مفوض عام الجناح في المعرض لـ «البيان الاقتصادي»:

102.8 مليون درهم كلفة المشاركة الفرنسية في إكسبو 2020

صورة

كشف إريك لانكيه، المفوّض العام لجناح فرنسا في إكسبو 2020 دبي ورئيس الشركة الفرنسية للمعارض (كوفريكس)، أن موازنة المشاركة الفرنسية في الحدث تصل إلى 102.8 مليون درهم (29 مليون يورو)، لافتاً إلى أن الحكومة الفرنسية ستساهم في تمويل نسبة بقيمة 20 مليون يورو، في حين يتم توفير 9 ملايين يورو المتبقية من قبل «كوفريكس» التي تعمل على زيادة الوعي بين العديد من الشركاء للمشاركة في التمويل.

وتوقع لانكيه في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» أن يستقطب جناح فرنسا في إكسبو 2020 عدداً أكبر من ذلك الذي حققته فرنسا في إكسبو ميلانو 2015، مرجعاً ذلك إلى أن التوقعات العالمية لإكسبو دبي أكثر طموحاً من تلك الخاصة بإكسبو ميلانو، وأشار إلى أن فريق العمل في الجناح سيصل خلال فعاليات إكسبو 2020 إلى 150 موظفاً.

أبعاد رباعية

وأشار إلى أن الجناح سيقدم للزوار تجربة ذات أبعاد أربعة، يدعمها برنامج متخصص سيتخلل المعرض على مدار أكثر من 24 أسبوعاً.

وأشار إلى أن أول الأبعاد يتمثل في البعد الوجداني عبر نهج غامر يجعل زيارة الجناح الفرنسي تجربة لا تُنسى تحظى بإقبال كثيف من قبل الجمهور، أما البعد الثاني فتمثل في البعد التثقيفي من خلال نهج قائم على المحتوى للتعبير عن رؤية الثقافة الفرنسية وخصوصاً تلك الأعمال المتعلقة بموضوع التنقل.

بالإضافة إلى البعد التكنولوجي من خلال نهج تجريبي لتقديم حلول ملموسة فيما يتعلق بالتنقل من قبل اللاعبين الفرنسيين الأساسيين بطريقة تفاعلية. إلى جانب البعد المناطقي من خلال مقاربة جغرافية تعتمد على المناطق لإظهار كيف أن أنماط التنقل الجديدة تشكل المدن الذكية السهلة الاستخدام والمساحات المتصلة.

مدن الغد

وأشار لانكيه إلى أن فرنسا ستقدم خلال هذا الحدث العالمي مجموعة فريدة من الخدمات وموفري العمليات الحضرية الذين يقومون ببناء مدن الغد وتحديث المدن التاريخية العريقة التي تعود إلى عقود مضت.

وتقدم الشركات الفرنسية الكبيرة والصغيرة والمتوسطة الحجم رؤية عالمية وحلولاً شاملة ترتكز على الخدمات التي تتميز بالابتكار. وتجسد هذه الرؤية نمط المدينة الجذّابة، ليس من خلال التقنيات التي يتم اعتمادها فحسب، بل أيضاً من خلال الخدمات المتميّزة الحديثة التي يمكن تقديمها بطريقة قابلة للحياة ومستدامة.

ثورة رقمية

وأكد لانكيه أن أهمية المشاركة الفرنسية في إكسبو تكمن في كونها تمثّل علاقة ذات شقين: الاحتفال بالنموذج الفرنسي للابتكار الذي يوازن بين التنمية المستدامة والقدرة التنافسية للشركات على المستوى الدولي، بينما يعزز أيضاً جاذبية مناطق فرنسا من وجهة نظر اقتصادية وسياحية.

برنامج ثري

ورداً على سؤال حول الشركات الخاصة المشاركة في الجناح الفرنسي قال لانكيه: بفضل خبراتهم ومعرفتهم، سوف يقوم شركاؤنا بإثراء برنامج وسينوغرافيا الجناح الفرنسي (مساحة العرض، رحلة الزوار في أرجائه وما إلى ذلك..).

وقد انضم العديد من الشركات إلى الجناح الفرنسي كشركاء مثل مجموعة»الهيئة المستقلة للنقل في باريس«(RATP) وشركة الطاقة «إنجي»و«مجموعة رينو«و»جي سي ديكو«و»أكسا«و»أكو إنرجي«و»شنايدر إلكتريك«و»الكاتيل لوسنت إنتربرايز«و»سويز«و»لاكوست«و»LaGuide«و»وبيرو فيرتاس«و»أورانج«، كما نأمل بانضمام المزيد من الشركات الفرنسية العريقة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات