دبي تضع خططاً تضمن زيارة سلسة وفق أعلى المعايير العالمية

تجربة تنقّل استثنائية تنتظر 25 مليون زائر لإكسبو

تعكف دبي حالياً على تطوير منظومة نقل متكاملة ومتطورة، من خلال عدد من المشاريع الحيوية التي تسهم في تقديم تجربة تنقل استثنائية وفريدة من نوعها، لأكثر من 25 مليون زائر متوقع لإكسبو 2020 دبي، والذي ينطلق تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، ويحمل نكهة عربية لأول مرة في تاريخه الممتد إلى ما يقرب من 170 عاماً.

ومع اقتراب موعد انطلاق إكسبو، يدفع الفضول والتشويق، المهتمين، بزيارة هذه المنصة الدولية، لمعرفة ما سيكون عليه هذا الحدث العالمي، ليطرح العديد من التساؤلات، من بينها.. كيف تتحضر دبي لتسهيل تنقل ملايين الزوار إلى إكسبو2020 ؟

 

تجربة فريدة

وقال المهندس أحمد الخطيب الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي: «يعمل إكسبو مع المؤسسات الحكومية في الدولة، لضمان توفير تجربة تنقل فريدة لجميع زوار هذا الحدث الدولي، حيث تم وضع خطط وفق أعلى المعايير العالمية في هذا الصدد، لضمان زيارة مميزة وسلسة للزوار، عبر وسائل النقل الجماعي، مثل المترو والحافلات وسيارات الأجرة، بالإضافة إلى السيارات الخاصة»، مشيراً إلى أنه تم وضع سيناريوهات مرنة، تتأقلم مع عدد الزوار خلال أيام الأسبوع والعطل الرسمية.

وأضاف الخطيب: ستضمن المداخل الرئيسة الثلاثة لموقع الحدث، بالإضافة إلى مدخل المترو، انسيابية الدخول والخروج من وإلى إكسبو 2020 دبي، من خلال تخصيص 30 ألف موقف للسيارات والحافلات في موقع إكسبو 2020 دبي، بهدف توفير تجربة سلسة للزوار والمشاركين.

خدمات للزوار

وعن توافد عدد أكبر من المتوقع من الزوار.. قال الخطيب إنه من المرتقب أن يستقبل إكسبو 2020 دبي 25 مليون زائر على مدار 6 أشهر من انطلاقه، حيث سيستمتع الزوار بأجندة حافلة للاطلاع على أحدث ابتكارات العالم، وحضور الأنشطة الفنية والثقافية والفعاليات الترفيهية، والتي تتضمن أكثر من 15 ساعة ترفيه، و60 عرضاً حياً يومياً، مشيراً إلى أنه تم تصميم موقع إكسبو، ليتسع لـ 300 ألف زائر في آن واحد، مع توفير مرافق ضيافة تضم أكثر من 200 مطعم ومقهى، والتي ستقدم أشهى الأطعمة والمشروبات من كل أنحاء العالم، بالإضافة إلى الاستعداد لاستضافة أي زيادة متوقعة في أعداد الزوار، من خلال خطة مرنة، تسمح بتقديم تجربة متميزة للزوار.

وأوضح الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري، أن موقع إكسبو يحفل بتصاميم معمارية مذهلة، ستنال إعجاب الزوار، خاصة العاملين في مجال الهندسة المعمارية، كما سيستمتع الزوار أيضاً بالتقنيات المتطورة في أرجاء الحدث، بدءاً من أكبر شاشة على قبة ساحة الوصل، إلى جانب الشبكة الفولاذية المميزة للقبة، وصولاً إلى أجنحة المواضيع الفرعية الثلاثة، وأجنحة الدول التي تحاكي بتصاميمها الماضي والحاضر والمستقبل.

 

خطة متكاملة

بدوره، قال أحمد هاشم بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة، رئيس لجنة جاهزية هيئة الطرق والمواصلات لاستضافة إكسبو 2020، إن «الهيئة» وضعت خطة متكاملة لتلبية متطلبات استضافة إكسبو، وتحقيق تنقل آمن وسهل لزوار المعرض وفعالياته، حيث تتضمن الخطة تنفيذ «مسار 2020» لتمديد الخط الأحمر لمترو دبي، من محطة «نخيل هاربر آند تاور» إلى موقع المعرض، بطول 15 كيلومتراً، متوقعاً أن ينقل «مسار 2020»، قرابة 44 ألف راكب في الاتجاهين كل ساعة.

وأضاف أن الخطة تشمل تطوير خطوط وأنظمة للنقل الجماعي اللازمة لخدمة إكسبو، وتوفير خطوط لنقل زوار المعرض بحافلات صديقة للبيئة، من نقاط تجمع رئيسة في دبي وباقي مناطق الدولة، إلى موقع الحدث، وكذلك توفير مركبات الأجرة المطلوبة لخدمة الزوار، وتوفير المواقف اللازمة لها، وتنظيم حركتها.

مشاريع الطرق

وفي ما يتعلق بمشاريع الطرق.. أوضح أحمد هاشم بهروزيان، أن الهيئة انتهت من مشروع تطوير شارع المطار، لاستيعاب الزيادة المتوقعة في عدد ركاب مطار دبي الدولي، التي يتوقع أن تصل إلى قرابة 95 مليون مسافر في عام 2020، بالإضافة إلى تطوير شارع اليلايس بطول 9 كم، وبسعة 4 مسارات في كل اتجاه، بينما جارٍ العمل لتطوير الطرق المؤدية لموقع إكسبو، التي تزيد تكلفتها على ثلاثة مليارات درهم، وتتضمن تطوير تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد مع شارع إكسبو، ومداخل موقع إكسبو من شارع الشيخ محمد بن زايد، وتقاطع شارع إكسبو مع شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، وتقاطعات شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان في منطقة دبي للاستثمار، ومع شارع اليلايس، وتقاطعات شارع إكسبو، وتقاطع شارع الإمارات مع شارع إكسبو.

وفي ما يخص عدد الحافلات المخصصة للتنقل، أوضح أن الهيئة ستخصص 724 حافلة لنقل الركاب من محطات محددة في دبي، وباقي مناطق الدولة، بواقع رحلة كل 15 دقيقة من المحطات في دبي في أوقات الذروة.. مشيراً إلى أن الحافلات المخصصة لنقل زوار إكسبو، تمتاز بمطابقتها للمواصفات الأوروبية الخاصة بالانبعاثات الكربونية المنخفضة «يورو 6»، بالإضافة إلى توفير شاشات تفاعلية، تعمل باللمس، لعرض معلومات فورية عن رحلة الحافلة، ومقاعد مريحة، ومعايير سلامة عالية، وأحزمة أمان في المنطقة المخصصة للعائلات، يمكن تعديلها لتتناسب مع جميع الفئات العمرية، وتصميم انسيابي يعكس صورة الحداثة في دبي.

مركز تحكم

وأوضح أحمد هاشم بهروزيان، أن العمل جارٍ لتنفيذ مركز التحكم لإدارة الحركة المرورية في البرشاء، الذي يهدف إلى زيادة نسبة تغطية شبكة الطرق بالإمارة بالأنظمة المرورية الذكية، من 11 % حاليا إلى 60 %، وتحسين زمن رصد الحوادث والازدحامات في طرق الإمارة، وسرعة الاستجابة لها، وتوفير المعلومات المرورية الفورية للجمهور، عن حالة شبكة الطرق عبر اللوحات الإلكترونية المتغيرة الجديدة، والتطبيقات الذكية، وزيادة كفاءة إدارة الحركة المرورية في مناطق الفعاليات الكبرى، مثل إكسبو 2020.

وأشار إلى أن الهيئة افتتحت في منتصف عام 2017، مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق، الذي يعد أحد أكبر وأحدث مراكز التحكم في العالم، من حيث توظيف التقنيات الذكية، وقدرته على التحكم والسيطرة، والتكامل بين جميع وسائل النقل المختلفة الحالية والمستقبلية، والتخطيط السليم للتنقل، لمواجهة تحديات النقل المختلفة في الإمارة.

قرار

يذكر أن لجنة متابعة جاهزية المدينة لاستضافة إكسبو 2020، التي أصدر سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لإكسبو، قراراً بتشكيلها، كانت قد عقدت في يونيو الماضي اجتماعها الثالث في مقر مكتب إكسبو، برئاسة معالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، لبحث آخر المستجدات المتعلقة باستعدادات الجهات المختلفة في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات