وجوه من إكسبو

مزون المهيري.. شغف العطاء وخدمة المجتمع

يعرف معظم من يعمل في مكتب إكسبو 2020 دبي، الشابة الإماراتية مزون المهيري ذات الـ 24 ربيعاً، فهي شابة مثابرة ومما أكسبها الشهرة بين الموظفين مشاركتها في تقديم المجالس الدورية لإكسبو التي تطلع الموظفين على أحدث المستجدات في مسيرة التحضير لاستضافة أول إكسبو يقام في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

والتي قادها شغفها بالعطاء إلى قسم المتطوعين في إكسبو 2020 دبي، وتعمل اليوم مع فريق عمل مميز لاستقطاب 30 ألف متطوع إلى الحدث الذي ينتظره العالم، وتعمل في منصب مساعد أنشطة وفعاليات المتطوعين في إدارة الموارد البشرية والمتطوعين.

وعن استقطاب المتطوعين قالت مزون إن التطوع في إكسبو دبي فرصة للمساهمة الإيجابية في رحلة تطور دولة الإمارات، والمشاركة في تسليط الضوء على قدرات المجتمع الإماراتي في مختلف الميادين، وقد وصل عدد طلبات التسجيل في برنامج التطوع لدى إكسبو 2020 دبي إلى أكثر من 22000 طلب، وشملت قائمة الطلبات مديري شركات ومؤسسات ومسؤولين، وأصحاب همم بالإضافة إلى موظفين وربات بيوت وطلاب.

وعن شغفها بخدمة المجتمع قالت «لدي ومنذ الصغر شغف بحب عمل الخير والعطاء وخدمة المجتمع، وفي سن الثامنة بدأت مسيرتي في العمل التطوعي واستمر لمدة ثماني سنوات مع جمعية ركوب الخيل لأصحاب الهمم، ولم أكتف بهذا وحسب بل قمت بعمل تطوعي خارج الدولة في سنة 2011 في جمهورية نيبال وكان عبارة عن إعادة بناء دار للأيتام».

وعلى الرغم من صغر سنها إلا أن سيرتها الذاتية تحمل أسماء لامعة ومشاريع كبيرة، وخلال دراسة مزون في الجامعة الأمريكية في دبي، حصلت على التدريب العملي الجامعي في المكتب التنفيذي لحكومة دبي، وخلال فترة تدريبها عملت على عدة مشاريع منها المشاركة في الإعداد والتجهيز والإشراف على القمة العالمية للحكومات بالتعاون مع معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وكذلك مع معالي عمر العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي في بطولة الطائرات بدون طيار التي كانت أول بطولة تحدث في الشرق الأوسط.

وعن الأهداف والتطلعات المستقبلية قالت «أهدافي المستقبلية من الناحية الأكاديمية هي إكمال دراستي العليا، ومن الناحية المهنية العمل على المشاريع الوطنية التي تساهم في تطوير الدولة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات