عمال إكسبو دبي.. صحة وسلامة وترفيه - البيان

تحت مظلة قانونية مُحكمة

عمال إكسبو دبي.. صحة وسلامة وترفيه

الالتزام بتطبيق معايير السلامة للعمال كافة بموقع إكسبو | من المصدر

في حدث بحجم إكسبو، يمكن تخيل ما يتضمنه الحدث الكبير من أعمال إنشاء وأنشطة وتعاقدات ضخمة.

وهذا كله يقوم على إنجازه عمال وموظفون متفانون في تقديم ما يشرف هذا البلد وقيادته الرشيدة، وما يفي بتعهد إكسبو بجعله حدثاً استثنائياً على مر التاريخ.

هؤلاء العمال والموظفون هم الجنود المخلصون الذين يعكفون على إنجاح العمل، لذا، كان لزاماً أن يكونوا في صدر اهتمامات إكسبو وفي أهم ما تتابعه إدارة إكسبو 2020 دبي. ولهذا الغرض، خصصت إدارة كاملة عالية المستوى تعمل على رفاهية العمال وتحسين أوضاعهم المعيشية والإنسانية في الموقع. مع التأكيد على معايير الصحة والسلامة.. وكل ذلك ضمن إطار مظلة قانونية محكمة.

«البيان الاقتصادي» التقى محمد المازمي مدير إدارة شؤون الصحة والسلامة في إدارة التطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي الذي أكد أن إكسبو ينظر إلى العمال على أنهم شركاء في مسيرة التحضير لأول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، والعمال يقعون في قلب الحدث الدولي، وتنقسم أعمالهم إلى قسمين:

الإنشائية وهي التي تشمل كل العمليات المتعلقة بالإنشاءات، والإدارية والتي تشمل الأعمال المكتبية.

وأضاف إن المخاطر المهنية المحتملة لم تغب عن خاطر الإدارة التي سارعت لاتخاذ ما يلزم لضمان سلامة العمال من المخاطر المهنية المتعلقة بطبيعة عملهم. وقال «بهدف توفير بيئة تضمن سلامة العمال نعمل مع شركائنا والجهات الحكومية في دولة الإمارات لتعزيز معايير السلامة.

ومنذ انطلاق العمل على إكسبو 2020 دبي نطبق سياسات وإجراءات ومعايير تحترم حقوق الإنسان وكرامة العاملين معنا إلى جانب صحتهم وسلامتهم ورفاهيتهم. نفعل ذلك من خلال المراقبة المنتظمة لهذه المعايير مع تنفيذ عمليات تفتيش متكررة لظروف العمل والمعيشة للذين يساعدون في تنفيذ أعمال مشاريع إكسبو 2020 دبي».

وأشار إلى أنه خلال عمليات التعاقدات والمشتريات، والبناء، والعمليات في وقت الحدث، والإرث، تكون هناك رقابة على الشركات التي تعمل مع إكسبو لدعمها والتأثير فيها لضمان أن يجري تضمين معايير إكسبو والتقيّد بها في جميع العمليات. وهذا يشمل التنسيق والمراجعة عن كثب مع المؤسسات الحكومية المحلية والاتحادية.

مشاركة في الالتزام

وذكر المازمي أن إكسبو يطلب من جميع المؤسسات الداعمة لإقامة إكسبو 2020 دبي، بما في ذلك من الأطراف الأخرى الخارجية من مطورين ومقاولين وشركاء، أن يشاركوا إكسبو التزامه، مشيراً إلى أن المعايير المعتمدة مدرجة في كل عقد من عقود إكسبو 2020. فضلا عن التنسيق والمراجعة عن كثب مع الهيئات الحكومية الاتحادية وفي دبي لتثقيف العمال وتعريفهم بحقوقهم.

واعتماداً على مبدأ أن رفاهية العمال مسؤولية اجتماعية ومجتمعية وتشكل أحد الأغراض الأساسية ضمن مسعى تنظيم إكسبو دولي مستدام ذي إرث غني هادف يفيد دولة الإمارات والمنطقة كلها، فإن تنظيم أول إكسبو دولي واستضافته في العالم العربي هو في حد ذاته فرصة فريدة لكل المشاركين في هذا المشروع للتعاون والإسهام الإيجابي في رفاهية العمال.

وقال إن «كل الشركات والمؤسسات المشاركة معنا في العمل على مشروع إقامة إكسبو 2020 دبي مطالبة بالتعهد بالالتزام بمعاييرنا وهي ملزمة بذلك في عقودها ويشمل ذلك المتعاقدين والشركاء وأي طرف ثالث.

الشركات العاملة معنا ملزمة بتبيان جهودها المبذولة في مجال رفاهية العمال وتخصيص الموارد الكافية لضمان أن ظروف التوظيف في جميع أنحاء سلسلة التوريد الخاصة بهم تلبي متطلباتنا. وننظم منتديات وجلسات تدريب دورية لدعم تبنيهم للمعايير والتحسين والتطوير المستمرين»

سلامة

وفيما يخص ضمان تطبيق معايير السلامة ومراعاة حقوق العمال شدد المازمي على أهمية هذا الجانب وأن إكسبو يراقب الشركات التي تعمل معه وندعمها لضمان أن يجري تضمين معاييرنا والتقيّد بها في جميع العمليات.

ولا يقتصر العمل في هذا الجانب على تفاصيل أعمال الإنشاء الحالية بل يمتد ليشمل حقوق العمال. فقال المازمي «نحن ندعم بشكل استباقي موظفينا وموظفي المؤسسات العاملة معنا كلها لتحقيق الامتثال للمبادئ الرئيسية لسياستنا لرعاية العمال وهي ضمان شفافية عملية التوظيف ومجانيتها، والتأكد من استيعاب الموظفين لشروط وأوضاع عملهم، ومعاملة الموظفين بالتساوي ودون تمييز.

»بالإضافة إلى حماية الموظفين والحفاظ على كرامتهم وعدم التسامح مع أي نوع من المضايقة أو سوء المعاملة، واحترام حق الموظفين في الاحتفاظ بوثائقهم الشخصية. وطبعاً دفع أجور الموظفين وامتيازاتهم في الوقت المحدد وبالكامل«.

ويشمل ذلك السماح للموظفين بحرية ممارسة حقوقهم القانونية دون خوف من وجود عواقب، وتوفير بيئة عمل آمنة وصحية، وإتاحة الوصول إلى آليات التظلم والعلاج، وضمان عدم استخدام العمالة بالسخرة أو بالعقود الإجبارية أو العمالة القسرية أو عمالة الأطفال.

تدريب

وقال إن نطاق عمل برامج إكسبو تشمل الحرص على تلقي العمال التدريب المناسب لهم ولطبيعة عملهم. فخلال الأشهر الثلاثة الأولى لبدء المقاول العمل في الموقع، يجري تدقيق شامل لسجلات العمل وسكن العمال والمواصلات. ويجري تقديم برامج تدريب بهدف تحسين الكفاءة، ويستمر ذلك خلال مراحل الإنشاء وأثناء انعقاد الحدث الدولي حتى إسدال الستار على فعالياته.

كان إكسبو وقع مذكرة تفاهم مع وزارة الموارد البشرية والتوطين للتعاون في هذا الغرض، ونعمل على تفقد وفحص ظروف العمل والتوظيف والسكن طوال مدة أي مشروع.

وتابع قائلا: ملتزمون برفاهية العمال وأمنهم وحفظ كرامتهم، ونلزم المؤسسات العاملة معنا على مشاريع إكسبو 2020 دبي – بما في ذلك أي طرف ثالث – باتباع سياساتنا من خلال تبني معايير رفاهية العمال وجعلها جزءاً لا يتجزأ من عملياتهم. وينطبق هذا على كل المؤسسات العاملة معنا كما يشمل التزامنا بترك أثر بعيد الأمد على تحسين رفاهية العمال في دولة الإمارات.

سياستنا للصحة والسلامة والجودة والبيئة تختص بممارسات الصحة والسلامة لكل شخص يعمل في الموقع لضمان عودة الجميع إلى بيوتهم سالمين بعد انتهاء عملهم. كما تشمل التزامنا بممارسات العمل المستدامة وجهودنا لتطبيق أسلوب عمل ينجز المهمة بشكل صحيح من المرة الأولى»

ويعمل البرنامج التعريفي للعاملين في إكسبو على زيادة الوعي بمعايير إكسبو الوظيفية من خلال جلسات تدريبية تغطي مواضيع مثل التوظيف وجوازات السفر والتغذية والصحة والسلامة مع حملات إضافية عن طريق الملصقات التعريفية تعزز الرسائل الأساسية.

وسعياً لاعتماد مقاربة شفافة للتواصل، ينظم المقاولون المتعاقدون مع إكسبو 2020 دبي لجاناً شهرية لرفاهية العمال، حيث يتجمع ممثلو العمال ومقاولو الباطن في منتدى لمناقشة القضايا بشكل مفتوح.

وتلتزم الإدارة بالإبلاغ عن الكيفية التي جرت بها معالجة القضايا. وقال المازمي إن سياسة الصحة والسلامة والجودة والبيئة مطبقة من خلال مقاربة قائمة على تقييم المخاطر تضمن الالتزام بالمتطلبات القانونية وتسعى لتطبيق أفضل الممارسات العالمية. وتقوم هذه السياسة على ست ركائز:

- القيادة: نشجع المشاركة الفاعلة في ندوات القيادة التي تسلط الضوء على رفاهية العمال كأولوية في قطاع الإنشاءات

- التواصل: يعمل البرنامج التعريفي للعمال على رفع مستوى الوعي بمعاييرنا من خلال حصص تدريبية تقدم بلغة العامل الأم. وتغطي مواضيع مثل التوظيف وجوازات السفر والتغذية والصحة والسلامة بالإضافة إلى ملصقات ومطبوعات توضيحية تعزز الرسائل الأساسية.

- الكفاءة: يدرك إكسبو 2020 دبي أنه كي نضمن تحقيق معايير رفاهية العمال وسلامتهم يتوجب العمل على تهيئة سلوكيات وثقافة إيجابية تكون فيها سلامة العمال وكرامتهم أولوية. ولهذا الغرض وضعنا عملية تأهيل صارمة لتقييم كفاءة الشركات والمؤسسات التي نتعاقد معها قبل إرساء أي عقد.

- الإشراك: لدينا علاقات متناغمة مع المؤسسات الاتحادية والمحلية ونعمل معاً لتأسيس مقاربة قائمة على الشراكة للإشراف على سياسات رعاية العمال وصحتهم وسلامتهم وعملياتها.

- المكافآت: نكافئ السلوكيات التي تجسد قيمنا في الرعاية والاحترام والفخر من خلال مكافآت شهرية للأفراد والشركات.

- التحسين المستمر: نعمل وفق نظام إدارة فعال وشامل لمراقبة تطبيق المعايير من خلال المتابعة الدائمة والمنتظمة لظروف العمل والمعيشة للعمال الذين يساهمون في بناء إكسبو 2020 دبي. ونعتمد جدول ترتيب للشركات يشجع المقاولين على مراقبة المعايير ومتابعتها والتحسن بشكل مستمر.

رياضة

يشمل برنامج رفاهية العمال في إكسبو تنظيم أنشطة ترفيهية ورياضية للعمال. وفي العام الماضي نظم إكسبو بطولة الكريكيت السنوية للعمال، شارك فيها 16 فريقا وأقيمت المباراة النهائية في ملعب الكريكيت الدولي في دبي وشهد يوم المباراة العديد من الفعاليات الترفيهية للآلاف من الحضور.

وبلغ عدد الحضور من لاعبين وجمهور 4 آلاف شخص. ويطمح إكسبو أن يصل عدد حضور المباراة النهائية إلى 15 ألفا في نسخة 2018. وضمت الفرق المشاركة لاعبين من إكسبو والمقاولين والاستشاريين. وكانت غالبية الحضور والمشاركين من سريلانكا والهند وبنغلاديش وباكستان والفلبين، مشيرة إلى أن بطولة 2018 انطلقت في النصف الثاني من أكتوبر وستستمر حتى يناير 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات