استكشف إكسبو .. 6 أشهر من الإبهار

يزخر إكسبو 2020 دبي بأجندة حافلة بالأنشطة الفنية والثقافية والفعاليات الترفيهية، وسيكون زواره من مختلف الأعمال والجنسيات على موعد مع تجارب مبهرة لا تنسى خلال فعاليات الحدث التي تستمر لستة أشهر.

وتتضمن الفعاليات أكثر من 15 ساعة ترفيه يومياً و60 عرضاً حياً على مدار الأيام السبعة لكل أسبوع بحسب الموقع الإلكتروني لإكسبو 2020 دبي، بالإضافة إلى مرافق الضيافة التي تضم أكثر من 200 مطعم ومقهى توفر أطايب الوجبات والمشروبات من كل أنحاء العالم، وتشمل منافذ لتقديم المأكولات الشعبية والمطاعم الراقية ووجبات للعائلة وممارسات تغذية مستدامة ورحلة مذاقات في متناول الجميع.

إبداع المواهب

وينبض موقع إكسبو بتصاميم معمارية مذهلة وتقنيات متطورة في كل مكان، بدءاً من أكبر شاشة على قبة ساحة الوصل إلى جانب الشبكة الفولاذية البديعة للقبة وصولاً إلى الأجنحة الرئيسية الثلاثة وأجنحة الدول بالإضافة إلى العديد من التحف الفنية المتميزة من إبداع المواهب المحلية والعالمية التي تنتشر في مختلف أنحاء أرض الحدث.

وسيوفر جناح الفرص تجربة تفاعلية لا بد من خوضها لكل من يرغب في ترجمة الأفكار الجيدة إلى تقدم إنساني مبدع، فهو مصنوع من مواد عضوية تتضمن 2500 من الصخر وحبال منسوجة طولها 111 كيلومتراً، ويسعى الجناح للتعبير عن فكرة كيف أن الأفكار الفردية يمكن أن تؤثر في القضايا العالمية.

وبمقدور زوار الجناح أن يخوضوا تجارب تفاعلية توضح أهداف الأمم المتحدة الخاصة بالتنمية المستدامة وهي حزمة من 17 هدفاً تسعى إلى عالم أفضل، وبين هذه الأهداف القضاء على الفقر وتوفير مياه نظيفة يسهل وصول الجميع إليها.

ومن جانبه سيعكس جناح التنقل التقدم البشري في المجالات المادية والرقمية، وسيعرض معالم تاريخية تخص التنقل على جدار متعرج بطول 63 متراً، وذلك انطلاقاً من شغف البشر باستكشاف المناطق الجديدة ومقابلة أناس جدد وتطوير أفكار جديدة. والتنقل هو الوسيلة التي يمكننا من خلالها تحقيق ذلك.

وسيشاهد زوار الجناح التنقل في الماضي والحاضر والمستقبل، من الخرائط العتيقة إلى سفن الفضاء الحديثة في رحلة مدهشة من ثلاثة أجزاء، وسيعود الزائر بالزمن إلى الوراء.. إلى القرن التاسع في بغداد للقاء عمالقة التنقل (في الواقع وفي الخيال)، ليتابع التطور المذهل لدبي من قرية معتمدة على صيد اللؤلؤ إلى مدينة حديثة، أو ينضم إلى المهمة الفضائية المتجهة إلى مارس.

وسيحاول جناح الاستدامة الإجابة عن سؤال مفاده كيف يمكن لخياراتنا اليوم أن تؤثر في عالم الغد؟ وسيقدم معارض مسرحية تقدم تجربة غامرة للزوار وتأخذهم في حكاية مشوقة ورحلة مليئة بالمشاعر مع النظم البيئية المختلفة من الغابة إلى المحيط لاستكشف التواؤم الجميل القائم في الطبيعة.

واكتشاف التأثير الذي لا يظهر في أغلب الأحيان للاختيارات التي نقدم عليها والطرق التي يمكننا من خلالها إيذاء البيئة وصحة الإنسان، فنحن بحاجة إلى إعادة النظر في علاقتنا بالعالم الطبيعي كي نتمكن من الحفاظ على ما هو ثمين بالنسبة لنا. وسيمكن لزوار الجناح الإدلاء برأيهم في كيفية تقدم البشرية وما يخص الخطوات المبتكرة التي تعالج التحديات التي نواجهها.

وسيضم موقع الحدث مساحات واسعة مخصصة للاحتفالات التي تقام في الهواء الطلق، بما في ذلك حديقة الفرسان التي تتسع لما يقارب من 2500 شخص، وحديقة اليوبيل التي تتسع لـ 15 ألف شخص، فيما تتسع ساحة الوصل لأكثر من 8000 شخص.

وأكد إكسبو 2020 عبر موقعه الإلكتروني أنه سيقدم دائماً ما يثير اهتمام الزوار مع برنامج حافل بالعروض الحية التي تشمل نجوماً عالميين ومشاهير الكوميديا والمواهب المحلية والعديد غيرها من العروض، إلى جانب تجارب ثقافية تغني الروح وتبهر الحواس من عروض مسرحية واستعراضية وندوات شعرية وعروض أزياء وعروض جوالة.

ومع 190 جناحاً للدول، سيأخذ إكسبو 2020 زواره برحلة سياحية وثقافية بين 190 دولة دون الحاجة لتأشيرات أو جواز سفر لاستكشاف أجنحة مذهلة عامرة بمحتوى مدهش وملهم في أنحاء الموقع والتعرف إلى العالم في وجهة واحدة والاطلاع على ما تقدمه كل بلد من موروث ثقافي وحضاري وفني وإنجازات تقنية وهندسية وتجارية.

وسيحتفل كل جناح بالمناسبات الوطنية لكل دولة مع تقديم عروض وأنشطة متميزة للزوار، إذ سيتم تسليط الأضواء كل يوم على واحدة أو أكثر من الدول المشاركة لاستعراض ثقافتها مع احتفالات مميزة.

وبحسب الموقع الإلكتروني للحدث، لن يتوقف المرح مع غروب الشمس، فمع حلول المساء ستبدأ الألعاب النارية والحفلات الموسيقية ووسائل ترفيهية أخرى لإسعاد الزوار حتى ساعات متأخرة من الليل.

وسيتم تصميم عروض ترفيه مباشر لن تمحى من الذاكرة، كما تتناول أنشطة الصحة والسعادة بدءاً من ورش العمل التي تثري الذهن إلى الرياضات المتنوعة بما يشمل جلسات التأمل ورياضات المغامرة، إلى جانب مرافق وأنشطة خاصة لرياضة أصحاب الهمم وأنشطة الواقع المعزز والافتراضي. وسيكون للفنون والثقافة نصيب كبير من فعاليات إكسبو، إذ سيزخر الحدث بإبداع يدهش الزوار ويمتعهم.

بالإضافة طبعاً إلى الفرص التجارية الواعدة للشركات الناشئة والشركات العالمية الكبرى على حد سواء التي ستتمكن من المشاركة في إكسبو 2020 الذي يستقطب ملايين الزوار ومشاركات من 190 بلداً، مما يعزز من مكانة الحدث كمنصة استثمارية وتجارية مثالية للشركات أياً كان حجمها.

تجارب فريدة

وسيخوض زوار إكسبو 2020 تجارب فريدة، تشمل تجربة الإنترنت فائق السرعة عبر شبكة الجيل الخامس، ومحاكاة الانطلاق في مهمة فضائية إلى المريخ، وتجربة مذاقات من مطابخ الغد خلال مهرجان مستقبل الطعام، والتعرف إلى آليات التواصل بين الأشجار عبر جذورها.

واكتشاف القدرات المبدعة للطباعة ثلاثية الأبعاد والاطلاع على لمحة عن مستقبل السفر واختبار القطار فائق السرعة، إلى جانب التعرف إلى التجارب الثقافية المتميزة لشتى الدول، بالإضافة إلى جهاز غريب يملك أسناناً حادة يلتهم كل ما يجده من موارد طبيعية، ويمكن للزوار التوجه إلى قمة برج المراقبة والتمتع بإطلالة على مشهد بديع لكامل موقع إكسبو 2020 الذي سيمثل تحفة هندسية ومعمارية فريدة.

كما يسعى إكسبو 2020 لتعزيز روح الاستكشاف والفضول العلمي لدى زواره من الأطفال الذين سيكون بإمكانهم العمل في ورشات لصنع الروبوتات بأنفسهم وصنع نماذج للأعضاء البشرية بالطباعة ثلاثية الأبعاد والمشاركة أيضاً في أنشطة ترفيهية ورياضية.

وسيجمع إكسبو 2020 قادة الفكر والمعرفة وأبرز الشخصيات في مجال المعرفة ليكون بمثابة منصة تدريبية متميزة للعقول مع أستاذة ومخترعين وفنانين ورواد في مجال التكنولوجيا ومفكرين غير تقليديين.

وسيضم إكسبو 2020 مساحات تتضمن مناظر طبيعية مستوحاة من طبيعة الإمارات.

كما يمكن الوصول مباشرة إلى مركز دبي للمعارض من خلال المسار 2020 التابع لمترو دبي، وعلى مساحة 17 ألف متر مربع، أقيمت قاعات متعددة الأغراض ومدرج ومساحات متنوعة يمكن تنظيم المناسبات فيها، بالإضافة إلى صالات عرض بمساحة 28 ألف متر مربع.

*  ألعاب نارية وحفلات موسيقية وفعاليات مذهلة لإسعاد الزوار

*  تحف فنية وتصاميم معمارية رائعة وعروض عالمية متجولة

*  رحلة بين مذاقات العالم مع أكثر من 200 مطعم ومقهى

*  محاكاة الانطلاق في مهمة فضائية إلى المريخ

*  تجربة الإنترنت فائق السرعة عبر شبكة الجيل الخامس

*  التعرف إلى آليات التواصل بين الأشجار عبر جذورها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات