00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يركز على الغذاء والطاقة

افتتاح " إكسبو 2015" في ميلانو بمشاركة الإمارات

أحمد بن سعيد وسلطان الجابر وسلطان بن طحنون والشيباني والمزينة يستمعون إلى شرح سعيد الطاير عن مشاريع الطاقة في دبي خلال إكسبو ميلانو أمس البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح أمس في مدينة ميلانو الإيطالية، بمشاركة دولة الإمارات، معرض »إكسبو 2015« الدولي الذي تستمر فعالياته ستة أشهر، ويركز هذا العام على الغذاء والطاقة.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي خلال مراسم الافتتاح أمس: »لم يكن الكثيرون يصدقون ذلك لكنه أصبح الآن حقيقة«. وفي كلمة له في المراسم الافتتاحية عبر رابط فيديو، حض بابا الفاتيكان فرانسيس منظمي المعرض والزائرين على عدم نسيان »ملايين الجوعى الذين لن يأكلوا وجبة اليوم تشبع إنساناً«.

ودعا المنظمون خلال مراسم الافتتاح إلى الصمت لمدة دقيقة حداداً على أرواح ضحايا الزلزال الذي ضرب نيبال مطلع الأسبوع الماضي وهي واحدة من الدول المشاركة في المعرض.

وستستمر فعاليات المعرض حتى 31 أكتوبر ومن المتوقع أن يجتذب خلال الأشهر المقبلة 20 مليون زائر من بينهم شخصيات عالمية مثل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وبيعت بالفعل نحو عشرة ملايين تذكرة بقيمة أكثر من 30 يورو لكل واحدة. ويأمل المنظمون أن يعزز المعرض صورة إيطاليا واقتصادها بشكل كبير. وستجرى استضافة الجهات المشاركة في عشرات الأجنحة التي صمم بعضها مهندسون معماريون بارزون مثل دانيال ليبسكايند ونورمان فوستر.

وتشارك نحو 140 دولة بالإضافة إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في المعرض، بما فيها دولة الإمارات بجناحٍ كبير، وفازت ميلانو، وهي عاصمة الأعمال والأزياء الإيطالية، بحق استضافة معرض إكسبو العام 2008، ولكن الخلافات البيروقراطية أدت إلى تعثر الاستعدادات بشكل كبير لدرجة أن أعمال الإنشاءات النهائية في المعرض كانت لا تزال تجري حتى مطلع هذا الأسبوع.

جناح الإمارات

ونجح جناح دولة الإمارات في جذب الأنظار في معرض »إكسبو ميلانو 2015«، الذي افتتح أمس حيث شاركت الدولة بجناح كبير ضم عدداً كبيراً من الشركات ومؤسسات الدولة، أبرزها طيران الإمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي والاتحاد للطيران وغيرها من مؤسسات الدولة.

دعم الأعمال

وتشارك هيئة كهرباء ومياه دبي من خلال وفد رفيع المستوى يترأسه سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في معرض »إكسبو ميلانو 2015«، الذي يقام تحت عنوان »تغذية العالم .. طاقة للحياة«، من خلال منصة ضمن جناح دولة الإمارات، التي تستعد لاستضافة »إكسبو دبي 2020«..

وذلك لتعزيز مكانة دبي كنموذج عالمي يحتذى به في كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة والاستدامة والإبداع والابتكار، وجذب الفرص الاستثمارية في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، واستعراض استراتيجيات ومبادرات وإنجازات هيئة كهرباء ومياه دبي والاطلاع على خبرات وتجارب الآخرين.

ويضم الوفد كلاً من المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال في الهيئة، والدكتور يوسف إبراهيم الأكرف ـ النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في الهيئة، وخولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي في الهيئة، وعدد من كبار موظفي الهيئة.

وقال سعيد محمد الطاير: »إن مشاركتنا في المعرض تأتي ضمن رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021«، وذلك لاستعراض نجاحاتنا ومبادراتنا ترسيخاً للمكانة العالمية والدور الريادي لإمارة دبي وسعيها نحو تبني فرص مستقبلية ومشاريع واعدة..

حيث سنسلط الضوء على »استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030« التي أطلقها المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والتي تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة في دبي، وخفض الطلب على الطاقة بنسبة 30% بحلول عام 2030 وزيادة نسبة الطاقة المتجددة، ضمن مزيج الطاقة في دبي لتصل إلى 7% بحلول 2020 و15% بحلول 2030.

وتابع قائلاً: »كما نستعرض المبنى المستدام التابع للهيئة في منطقة القوز الذي يعد أول مبنى حكومي مستدام في الدولة، وأكبر مبنى حكومي في العالم يحصل على التصنيف البلاتيني الخاص بالمباني الخضراء (LEED). ويساهم المبنى في ترشيد ما يزيد على 66% من الطاقة و48% من المياه، ويعتمد على استخدام الطاقة المتجددة من خلال محطة للطاقة الشمسية بقدرة 660 كيلووات..

إضافة إلى مبادرات الهيئة الذكية التي تدعم مبادرة »دبي الذكية«، لتحويل دبي إلى »المدينة الأذكى« في العالم خلال 3 سنوات وذلك من خلال 100 مبادرة و1000 خدمة ذكية تعمل على تحسين جودة الحياة فيها وتحقيقاً للتنمية المستدامة في الإمارة. والمبادرة الأولى هي »شمس دبي«..

وتهدف إلى ربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني، وتشجيع أصحاب المنازل والمباني على تركيب ألواح كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وربطها مع شبكة الهيئة، مما سيساهم في تنويع مصادر الطاقة وتعزيز استخدام الطاقة المتجددة وزيادة نصيبها في إنتاج الكهرباء.

أما المبادرة الثانية فهي التطبيقات والعدادات الذكية، وتشمل العدادات الذكية وشبكات ذكية تسهم في سرعة توصيل الخدمة، وسرعة الاستجابة وترشيد استهلاك الطاقة.

الطاقة في دبي

قال سعيد محمد الطاير: »نستعرض مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي تقوم بتنفيذه هيئة كهرباء ومياه دبي، والذي يعد أحد أكبر المشاريع الاستراتيجية الجديدة في العالم بنظام المنتج المستقل في سوق الطاقة المتجددة، حيث ستصل قدرته الإنتاجية إلى 1000 ميجاوات بحلول عام 2020، 3000 ميجاوات بحلول عام 2030.

وقد تم إطلاق المجمع في عام 2012، وتم تشغيل المرحلة الأولى بقدرة 13 ميجاوات في 22 أكتوبر 2013، وسيتم تشغيل المرحلة الثانية وفق نظام المنتج المستقل بقدرة 200 ميجاوات في 2017.

وإضافة إلى مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، تمتلك دبي مشروعاً رائداً آخر في مجال الطاقة هو مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف وفق نظام المنتج المستقل »IPP« وستكون المرحلة الأولى من المشروع ذات قدرة إنتاجية تبلغ 1200 ميجاوات ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها بحلول العام 2020«.

جناح مشترك للاتحاد للطيران وأليطاليا

احتفلت الاتحاد للطيران وأليطاليا بافتتاح جناحهما المشترك في معرض إكسبو ميلانو 2015 أمس، حيث عقدت الناقلتان مراسم لقص الشريط استضافها سيلفانو كاسانو، الرئيس التنفيذي لشركة أليطاليا، وجيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران ونائب رئيس مجلس إدارة أليطاليا.

يشار إلى أن الاتحاد للطيران وأليطاليا هما الناقلتان الرسميتان العالميتان لمعرض إكسبو ميلانو 2015 الذي ينعقد من اليوم وحتى 31 أكتوبر تحت شعار »تغذية الكوكب- طاقة من أجل الحياة«. ومن المتوقع أن يستقطب المعرض ما يصل إلى 20 مليون زائر إجمالاً من مختلف أنحاء العالم على مدار الستة أشهر القادمة، حيث سيمثل الجناح المشترك للاتحاد للطيران وأليطاليا أحد المعالم البارزة في تجارب الزائرين للمعرض.

وأفاد سيلفانو كاسانو، الرئيس التنفيذي لشركة أليطاليا، بالقول: »باعتبارهما الناقلتين الرسميتين العالميتين لمعرض إكسبو ميلانو 2015، ركزت أليطاليا والاتحاد للطيران على زيادة الوعي بالمعرض وتشجيع المشاركة واسعة النطاق للزائرين من مختلف أنحاء العالم. وقد تزايد الاهتمام العام بمعرض إكسبو بصورة مطردة ونتيجة لذلك شهدنا طلباً قوياً على رحلاتنا المحلية داخل إيطاليا ..

وكذلك في الأسواق الرئيسية في أمريكا الشمالية والجنوبية وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. ويمثل افتتاحنا اليوم لجناحنا المشترك خطوة إضافية مهمة في إطار جهودنا لدعم معرض إكسبو ميلانو 2015، ويسعدنا أن نكشف النقاب اليوم عن العديد من التقنيات والمزايا الممتعة التي سنوفرها للزائرين«. وبدوره، قال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران ونائب رئيس مجلس إدارة أليطاليا:

»توفر الشبكات المشتركة للاتحاد للطيران وأليطاليا رحلات ربط لا نظير لها إلى إيطاليا بما يجعل منّا الخيار الأذكى لنقل الزائرين من مختلف أنحاء العالم إلى معرض إكسبو ميلانو 2015، من أجل تحقيق مهمة المعرض بنجاح على الوجه الأكمل.

وحيث إننا الناقلتان الرسميتان العالميتان للمعرض، فإن بمقدورنا الترويج بصورة فعّالة للحدث على نطاق عالمي وتزويد الزائرين لجناحنا المشترك بتجارب لا تنسى تتميز بالترفيه والتثقيف في آنٍ واحد، وذلك بالاتساق مع محور التركيز الرئيسي لمعرض إكسبو ميلانو«.

طباعة Email