محادثات إكسبو 2020 دبي تتواصل 16 فبراير حول السفر والاتصال

يواصل إكسبو 2020 دبي تقديم برنامج فعالياته في فترة ما قبل انعقاده مع محادثات إكسبو: السفر والاتصال، وهي سلسلة من حلقات النقاش والمحادثات بشأن الاتصال الرقمي للبحث في إدراجه ضمن حقوق الإنسان العالمية وكذلك عن الاتصال في مجالات رئيسية، على غرار التنقل، والنقل والخدمات اللوجستية، والحوكمة، والتعليم، والسفر.

 
تُنقَل الفعالية الرقمية هذه عبر البث الحي يوم الثلاثاء 16 فبراير وستسلِّط الضوء على موضوعات تشمل التنقل الذكي، والذكاء الاصطناعي من أجل تحقيق الصالح العام، والتعلّم الافتراضي، والعمل عن بُعد، وخصوصية البيانات والاتصال الرقمي، والحوكمة الإلكترونية.
 
توفر المحادثات لمحة عن طريقة إحياء إكسبو 2020 موضوع السفر والاتصال على مدى أشهر انعقاده الستة، وستجمع خبراء من شتى أنحاء العالم، إلى جانب المشاركين الدوليين والشركاء الرسميين لإكسبو 2020. وستعالج السؤال الآتي: "كيف سنحقق التوازن بين التأثير الناجم عن نمو العالم الرقمي وبين واقعنا المادي؟"
 
وسيشمل المتحدثون معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لإكسبو 2020 دبي، وسير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، وحاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات.
 
وسيتناول عدد من المشاركين الدوليين، بما في ذلك دولتا بوتان والبرتغال، مستقبل السياحة المستدامة، فيما ستضم جلسة بشأن الحلول والخدمات الرقمية في ظل الواقع الجديد الناجم عن كوفيد-19 مداخلة فخامة كيرستي كاليولايد، رئيسة جمهورية إستونيا. وفي الوقت نفسه، سيستضيف مشاركون دوليون عدة محادثات على قنواتهم الخاصة.
 
أما جلسة طيران الإمارات بشأن "السفر والسياحة في عالم ما بعد جائحة كوفيد-19"، فستتناول طريقة مساهمة شركة الطيران في إعادة تصوّر السفر في فترة انتشار الجائحة الحالية وبعدها، وتأثير كوفيد-19 على قطاع السفر، ودور التقنية في الحد من التحديات وتوسيع آفاق فرص السفر.
 

طباعة Email