وأشار في تغريدة له على صفحته في تويتر عقب زيارته لمعرض جيتكس لتقنية المعلومات أمس إلى أن المعرض ملتقى علمي وتقني للحكومات والشركات والأفراد الراغبين في الاستفادة من كل ما هو جديد في عالم التقنية والتطبيقات الذكية. وأضاف: سعدت بزيارة معرض جيتكس بدبي، فالمعرفة والتقنية اليوم أصبحت الأداة الأولى للتنمية.

وأشار سموه إلى أن وجود أكثر من 120 جهة حكومية في جيتكس يعكس تحولاً كبيراً في التفكير الحكومي في تقديم الخدمات وجدية واضحة لاستخدام التكنولوجيا لخدمة الإنسان. وأضاف: قبل فترة أطلقنا الحكومة الذكية والمدينة الذكية .. واليوم نرى النتائج ..لأن التغيير يبدأ دائماً بفكرة ورؤية وإيمان يتبعه تنفيذ وإخلاص وتفان.

أجنحة الشركات

وتفقد سموه يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم أجنحة ومنصات الشركات العالمية المتخصصة في المعلوماتية المشاركة بقوة في دورة هذا العام التي تعد الأكبر لجهة عدد العارضين ومساحة أرض المعرض التي ناهزت 100 ألف متر مربع وبمشاركة نحو 3700 شركة وجهة حكومية من سبعين دولة بما فيها الإمارات.

وكان جناح «مايكروسوفت» المحطة الاولى في جولة سموه حيث شاهد ومرافقوه تجربة جهاز حديث سيستخدم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط يدعى «سيتي نكست» ويعمل بتقنية ذكية في طائرة مروحية يمكن ربطها إلكترونياً بالدوائر الحكومية وتلبية حاجات الحكومات والأفراد في توفير المعلومات الخاصة بكل دائرة .

كالطوارئ والإسعاف وإنقاذ المرضى والبحث والعثور على مواقع الدوائر والمؤسسات وقياس مؤشر السعادة والتعرف على موقع أي شخص يتيه في الصحراء وإنقاذه خلال مدة زمنية قياسية ومن المتوقع استخدامه على مستوى مدن الدولة حيث لا يستخدم حاليا إلا في مدينة نيويورك الأميركية ويعرض لأول مرة في الشرق الأوسط من خلال معرض جيتكس.

منصة عرض

وتوقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عند جناح شركة «إنتل» واستمع من القائمين على منصة العرض إلى مستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها الشركة في الدولة خاصة في دبي حيث مقرها. كما عرج سموه على جناح شركة «ساب» السويدية واستمع من مسؤوليها إلى الخدمات الذكية التي توفرها الشركة للمتعاملين بخاصة في قطاع الرياضة.

وتعرف سموه خلال جولته على جهاز «بلاك بيري» الذكي خلال توقف سموه عند جناح الشركة حيث استمع من مديرها إلى خصائص وميزات الهاتف الذكي من «بلاك بيري» الذي يعرض لأول مرة على مستوى العالم.

جديد التقنية

وزار سموه كذلك جناح «أوراكل» العالمية، وتعرف على جديدها في عالم التقنية الذكية، ثم استمع في منصة «مدينة دبي الذكية» من الدكتورة عائشة بن بشر عضو لجنة المدينة الذكية إلى شرح حول برنامج «مؤشر السعادة» الذكي، الذي كان سموه قد أطلقه في «جيتيكس» السابق، والذي تقوم استراتيجيته على السلاسة والكفاءة والأمان وقوة التأثير.

وقام سموه كأول مشارك في تسجيل انطباعه عن معرض «جيتيكس» في جهاز المؤشر الذكي، إذ أعرب سموه عن سعادته البالغة، وارتياحه لهذا الحشد الدولي غير المسبوق، الذي يتواجد في دولتنا الحبيبة، وفي أحضان مدينة دبي.

ويهدف البرنامج «مدينة دبي الذكية» إلى إسعاد الناس وتحسين حياتهم، ويستخدم التقنيات الذكية لقياس مؤشر السعادة عند الناس، ثم يقوم بتجميع آراء وأفكار ومقترحات الناس في تقرير شامل، ليرفع بعدها إلى المسؤولين لتقييم مدى سعادة الناس في المدينة.

وتوقف صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عند منصة «باناسونيك» العالمية، واطلع من مديريها على آخر مبتكراتها المتمثلة في «الروبوت»، المتطور جداً، وتستخدم فيه التقنية الذكية لخدمة المرضى وهيئة التمريض والأطباء في المستشفيات.

شركات أخرى

وزار سموه جناح شركة الاتصالات السعودية، واطلع من مديرها على آخر التقنيات المستخدمة في الشركة لإرضاء عملائها وتحسين خدماتها وتحويلها إلى ذكية بالكامل.

وعرج سموه على جناح شركة الإمارات المتكاملة للاتصالات «دو»، واطلع على جديدها، واستخدامها للتقنية الذكية في قطاع التنقل.

وشملت جولة سموه أيضاً جناح شركة «اريكسون»، وشاهد برنامجها «سمارت سيتي»، ثم جناح الشركة الصينية العملاقة «زت تي إي»، وجناح شركة «سيسكو» المتخصصة في توفير الأجهزة الذكية في المدن والمنازل والمكاتب وغيرها، وجناح الشركة المتحدة للتعليم، ومقرها دولة الإمارات، واطلع على دورها في تزويد المدارس ببرامج ذكية.

وتوقف سموه عند جناح شركة «كاسبرسكي» الروسية، المتخصصة في حماية ومكافحة القرصنة الإلكترونية والفيروسات وإيجاد الحلول الناجعة لهذه المشكلات التي تواجه الشبكة العنكبوتية الخاصة في البنوك والوزارات والدوائر كافة.

وشاهد سموه كذلك أكبر شاشة في العالم «سمارت سكرين»، تعرضها شركة «إل جي» اليابانية، بحجم يصل إلى 98 بوصة، وتعرض لأول مرة في المنطقة.

ثم عرج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على جناح حكومة أبوظبي الإلكترونية، واطلع على برامجها التطويرية في استخدامات التقنية الذكية.

واستمع سموه في جناح الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي من مديرها اللواء محمد أحمد المري إلى مجمل خطط الإدارة وبرامجها التحديثية، وآخرها استخدام جهاز قياس مؤشر السعادة، الذي تستخدم فيه كاميرات حساسة لقراءة الوجوه وقياس السعادة لدى القادمين إلى الدولة عبر مطار دبي الدولي والمتعاملين مع الإدارة، وهو جهاز حديث، ويستخدم لأول مرة على مستوى مطارات وإدارات الإقامة والجنسية في المنطقة.

حكومة دبي

وتوقف سموه عند جناح حكومة دبي الذكية، واطلع من القائمين عليه على أهم الخدمات الإلكترونية الذكية التي توفرها خمس عشرة جهة ودائرة حكومية مرتبطة بنظام التطبيق الموحد الأذكى للخدمات الموجهة للأفراد.

وفي جناح قيادة شرطة دبي، تعرّف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من الضباط القائمين على الجناح إلى أهم البرامج والخدمات الذكية التي توفرها القيادة للجمهور، من خلال التواصل مع مركز القيادة عبر أجهزة الهاتف الذكية، وأحدث لعبة إلكترونية ذكية لتوعية الجمهور أثناء القيادة، وأيضاً سيارة الدورية الذكية، التي تحتوي على ترجمة فورية لعدد من اللغات الأجنبية، والمتصلة بالمركز.

والتقاط البصمات عن بعد، وآخرها أيضا جهاز ذكي متصل مع مركز القيادة، خاص بمراقبة مواقف سيارات المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة، ومخالفة المركبات التي تتعدى على مواقف سيارات هذه الفئة من المجتمع.

ثم تعرف سموه إلى آلية عمل المستشفى الذكي، والصيدلية المتنقلة الذكية، خلال الشرح الذي قدمته مساعد مدير عام هيئة الصحة في دبي الدكتور منال تريم عمران.

وفي ختام جولته، اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على آلية عمل الأجهزة الذكية في سيارة الإسعاف الذكية، التابعة لمركز الإسعاف الموحد في دبي.

وأبدى سموه رضاه ومباركته لمشاركة وزاراتنا ومؤسساتنا ودوائرنا الحكومية وشبابنا في هذا الحدث العالمي، الذي يشكل بالنسبة إليهم فرصة للتعارف وتبادل الخبرات والمعارف مع الشركات والأفراد المبدعين في هذا القطاع الحيوي الذي بات شريان الحياة بالنسبة للعالم أجمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات