وفق توقعات منظمة آيسيك الدولية و«نيكست ليفيل»:

المعرض يسهم في امتصاص البطالة العربية

توقع 30 من الرؤساء التنفيذيين ومديري الشركات ورجال الأعمال من 19 جنسية من خريجي منظمة آيسيك الدولية خلق المزيد من فرص العمل في الإمارات ومنطقة الخليج بشكل خاص، والمنطقة العربية بشكل عام، إثر فوز الإمارات باستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، مما سيسهم بشكل كبير في امتصاص البطالة في العالم العربي، جاء ذلك خلال جلسة نقاشية حملت عنوان "مستقبل الشرق الأوسط في عام 2023 والتحديات القائمة"، ونظمتها شركة "نيكست ليفيل" المتخصصة في استشارات الموارد البشرية والتوطين، في دبي بالتعاون مع منظمة آيسيك، أكبر رابطة عالمية للخريجين في العالم، في مقر نادي مركز دبي التجاري.

وأضافوا أن دبي إكسبو سوف يدعم أكثر من 277 ألف وظيفة في الإمارة حتى عام 2021، إلي جانب أنه مقابل كل وظيفة في دبي إكسبو سوف يوجد أكثر من 50 فرصة عمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ناهيك عن المشاريع العملاقة والتي سوف تولد في دبي والإمارات مع هذا الفوز، وعلى رأسها بناء مشروع إكسبو مما سيخلق كماً هائلاً من الوظائف.

دبي تتصدر المنطقة

وتوقع المجتمعون أن تتصدر دبي المنطقة كمركز لمشاريع الأعمال الحرة، نتيجة لمستوى التعليم والبرامج الحكومية، وسهولة تأسيس الشركات فيها، إلى جانب بروز مراكز أخرى مثل القاهرة وعمان وبيروت بحلول 2023. كما توقعوا أن يصبح تحول رجال الأعمال المحليين في منطقة الشرق الأوسط إلى دوليين أمرا حيويا لتطوير الأعمال في بلدان المنطقة.

ولم تغب المرأة وإنجازاتها عن مناقشات المجتمعين، والذين توقعوا أن تشهد بعض البلدان زيادة في تمكين وقيادة المرأة بحلول 2023، وأن تواصل الإمارات القيادة في هذا المجال، وأن يكون هناك تبنٍ أكبر لروح المبادرة والمشاريع بصورة متزايدة من قبل العديد من المؤسسات في المنطقة، وأن تبرز الإمارات كأكثر الدول استعدادا لتبني ذلك التوجه.

مليون خريج

جلسة النقاش ترأسها عبدالمطلب الهاشمي، المدير العام لشركة نيكست ليفيل، الذي صرح لـ"البيان الاقتصادي" بأن منظمة آيسيك الدولية تضم تحت مظلتها أكثر من مليون خريج منذ تأسيسها ممن يشغلون اليوم العديد من المناصب في مختلف القطاعات التجارية والاقتصادية. وأنه على مدى السنوات الماضية لعب خريجو الرابطة دورا بارزا في تشكيل سوق الإمارات، حيث إن الكثيرين من أعضائها قد انتقلوا ليشغلوا مناصب مهنية في الشركات الكبرى، في حين يعمل البعض منهم حاليا كأصحاب أعمال حرة في العديد من المجالات.

وأكد أن منظمة آيسيك وبمساندة ودعم من "نيكست ليفيل" سوف تقوم بتنظيم واستضافة حدث شهري لشبكة الخريجين، يتم خلاله إتاحة الفرصة للشباب من مديرين ورؤساء شركات من مختلف القطاعات مناقشة أهم القضايا التي تعترض مسار حياتهم العملية وتسليط الضوء على أهم التحديات التي يواجهها الشباب في العالم العربي ومحاولة الخروج بحلول لتلك المشكلات.

الاستفادة من الفرص

من جانبه تدارس كريم سويلم رئيس منظمة آيسيك فرع الإمارات مع الحضور التطورات الأخيرة في الرابطة الدولية لتبادل الطلاب في التجارة والاقتصاد ونشاطها في الإمارات. مؤكدا أن الرابطة دعمت الإمارات منذ أن قررت خوض سباق إكسبو 2020، ودعا الخريجين للاستفادة من الفرص الهائلة التي ولدت مع الفوز باستضافة الحدث.

من جانب آخر أكدت كل من منظمة آيسيك الدولية وشركة "نيكست ليفل" التزامهما بدعم ومساندة تطوير الشباب من خلال سلسلة من المبادرات الخلاقة التي سوف يعلنان عنها قريبا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات