جهود لا تهدأ لإبهار العالم بحدث استثنائي

«إكسبو دبي» يختتم 2018 بإنجازات قياسية

ساحة الوصل في قلب موقع إكسبو 2020 دبي | أرشيفية

واصل فريق مكتب إكسبو 2020 دبي العمل الحثيث على مختلف الأصعدة خلال عام 2018، وتم تحقيق حزمة من الإنجازات القياسية في موقع الحدث بالتزامن مع تكثيف الفعاليات والمبادرات المرتبطة بالحدث على المستوى المحلي والدولي.

وأظهرت بيانات حديثة، صادرة في 3 ديسمبر 2018، عن مكتب إكسبو 2020 دبي، مجموعة من الإنجازات التي حققتها ورشة العمل في الموقع التي تضم أكثر من 30 ألف شخص مع إنجاز 55 مليون ساعة عمل.

وتم إنجاز 40 ألف متر مربع من الجدار الاستنادي بالإضافة إلى 199 كيلومتراً مربعاً من أعمال الأسفلت، فيما

تجاوز إجمالي طول الشبكات الخدمية التي تم إنجازها حتى تاريخه 333 كيلومتراً، بالإضافة إلى إنجاز أكثر من 120 كيلومتراً من الطرق الداخلية في الموقع.

ويتواصل العمل على 29 ألف موقف للمركبات و2273 شقة قيد الإنجاز، فيما يضم مشتل إكسبو أكثر من 13 ألفاً من النباتات والأشجار.

كما تم إنجاز 99.5% من نقطة النقل والإنقاذ ونقطة الإطفاء في الموقع، فيما تم الانتهاء من العمل في مركز طبي متكامل يعمل على مدار الساعة تم إنجازه لخدمة المشروع الإنشائي والفعالية، وتم البدء باستقبال الحالات الطارئة.

ومن جانب آخر، استقبل مكتب إكسبو 2020 دبي أكثر من 25 ألف طلب تطوع حتى الآن، إلى جانب أكثر من 25800 شركة مسجلة في بوابة العقود والمشتريات الخاصة بالحدث من 149 دولة، تشكل نسبة الشركات الصغيرة والمتوسطة منها 74%.

قلب الموقع

وشهد العام الماضي انطلاق عمليات تركيب هيكل قبة ساحة الوصل، وهي مساحة مفتوحة تشكل المركز الرئيس لموقع إكسبو تظللها قبة وشاشة عرض ضخمة بنطاق 360 درجة. وستكون ساحة الوصل همزة الوصل بين مناطق الموضوعات الثلاثة: الفرص، والتنقل، والاستدامة، وكذلك الممرات الرئيسة الأخرى مثل الممر الذي يصل مترو دبي الذي يصل جناح الإمارات.

وذلك عبر مداخلها ومخارجها السبعة. وسيغطي ساحة الوصل سقف ارتفاعه 65 متراً يتألف من قبة شكلها مستوحى من شعار إكسبو 2020 دبي. وستكون القبة شاشة عرض ضخمة بنطاق 360 درجة، بحيث سيكون سقف القبة شفافاً، وسيعمل كونه شاشة عرض عملاقة يمكن رؤيتها من الداخل والخارج، وستضم ساحة الوصل كذلك مجموعة من المطاعم والنوافير ومساحة خضراء.

شراكات استراتيجية

وشهد عام 2018 الإعلان عن عدد من الشراكات الجديدة لإكسبو 2020 مع مجموعة من أبرز الشركات والمؤسسات المحلية والدولية، إذ يستهدف الحدث التعاون مع أكثر من 40 شريكاً ضمن برنامج شراكة الحدث التي تضم 3 فئات تشمل «الشريك الرسمي الأول» و«الشريك الرسمي» و«المزود الرسمي».

وتم حتى الآن الإعلان عن شراكات في مختلف الفئات كان آخرها إبرام اتفاقية شراكة مع شركة «أورينت للتأمين» بهدف تطوير منتجات مبتكرة توفر الحماية التأمينية الشاملة الضرورية لموقع إكسبو 2020 دبي والعمليات والأنشطة التي سيشهدها، إلى جانب توفير التغطية التأمينية لأجنحة المشاركين الدوليين، وحتى الطائرات من دون طيار. كما تم اختيار مجموعة إعمار للضيافة لتكون الشريك الرسمي لخدمات الضيافة والفنادق للحدث العالمي.

فيما وقع إكسبو 2020 دبي أيضاً خلال العام الجاري اتفاقية شراكة مع شركة «بيبسيكو» العالمية، تصبح من خلالها عملاق صناعة الأغذية والمشروبات العالمي شريكاً رسمياً أول للمشروبات والوجبات الخفيفة.

وسيحظى 12 شريكاً تحت فئة «الشريك الرسمي الأول» بأكبر قدر من الحقوق والمزايا الحصرية، بما فيها استخدام شعار إكسبو 2020 دبي وحقوق التسويق وترويج العلامة التجارية، وفرص المشاركة في الفعاليات البارزة التي تنضوي تحت مظلة الحدث.

ويعتبر برنامج شراكة إكسبو 2020 فرصة سانحة للشركات الهادفة إلى تعزيز صورتها العالمية والتي تبحث دوماً عن القيمة المضافة التي ستقدمها رعاية أي حدث لعلامتها التجارية، وعن ربط ما تقدمه بأحداث تخدم تطور الإنسانية، وبالنسبة لهذه الشركات فإن «إكسبو 2020 دبي» يعد الحدث الأمثل لرعايته وهو ما يجسده شعاره «تواصل العقول وصناعة المستقبل»، والذي من المتوقع أن يجذب أكثر من 25 مليون زائر.

وسيسهم شركاء «إكسبو 2020 دبي»، في رسم ملامح المستقبل واستضافة أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوبي آسيا، ويسعى «إكسبو 2020 دبي» عبر هذه الشراكات لبناء منصة عالمية تعاونية وشاملة، وتحويل الأفكار المبدعة إلى مشاريع نوعية وبناء إرث مستدام تستفيد منه الدولة والمنطقة.

وتولي الشركات من سان فرانسيسكو إلى شنغهاي اهتماماً كبيراً بسوق المنطقة الذي يشهد نمواً مطرداً في عدد السكان، واستقطابه للشركات العالمية لتأسيس الأعمال.

ولأن دبي تعتبر منارة ترشد الاستثمارات الخارجية إلى طريقها الصحيح في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، ولأن «إكسبو 2020 دبي» سيقام في المدينة المعروفة بمدينة الفرص، فإن الحدث سيحقق لهذه الشركات جميع المنافع التي تتطلع إليها لتعزز انتشار علامتها التجارية.

مشاركات واسعة

وأكدت حتى الآن 190 دولة مشاركتها في الحدث، ليعزز الحدث الدولي المرتقب مكانته وجهة عالمية تجمع شعوب العالم تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، وكان إكسبو 2020 دبي قد اختتم في شهر نوفمبر الماضي أعمال اجتماع المشاركين الدوليين الثالث الذي شكل علامة فارقة في المسيرة نحو استضافة أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوبي آسيا.

شهد الاجتماع حضور 626 ممثلاً عن الدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم، ليكون أكبر اجتماع للمشاركين الدوليين يُعقد حتى الآن.

وشملت فعاليات اجتماع المشاركين الدوليين عدداً من جلسات الإحاطة لتعريف ممثلي الدول بالتقدم المحرز في سير العمليات وتفاصيل الدعم الذي يقدمه إكسبو 2020 دبي للدول المشاركة بالإضافة إلى جلسات حوارية ناقشت فيها الدول المشاركة تصاميم الأجنحة ومحتواها ومواضيع مختلفة ذات صلة بمشاركتها. كما زار المشاركون الموقع في جولة ميدانية للاطلاع عن كثب على سير الأعمال.

وشهد اجتماع المشاركين الدوليين الثالث تأكيد 26 دولة لموضوعات مشاركتها واختيارها لمواقع أجنحتها من خلال توقيع عقد المشاركة الرسمي في إكسبو 2020 دبي وشملت أنتيغوا وباربودا، وبنغلاديش، وباربادوس، وبيليز، وموريتانيا، ومولدوفا، والمغرب، وناميبيا، وفلسطين، وبولندا، وسانت فينسنت وغرينادين، وساموا، وصربيا، وسنغافورة، وسورينام.

وشهد الاجتماع أيضاً إطلاق برنامج إكسبو 2020 دبي لأفضل الممارسات العالمية تحت شعار «خطوات صغيرة، قفزات كبيرة: حلول للتأثير المستدام». ويهدف البرنامج العالمي الجديد إلى تفعيل تحقيق أهداف برنامج الأمم المتحدة للتنمية المستدامة على مستوى الدول والمجتمعات والأسر من خلال جمع المبادرات البسيطة والفعّالة في الوقت نفسه.

وتسليط الضوء عليها بهدف تبنيها واستنساخها وتوسيع نطاقها ليكون لها أثر عالمي أكبر. وقد يتاح للمتقدمين للبرنامج الذين يقع عليهم الاختيار فرصة عرض منتجاتهم وحلولهم أمام الملايين من الناس في إكسبو 2020 دبي.

وانسجاماً مع التزام إكسبو 2020 دبي بأن يكون إكسبو دولياً للجميع فإن البرنامج، المفتوح باب التقديم له حالياً، متاح للحكومات والشركات والمنظمات الدولية والمؤسسات والجمعيات العامة والجامعات والمؤسسات التعليمية والشراكات العامة والخاصة والمجتمعات والأفراد ورواد الأعمال والمخترعين.

سوق إلكتروني

كما أطلق إكسبو 2020 دبي منصة السوق الإلكتروني العالمي المجانية التي تتيح للشركات من مختلف أنحاء العالم اغتنام فرص الأعمال غير المسبوقة التي يوفرها الحدث، وبناء الشراكات مع مجتمع الأعمال العالمي، ودفع عجلة النمو على امتداد عملياتها.

وتأتي هذه الخطوة في إطار التزام إكسبو بإحداث تأثير اقتصادي طويل الأمد عبر دعم الشركات بمختلف أحجامها، ولا سيّما الصغيرة والمتوسطة، تماشياً مع شعاره: تواصل العقول وصنع المستقبل. وقد منح إكسبو 2020 دبي حتى اليوم نحو 4500 عقدٍ فازت الشركات الصغيرة والمتوسطة بأكثر من نصفها.

ويتيح السوق الإلكتروني العالمي للمستخدمين استعراض منتجاتهم وخبراتهم أمام إكسبو 2020 دبي والجهات المشاركة فيه وأصحاب التراخيص والمقاولين وغيرهم من الشركات المسجلة، إضافة إلى تمكين الشركات من تعزيز سلاسل التوريد التابعة لها في أسواقها الحالية والجديدة عبر إدراج فرص المناقصات المختلفة على المنصة، ما يتيح للتجار والموردين حول العالم تقديم عروضهم للفوز بها.

الأزياء الرسمية

وتم خلال العام الماضي اختيار مصممة الأزياء الإماراتية لطيفة القرق لتصميم الزي الرسمي لأكثر من 30 ألف موظف ومتطوع في إكسبو 2020 دبي، لتحظى بفرصة ثمينة للكشف عن إبداعاتها الفنية الأنيقة والمستدامة للعالم خلال أول إكسبو دولي يُنظّم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوبي آسيا.

وفازت المصممة التي أسست علامة الأزياء «تويستد رووتس»، عقب منافسة جمعتها باثنتين من دور الأزياء التي ترشحت للنهائيات، حيث تم استعراض تصاميم دور الأزياء الإماراتية الثلاث في حفل خاص أقيم في مركز المتطوعين الذي تم افتتاحه مؤخراً في موقع إكسبو 2020 دبي.

وستعمل لطيفة القرق عن كثب مع فريق إكسبو 2020 دبي لتجهيز الزي الرسمي الذي سيرتديه موظفو إكسبو 2020 دبي ومتطوعوه لدى استقبالهم لملايين الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم لحضور هذا الحدث الدولي الذي يمثل مهرجاناً عالمياً للابتكار يمتد على مدار ستة أشهر من 20 أكتوبر 2020 وحتى 10 إبريل 2021.

جناح الفرص

وفي شهر سبتمبر الماضي، كشف إكسبو 2020 دبي النقاب عن تصميم «جناح الفرص»، الذي سيتيح لملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم فرصة المساهمة بدور فعال في المسيرة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

سيكون جناح الفرص أحد أبرز معالم الحدث الدولي المرتقب وسيستقطب زوار إكسبو 2020 دبي لاصطحابهم في رحلة شيّقة، تضم تجارب وألعاباً تفاعلية، وتتيح لهم فرصة المشاركة في تجارب قائمة على اختياراتهم، وتشجعهم على استكشاف دور الخيارات والقرارات الشخصية في المساهمة بدور إيجابي شامل في القضايا العالمية التي تهم الجميع.

وجناح الفرص هو آخر ما يُعلن عنه من عناصر التصميم الرئيسة في موقع إكسبو 2020 دبي ويمتد على مساحة 4500 متر مربع. وسيجري تشييد الجناح بالكامل باستخدام مواد طبيعية وعضوية قابلة لإعادة التدوير ولن تستخدم أي خرسانة في عملية البناء، حيث سيضم البناء 111 كيلومتراً من الحبال.

5000

طرح إكسبو 2020 تقديم العطاءات عبر الإنترنت أمام الشركات لاختيار بائعي التجزئة الرسميين لأكثر من 5000 منتج يحمل علامة الحدث التجارية والتي سيتم بيعها للجمهور.

137

أطلق إكسبو 2020 دبي و«سيمنس» خلال العام الماضي عملية بناء واحدة من أضخم منظومات تقنيات الأبنية الذكية في العالم لربط أكثر 137 مبنىً بحلول رقمية متكاملة.

30000

تم خلال 2018 افتتاح «مركز المتطوعين» الجديد في موقع إكسبو 2020 دبي بهدف احتضان أكثر من 30 الف متطوع في هذا الحدث العالمي، وسيعمل المركز على إعدادهم وتدريبهم.

19 دولة أنجزت تصاميم أجنحتها بنهاية العام

قامت 19 دولة بنهاية عام 2018، بالكشف رسمياً عن تصاميم أجنحتها في إكسبو 2020 دبي، وتشمل كلاً من البرازيل، فنلندا، ألمانيا، هولندا، السويد، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، اليابان، النمسا، البحرين، لاتفيا، سلطنة عمان، بولندا، إسبانيا، النمسا، التشيك، سويسرا، لوكسمبورغ، نيوزيلندا.

كما بدأت العديد من الدول بترويج مشاركاتها في إكسبو 2020 دبي بشكل مكثف ومبتكر، عبر قنوات متعددة وأنشطة متنوعة، ما يعكس الزخم الكبير الذي يكتسبه الحدث على الساحة العالمية والاهتمام الواسع الذي توليه الدول للاستفادة من الحدث.

وباعتباره منصة ثقافية واجتماعية واقتصادية تجمع الملايين من مختلف أنحاء العالم، تنظر الحكومات إلى إكسبو 2020 كونه فرصة حيوية لاستعراض ابتكاراتها الوطنية ومقوماتها التنافسية، وتعريف ملايين الزوار بمنتجاتها ومقوماتها التنافسية والسياحية.

وبينما يتم الإعلان تباعاً عن تصاميم متميزة لأجنحة الدول في الحدث، أطلقت العديد من الحكومات مسابقات تنافسية لاختيار تصاميم متميزة ومعاصرة لأجنحتها، بالتزامن مع الترويج لتواجدها في الحدث، إلى جانب دعوات وندوات تعريفية لمجتمعات الأعمال المحلية حول أبرز الفرص، التي يزخر بها إكسبو 2020 دبي لاستعراض أحدث الابتكارات والمنتجات أمام الملايين من الزوار.

وتم تحديد أسماء المسؤولين والجهات المشرفة على أجنحة مجموعة متنوعة من الدول، بالتزامن مع تعيين شركات متخصصة في التسويق والعلاقات العامة للإشراف على حملات الترويج للأجنحة، الأمر الذي يشير إلى بدء الحكومات بتنظيم مشاركة بلدانها بشكل فعلي قبل عامين تقريباً من انطلاق الحدث.

وبادرت أيضاً مجالس الأعمال الأجنبية العاملة في الإمارات بالترويج لإكسبو 2020 دبي من خلال فعاليات ورسائل إعلامية متنوعة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وشملت حملات الترويج تنظيم الهيئات الحكومية المشرفة على الجناح الوطني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات