عبر برنامج زيارات لكل طالب

«إكسبو دبي» يتيح فرص تعلم استثنائية لطلبة الجامعات

Ⅶ ريم الهاشمي وأحمد الفلاسي عقب توقيع الاتفاقية بحضور نجيب العلي وعبداللطيف الشامسي ومحمد البيلي ورياض المهيدب | البيان

أعلن إكسبو 2020 دبي ووزارة التربية والتعليم عن تعاون سيتيح لطلبة الجامعات الحكومية في الإمارات فرصاً استثنائية للتعلُّم وتطوير مهاراتهم عبر برنامج الزيارات الجامعية لإكسبو 2020.

ويوفر البرنامج لطلبة الجامعات في الإمارات فرصة حضور الحدث الأروع في العالم الذي تمتد فعالياته من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 إبريل 2021 والمشاركة في جولات مصممة خصيصاً لهم تمكنهم من التعلم والتواصل مع الخبراء والرواد في مختلف المجالات.

ويهدف برنامج الزيارات الجامعية في إكسبو 2020 دبي إلى إيجاد حلقة وصل تجمع الشباب وإكسبو من خلال دعوة الطلبة الجامعيين الذين يدرسون في مؤسسات التعليم العالي في الإمارات، لزيارة إكسبو 2020 واختيار الجولات التي تناسب تخصصاتهم وترفد تعليمهم الأكاديمي لضمان استفادتهم القصوى من التجربة التي لا تعوض، لتكون هذه الجولات الملهمة انطلاقتهم نحو العمل لمستقبل أفضل للأجيال القادمة.

إطار عمل

وفي حفل حضره كل من معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، وقّع نجيب محمد العلي، المدير التنفيذي، مكتب إكسبو 2020 دبي، وكل من الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور محمد عبد الله البيلي، مدير جامعة الإمارات، والأستاذ الدكتور رياض المهيدب، مدير جامعة زايد، اتفاقيات تعاون تضع إطار عمل مشتركاً بخصوص برنامج الزيارات الجامعية.

وستعمل كليات التقنية العليا وجامعة الإمارات وجامعة زايد على تنظيم زيارات ميدانية لكل طالب مسجل فيها إلى إكسبو 2020، وستتضمن كل زيارة جولات موزعة على ثلاثة أيام لكل طالب وذلك لضمان أكبر قدر ممكن من الفائدة للزوار من الطلبة ضمن البرنامج. ويأتي هذا التعاون في أعقاب الإعلان عن اتفاق مماثل مع وزارة التربية والتعليم يستهدف إشراك طلبة المدارس في إكسبو 2020 دبي عبر برنامج إكسبو للمدارس.

وقالت ريم الهاشمي: سيمثل إكسبو 2020 أكبر تجمع للعقول في العالم، ومن هذا المنطلق بحثنا عن الطريقة المثلى لتحقيق الاستفادة الكاملة من تجربة التعلم الاستثنائية هذه التي يصعب أن تتكرر. سيحظى جيل المستقبل من طلبة الجامعات بفرصة التعلم من قادة الفكر والخبراء في مختلف القطاعات خلال وجودهم في الحدث الدولي. منذ انطلاق مسيرتنا لتنظيم إكسبو دولي استثنائي نضع الشباب دوماً في صميم خططنا، ويمثل إشراك طلبة الجامعات أمراً حاسماً لدينا لأنهم قادة المجتمع، ولأن القطاع التعليمي شريك رئيسي في هذه المسيرة البشرية الرائدة نحو التقدم والتطور.

إثراء المعارف

وقال الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي: إكسبو 2020 دبي سيمثل إضافة مهمة في الرحلة التعليمية لطلبة الجامعات في الدولة. العديد من المجالات التي يدرسها الطلبة الجامعيون ذات صلة قوية بموضوعات إكسبو، وستساهم الجولات المصممة خصيصاً لطلبة الجامعات في إثراء معارفهم، وستتيح لهم هذه الزيارات إمكانية التعلم من خبراء عالميين وقادة للفكر في مختلف المجالات في فرصة لا تتكرر.

وأضاف: سيشجع برنامج الزيارات الجامعية شباب الإمارات على التفكير بالتحديات والحلول الممكنة لها وتوسيع آفاقهم وإلهامهم وتحفيزهم لصنع مستقبل أفضل لمجتمعهم. ستكون الزيارات إلى إكسبو 2020 دروساً عملية غامرة للطلبة تنسجم مع الأهداف الأكاديمية لجامعاتهم يشهدون فيها أحدث التطورات في مختلف المجالات وإنجازات الدول المختلفة في وسط ينبض بالمعرفة والثقافة.

ويتضمن البرنامج سبع جولات تعليمية تتيح فرص تعلم لا تتكرر للعديد من التخصصات المختلفة وتشمل الرحلات: الابتكار والتقنية والتخطيط العمراني ومدن المستقبل، والإعلام والدراسات الدولية، والعلم والاستدامة، والتخطيط للفعاليات الضخمة وتشغيلها والتصميم والعمارة والهندسة والتجارة وريادة الأعمال.

وتشمل الجولات المخصصة للطلبة توفير دليل متخصص للمجموعات الزائرة وورش عمل مع متخصصين في عدد من المجالات التي تتمحور حولها الجولات. ويحصل المشاركون على شهادة حضور الجولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات