القطامي يتفقد مركز الطوارئ

منظومة طبية فائقة المستوى لرعاية رواد «إكسبو»

حميد القطامي خلال تفقده مركز إكسبو للطوارئ | من المصدر

أكد معالي حميد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي أن استضافة الإمارات «إكسبو 2020 دبي» هذا الحدث الدولي الضخم، يمثل مرحلة جديدة في مستقبل المنطقة، ونقلة مهمة في حركة التطور، التي يشهدها العالم في مختلف المجالات.

وأوضح أن المعرض يأتي في وقت يواجه فيه العالم حزمة من التحديات، التي تمس حياة الشعوب وتؤثر بشكل مباشر في حضارته الإنسانية، واقتصاداته، وأهدافه الإنمائية للألفية «2030»، وهو ما يجعل «إكسبو دبي» مدخلاً لنماء العالم واستدامته.

جاء ذلك خلال تفقده مركز إكسبو للطوارئ، الذي أسسته هيئة الصحة بدبي، لتأمين الحدث العالمي طبياً، من خلال منظومة طبية فائقة المستوى لرعاية رواد «إكسبو» وتوفير أعلى درجات الرعاية الصحية والخدمات الطبية لزوار المعرض من مختلف دول العالم.

واستمع القطامي لشرح مفصل من المسؤولين والمختصين في الهيئة حول إمكانات المركز، وما تم تنفيذه لإحاطة المشاركين في إكسبو بالعناية الطبية الفائقة. وأوضح أن هيئة الصحة بدبي تدرك قيمة الحدث الدولي، وتدرك دورها الرئيس في توفير المناخ الصحي المتميز والآمن، قبل انطلاق إكسبو 2020 دبي وخلال فعالياته وبعد ختامه، مشيراً إلى أن الخدمات الطبية التي توفرها الهيئة تتسم بالاستدامة، التي تمثل أحد الموضوعات الفرعية الثلاثة التي يرتكز عليها الحدث الدولي المهم.

وأوضح أنه منذ أن بدأت هيئة الصحة بدبي أعمال التحضير والاستعدادات، فقد شكلت لجنة عليا، تضم قيادات الهيئة والمتخصصين، إلى جانب لجنة تنفيذية وفرق متخصصة عملت وتعمل- بكل مسؤولية- على تجهيز أحدث مركز عالمي لطب الطوارئ، لخدمة زائري إكسبو 2020 دبي.

استراتيجية خاصة

وأفاد القطامي أن الهيئة وضعت استراتيجية خاصة، وسخرت جميع إمكاناتها، لربط جميع المنشآت الطبية مع بعضها البعض بأحدث الوسائل الذكية، بالإضافة إلى رفع مستوى جاهزيتها، وكفاءتها التشغيلية، كما تبنت تنفيذ حزمة من البرامج التدريبية المتقدمة لتعزيز قدرات الفرق الطبية والطواقم الفنية المساندة لها، وتأهيلها للاستجابة السريعة لأي حالة طارئة، وأسست في الوقت نفسه مظلة عالمية المستوى لدعم الوقاية من الأمراض والأوبئة، مستفيدة في هذا الشأن من إمكاناتها وقدراتها التي تتسم بها منشآت الهيئة الطبية.

وكان القطامي استعرض جهود الفرق الطبية المختصة التي جرت خلال الفترة الماضية استعداداً لــ «إكسبو 2020 دبي»، ولا سيما ما يتعلق ببرامج الوقاية والعلاج والصحة العامة، والحملات الصحية المنظمة، التي نفذتها الهيئة ضمن مساعيها المتواصلة لخدمة «إكسبو الدولي»، إضافة إلى ما بادرت به هيئة الصحة بدبي من خطوات لتقوية علاقتها مع شركائها الاستراتيجيين والمؤسسات والجهات ذات العلاقة.

وقال: إن «إكسبو 2020 دبي» فرصة مهمة لإظهار القدرات التنافسية العالمية، التي تتسم بها مدينة دبي في المجالات الصحية، والتأكيد على المكانة المتقدمة لـدبي على الساحة الطبية الدولية.

فرق العمل

وثمن جهود اللجان وفرق العمل في هيئة الصحة بدبي، وما تنفذه مؤسسات وقطاعات وإدارات الهيئة من خطط وبرامج لاستقبال الحدث العالمي بما يليق بمكانة دبي، ويفوق توقعات رواد إكسبو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات