الرحلة نحو إكسبو 2020

إكسبو 2020 منصة للتعلم والابتكار لمستقبل أكثر استدامة

يسعى إكسبو 2020 دبي إلى تطبيق الاستدامة في جميع ما يخصه وترك أثر إيجابي دائم.

وخلال الأشهر الستة للحدث، سيكون إكسبو 2020 منصة للتعلم والتواصل والابتكار من أجل مستقبل أكثر استدامة يلهم الزوار بأفكار تصب في مصلحة الإنسان والكوكب اليوم وغداً.

كما يهدف إلى وضع معايير جديدة للممارسات المستدامة، ودعم مبادرات الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة والتأثير على الممارسات المحلية والإقليمية للأجيال القادمة.

وقالت عائشة المرزوقي - متخصص الاستدامة والابتكار لدى إكسبو 2020 دبي: «سيكون لمفهوم الاستدامة جناح ومنطقة خاصة به، وسيقدم عدد من الدول المشاركة رؤيتها الخاصة بالاستدامة، سعياً لاستقطاب اهتمام الزوار والمشاركين، وغرس مفاهيم ورسائل تهم العالم والأشخاص عامة».

وأضافت «يهدف إكسبو 2020 دبي لتحقيق أفضل النتائج في مجال التعامل مع النفايات من خلال ضمان تحويل أكثر من 85% منها بعيداً عن المكبات. وهذه ليست مهمة سهلة، ولكن من خلال التعاون مع شركائنا، بما في ذلك شريكنا الجديد دلسكو، نحن على الطريق الصحيح لتحقيق أهداف الاستدامة لدينا».

العمل المشترك

 

من خلال شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» يقدم إكسبو 2020 دبي منصة لرعاية الابتكار والإبداع والتعاون والعمل المشترك على مستوى العالم، وسيكون للاستدامة نصيب كبير.

وانطلاقاً من شعاره الرئيسي ومواضيعه الفرعية: الفرص، التنقل، الاستدامة، يسعى إكسبو 2020 لإطلاق عصر نهضة جديد يترك أثراً بعيد المدى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا والعالم. وهو إرث يحرص عليه إكسبو وخطط له منذ البداية.

واختتمت المرزوقي قائلة «يتطلع إكسبو 2020 دبي إلى الاستدامة من منظور واسع يشمل الحفاظ على الموارد وتعزيز النمو والتطور البشري وتوليد فرص عمل للأجيال الحالية والمقبلة. وهذه الأهداف وغيرها الكثير لا تتحقق إلا بالتعاون بين المجتمعات والحكومات والقطاع الخاص وجميع المشاركين في إكسبو 2020 دبي من دول ومنظمات وشركات».

معايير عالمية

ويلتزم إكسبو 2020 دبي بمعايير (لييد) العالمية للاستدامة، فهي تضع قواعد صارمة تساعد قطاع البناء في الحفاظ على البيئة، من خلال تدابير تشمل تدوير المياه، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة، وغيرهما من التقنيات الصديقة للبيئة. وجميع المباني الدائمة في موقع إكسبو 2020، تنطبق عليها شروط تصنيف «لييد غولد» العالمي، مبنى جناح الاستدامة، تتبع أعلى تصنيف:

«لييد بلاتينيوم،» فهي تحقق الاكتفاء الذاتي الكلي، في توفير الكهرباء والمياه، واعتماد تقنيات جديدة لاستخلاص المياه من الجو مثلاً، وتوفير المياه الصالحة للري.

وسيعيد إكسبو 2020 دبي تهيئة ما لا يقل عن 80 في المئة من منشآته بعد اختتام الحدث بحيث تستخدم في الأعمال التجارية والسكن وغير ذلك من المرافق. وهذه في حد ذاتها ممارسة مستدامة تلهم الجميع ولا سيما الشباب، ليعيشوا حياة قائمة على رؤية حكيمة فيما يخص الموارد والحفاظ على الكوكب، ويعززوا التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم.

ولا يقتصر مفهوم الاستدامة على أعمال البناء، بل يتجاوزه ليشمل أنشطة وبرامج يرعاها إكسبو ويحرص من خلالها على إيصال هذه الرسالة المهمة، مثل برنامج رواد الاستدامة، وكان إكسبو 2020 دبي في يناير الماضي قد أعلن عن إطلاق برنامج رواد الاستدامة الموجه لمدارس الدولة بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم.

والتغير المناخي والبيئة. ويهدف البرنامج إلى تشجيع المدارس العامة والخاصة على تبني مبادرات الاستدامة ودعم جهودها في هذا المجال، ورفع مستوى الوعي بأهمية الاستدامة بين الطلبة.

أما برنامج إكسبو لايف فقد وصل عدد المستفيدين من منحه خلال الدورات الثلاث إلى 70 مبتكراً من 42 دولة، ويدعم إكسبو لايف المشاريع التي تعمل حلولها الإبداعية على تخطي التحديات التي تواجه المجتمعات والأفراد، وتسهم في تحسين حياة الأشخاص أو الحفاظ على كوكب الأرض أو كليهما.

جناح الاستدامة

قالت منى آل علي المدير بجناح الاستدامة لدى إكسبو 2020 دبي «إن الجناح سيكون مثالاً ملهماً للتصميم والممارسة المعمارية المبتكرة والمستدامة.

كما سيأخذ الزوار في رحلة تفاعلية مشوقة تكشف عن عجائب الطبيعة، وتلهم الجميع لاتخاذ نمط حياة يضمن مستقبلاً أكثر استدامة. هذا الجناح أكثر من مجرد مبنى فهو آلة مدهشة تقوم بتخزين الطاقة واستخدامها بأساليب مبتكرة، فهذا هو واحد من الهياكل الأكثر ابتكاراً وصداقة للبيئة في العالم».

وحول طبيعة عمل الهيكل أضافت آل علي «سيسخر جناح الاستدامة ما يقارب الـ 10 آلاف متر مربع من الألواح الشمسية لتوليد الطاقة التي يحتاجها، وسيتم تثبيت ما يزيد على نصف هذه الألواح أعلى الجناح بشكل دائري مما يزيد الجناح جمالاً وإلهاماً.

كما سيتم توزيع باقي الألواح الشمسية على «أشجار للطاقة» حول جناح الاستدامة. تتحرك ألواحها متبعة الشمس بهدف استخلاص أكبر قدر من الطاقة. وسيلبي جناح الاستدامة احتياجاته من المياه عبر مصادر منها تجميع المياه من الهواء الرطب عبر أنظمة تكثيف مختلفة ومعالجة المياه غير النظيفة».

وعن الطاقة الاستيعابية ومساحة جناح الاستدامة قالت «يتسع جناح الاستدامة 4400 زائر في الساعة، ويمتد الجناح على قطعة أرض مساحتها 29 ألف متر مربع، فيما تبلغ مساحة العرض داخل الجناح ما يقارب 6300 متر مربع، بالإضافة إلى مساحات مخصصة للعروض الحية واستضافة الشخصيات المهمة ومطاعم ومحل تجزئة مرافق خدمية».

وبعد إسدال الستار على فعاليات إكسبو 2020 دبي سيتحول جناح الاستدامة إلى مركز استكشاف علمي من المقرر أن يكون أحد المعالم البارزة ضمن خطط الإرث التي ستكون إحدى أكثر المشاريع استدامة في المنطقة والعالم.

29.000

يمتد جناح الاستدامة على مساحة 29 ألف متر مربع، فيما تبلغ مساحة العرض داخل الجناح ما يقارب 6300 متر مربع

10.000

سيجري تزويد جناح الاستدامة بـ 10 آلاف من الألواح الشمسية تقريباً لتوليد الطاقة التي يحتاجها الجناح

85%

سيتم تحويل 85% من النفايات في موقع إكسبو 2020 دبي بعيداً عن المكبات الرحلة نحو إكسبو 2020

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات