صندوق خليفة يساعد رواد الأعمال على الاستفادة من «إكسبو» - البيان

صندوق خليفة يساعد رواد الأعمال على الاستفادة من «إكسبو»

نظّم صندوق خليفة مؤخراً ورشة عمل حول السوق الإلكتروني، بالتعاون مع «إكسبو 2020 دبي». وهدفت الورشة التي أقيمت في مركز خليفة للابتكار في جامعة خليفة، وحضرها عدد من رواد الأعمال والشركاء الاستراتيجيين للصندوق، إلى تعريف المشاركين بكيفية استخدام البوابة الإلكترونية والاستفادة من ميزاتها الفريدة.

كما أسهمت ورشة العمل في تعزيز فرص التواصل وتنمية الأعمال في سبيل دعم المشاركين وتشجيعهم على المشاركة في رحلة «إكسبو 2020 دبي» والاستفادة من الفرص التي يقدمها، لا سيما أن دخول المؤسسات والشركات للسوق الإلكتروني يتيح لها عرض منتجاتها وخبراتها أمام جمهور عالمي من شركاء إكسبو 2020 دبي، والمنتجين المرخصين والمقاولين الرئيسين، ومختلف الدول المشاركة في المعرض.

وقدم فريق «إكسبو 2020 دبي» عرضاً استعرض خلاله أهمية السوق الإلكتروني وميزاته من حيث توفير منصة مجانية للترويج عن فرص التعاقد، والوصول إلى قاعدة موردين محليين ودوليين، ما يسهل أيضاً على المستهلك عمليات الشراء والمجهود الذي يبذله في عمليات البحث عن المنتج أو الخدمة في السوق التقليدية.

كما تضمن العرض لمحة عامة عن الحدث، موضحاً تاريخ معارض إكسبو الدولية والتعريف بها، إضافة إلى شرح عن أهداف «إكسبو 2020 دبي» وموقع إقامته وسير العمل في الإنشاءات الخاصة بإقامة هذا الحدث العالمي المهم.

وتم استعراض وظائف السوق الإلكتروني وكيفية التسجيل فيه واستخدامه، إضافة إلى التعريف بفرص التعاقدات المتاحة في «إكسبو 2020 دبي» أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتركيزه الكبير على هذه الشركات كونها المحرك الرئيس للاقتصاد.

وقال خالد شرف، رئيس علاقات الأعمال في إدارة تطوير الأعمال والفعاليات بإكسبو 2020 دبي: سعداء بالتعاون مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع لتسليط الضوء على السوق الإلكتروني وتوفير الدعم والفائدة للشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث يمتلك السوق الإلكتروني وسائل كثيرة لزيادة حجم المبيعات بوصفه واحداً من أهم التقنيات المستخدمة في التجارة الإلكترونية، كما يعد أيضاً منصة تتيح للشركات الصغيرة والمتوسطة التفاعل مع بعضها البعض، وعرض منتجاتها وخدماتها والحصول على فرص مباشرة وغير مباشرة من «إكسبو 2020 دبي»، وهو ما قد يجعل هذه الشبكة الأكبر من نوعها في المنطقة. وهي كذلك فرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من مجتمع إلكتروني متكامل يسهم في بناء إرث هادف ومؤثر يدوم بعد إكسبو 2020 دبي.

وأشاد أحمد الرميثي، مدير أول قسم متابعة المشاريع في الصندوق، بالتعاون مع فريق إكسبو 2020 دبي، ودعا إلى مزيد من التعاون، مشيراً إلى أنه سيتم عقد ورش عمل أخرى في مختلف إمارات الدولة، وأضاف أن تنظيم ورش العمل هذه يأتي في سياق مساعي الصندوق المستمرة لدعم رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وإمدادهم بالمعلومات التي تساعدهم على تنمية وتطوير أعمالهم ورفع قدراتهم بما يمكنهم من الإسهام بإيجابية في دعم اقتصاد الدولة من خلال مشاريعهم.

وقال الرميثي: نحن في سعي دائم لاستكشاف الفرص في مختلف القطاعات الاقتصادية ودعمها، وتعزيز التعاون مع رواد الأعمال والشركاء الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص من أجل توفير الإمكانات اللازمة لاحتضان إبداعات الشباب المواطن وتحويلها إلى مشاريع اقتصادية منتجة تسهم في تنويع الاقتصاد الوطني.

دعم متواصل

يواصل صندوق خليفة العمل على دعم رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك في إطار الجهود المستمرة لتشجيع الابتكار والنمو المستدام للإسهام في التطور الاقتصادي والاجتماعي للدولة من خلال تمكينها من الحصول على التمويل اللازم والخدمات الاستشارية المطلوبة لإنجاحها، وكذلك تهيئة بيئة الأعمال المناسبة لنمو وتطور هذه المشاريع، فضلاً عن رفع الكفاءة الإدارية والفنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات